St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 1341- هل قتل ياهو أخوة أخزيا (2مل 10: 13، 14) أم أنه قتل أبناء أخوة أخزيا (2أي 22: 8)؟ وكيف يحرقون التماثيل الحجرية أو الصخرية (2مل 10: 26)؟

 

ج: 1- جاء في سفر الملوك الثاني أن ياهو وهو في طريقه من يزرعيل إلى السامرة: "صَادَفَ يَاهُو إِخْوَةَ أَخَزْيَا مَلِكِ يَهُوذَا، فَقَالَ: مَنْ أَنْتُمْ؟ فَقَالُوا: نَحْنُ إِخْوَةُ أَخَزْيَا، وَنَحْنُ نَازِلُونَ لِنُسَلِّمَ عَلَى بَنِي الْمَلِكِ وَبَنِي الْمَلِكَةِ. فَقَالَ: أَمْسِكُوهُمْ أَحْيَاءً. فَأَمْسَكُوهُمْ أَحْيَاءً وَقَتَلُوهُمْ عِنْدَ بِئْرِ بَيْتِ عَقْدٍ، اثْنَيْنِ وَأَرْبَعِينَ رَجُلًا وَلَمْ يُبْقِ مِنْهُمْ أَحَدًا" (2مل 10: 13، 14).

          وجاء في سفر أخبار الأيام الثاني: "وَإِذْ كَانَ يَاهُو يَقْضِي عَلَى بَيْتِ أَخْآبَ وَجَدَ رُؤَسَاءَ يَهُوذَا وَبَنِي إِخْوَةِ أَخَزْيَا الَّذِينَ كَانُوا يَخْدُمُونَ أَخَزْيَا فَقَتَلَهُمْ" (2أي 22: 8).

          وفي الكتاب المقدَّس نجد للأخوة معنى أوسع من الأخوة الجسدية، فمثلًا كان لوط بن هاران، وهاران أخو إبراهيم، أي أن إبراهيم عم لوط، ورغم ذلك " قَالَ أَبْرَامُ لِلُوطٍ: لاَ تَكُنْ مُخَاصَمَةٌ بَيْنِي وَبَيْنَكَ، وَبَيْنَ رُعَاتِي وَرُعَاتِكَ، لأَنَّنَا نَحْنُ أَخَوَانِ" (تك 13: 8) وعندما وجد موسى رجلان من بني إسرائيل يختصمان " ظَهَرَ لَهُمْ وَهُمْ يَتَخَاصَمُونَ، فَسَاقَهُمْ إِلَى السَّلاَمَةِ قَائِلًا: أَيُّهَا الرِّجَالُ، أَنْتُمْ إِخْوَةٌ" (أع 7: 26) ولم يكن هذان المتخاصمان أخوة بدليل قول موسى لأحدهما " لِمَاذَا تَضْرِبُ صَاحِبَكَ" (خر 2: 13) وبنفس المعنى رنم المرنم " هُوَذَا مَا أَحْسَنَ وَمَا أَجْمَلَ أَنْ يَسْكُنَ الإِخْوَةُ مَعًا" (مز 133: 1) وحتى الآن في البلاد الأجنبية يعتبر البعض ابنة الخالة أخت له، وربما لا يتزوج منها، وبنفس المعنى دعى الاثنان والأربعون شخصًا أنفسهم أنهم " أخوة أخزيا " إذ هم أعضاء من الأسرة الحاكمة، فهم من رؤساء يهوذا وبني أخوة أخزيا، وربما سمعوا خبر ثورة ياهو فأتوا إلى أورشليم ليفتقدوا سلامة ملكهم ويتحقَّقوا الأخبار، فأوقعهم حظهم العثر في يد ياهو الذي لم يشفق عليهم، بل قتلهم وهم أبرياء.

 

2- من المفروض عند دراسة أي موضوع يجب على الباحث الأمين أن يلم بجوانب الموضوع المختلفة، أما الناقد فقد وضع كل همه في نقض الكتاب بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، أما من يدرس الموضوع دراسة بسيطة فعلى الأقل سيضيف نقطتين لهذا البحث أولهما: ما تكلمنا عنه في مفهوم الأخوة، وثانيهما: أن الكتاب أوضح من قبل أن أخوة أخزيا (يهوآحاز) قد تم سبيهم جميعًا بيد الفلسطينيين والعرب، فقال الكتاب: "وَأَهَاجَ الرَّبُّ عَلَى يَهُورَامَ رُوحَ الْفِلِسْطِينِيِّينَ وَالْعَرَبَ.. فَصَعِدُوا إِلَى يَهُوذَا وَافْتَتَحُوهَا، وَسَبَوْا كُلَّ الأَمْوَالِ الْمَوْجُودَةِ فِي بَيْتِ الْمَلِكِ مَعَ بَنِيهِ وَنِسَائِهِ أَيْضًا، وَلَمْ يَبْقَ لَهُ ابْنٌ إِلاَّ يهوآحاز أَصْغَرُ بَنِيهِ" (2أي 21: 16، 17) وبعد أن سبوهم قتلوهم " وَمَلَّكَ سُكَّانُ أُورُشَلِيمَ أَخَزْيَا ابْنَهُ الأَصْغَرَ عِوَضًا عَنْهُ، لأَنَّ جَمِيعَ الأَوَّلِينَ قَتَلَهُمُ الْغُزَاةُ الَّذِينَ جَاءُوا مَعَ الْعَرَبِ " (2أي 22: 1) والمقصود بالأولين هم أخوة أخزيا، وتم هذا في عهد يهورام ملك يهوذا قبل موته، وقبل أن يخلفه ابنه أخزيا.

 

3- ليس شرطًا أن جميع التماثيل تُصنع من المعادن أو تُنحت من الصخور، فقد اعتاد الفقراء على صنع تماثيلهم التي يعبدونها من الخشب، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. وقد وصف إشعياء النبي هذا النوع من التماثيل الخشبية إذ قال: "الْفَقِيرُ عَنِ التَّقْدِمَةِ يَنْتَخِبُ خَشَبًا لاَ يُسَوِّسُ، يَطْلُبُ لَهُ صَانِعًا مَاهِرًا لِيَنْصُبَ صَنَمًا لاَ يَتَزَعْزَعُ" (أش 40: 20).. " فَشَدَّدَ النَّجَّارُ الصَّائِغَ. الصَّاقِلُ بِالْمِطْرَقَةِ الضَّارِبَ عَلَى السَّنْدَانِ، قَائِلًا عَنِ الإِلْحَامِ: هُوَ جَيِّدٌ. فَمَكَّنَهُ بِمَسَامِيرَ حَتَّى لاَ يَتَقَلْقَلَ" (أش 41: 7) كما وصف ارميا النبي هذه الآلهة: "لأَنَّ فَرَائِضَ الأُمَمِ بَاطِلَةٌ. لأَنَّهَا شَجَرَةٌ يَقْطَعُونَهَا مِنَ الْوَعْرِ. صَنْعَةُ يَدَيْ نَجَّارٍ بِالْقَدُومِ. بِالْفِضَّةِ وَالذَّهَبِ يُزَيِّنُونَهَا، وَبِالْمَسَامِيرِ وَالْمَطَارِقِ يُشَدِّدُونَهَا فَلاَ تَتَحَرَّكُ" (أر 10: 3، 4). وما جاء في سفر الملوك ينطبق على هذه التماثيل الخشبية: "وَأَخْرَجُوا تَمَاثِيلَ بَيْتِ الْبَعْلِ وَأَحْرَقُوهَا" (2مل 10: 26).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1341.html