St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 1276- ألم يجد أخيَّا وسيلة أخرى للتعبير عما يريد غير تمزيق ثوبه (1مل 11: 30)؟

 

يقول " ليوتاكسل": "وقد لاحظ فولتير بهذا الصدد، أنه كان بمقدور أخيَّا أن ينظم مؤامرة ضد سليمان بكلفة أقل، دون أن يكون مرغمًا على التضحية بردائه الجديد وخاصة أن العجوز يهوه لم يكن كريمًا مع أنبيائه كرمًا خاصًا في مسألة الجيب"(1).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ج: 1- في العهد القديم كثيرًا ما استخدم الله الأنبياء أو الأشياء كوسيلة إيضاح لإعلان مقاصده الإلهيَّة، وذلك لكيما يستوعب الإنسان الدرس جيدًا، ولا يكون هناك مجالًا للشك. فلو أن أخيا النبي صادف يربعام وأخبره بأن الله سيشق مملكة إسرائيل، ويعطيه أن يملك على عشرة أسباط، ربما صدق يربعام الخبر وربما تشكَّك فيه، ولكن عندما يجد النبي يضحي بالرداء الجديد ويشقه إلى أثنى عشرة قطعة يعطيه عشرة منها ويبلغه الرسالة، فلابد أن وقع الرسالة هنا على نفس يربعام أقوى وأعظم. ومن جانب آخر أن ملابس النبي متواضعة وليست غالية الثمن، والناقد نفسه يعترف بفقر الأنبياء.

 

2- إذا كان الهدف إلهي من عند الله وهو أن المملكة سوف تمزق، فالوسيلة أيضًا بالطبع من عند الله، وكانت الوسيلة هنا هي تمزيق الثياب والله هو صاحب قرار تمزيق المملكة وجعل نبيه الذي يمثله يمزق ثوبه إلى 12 قطعة، وماذا يساوي ثمن الرداء بجوار هذه الكارثة الكبرى وهي تمزيق جسد المملكة الواحد.

 

3- كثيرًا ما كان الله يستخدم الصور التوضيحية ليستوعب الشعب الدرس جيدًا، فمثلًا لكيما يعلم شعبه عدم الاعتماد على مصر جعل إشعياء النبي يسير أمامهم حافيًا مُعرَّى " فَفَعَلَ هكَذَا وَمَشَى مُعَرًّى وَحَافِيًا. فَقَالَ الرَّبُّ: كَمَا مَشَى عَبْدِي إِشَعْيَاءُ مُعَرًّى وَحَافِيًا.. هكَذَا يَسُوقُ مَلِكُ أَشُّورَ سَبْيَ مِصْرَ وَجَلاَءَ كُوشَ، الْفِتْيَانَ وَالشُّيُوخَ، عُرَاةً وَحُفَاةً وَمَكْشُوفِي الأَسْتَاهِ خِزْيًا لِمِصْرَ" (أش 20: 2 - 4) وأمر الرب حزقيا النبي بأن يتكئ على جنبه الأيسر لمدة 390 يومًا إشارة لإثم بيت إسرائيل وعلى جنبه الأيمن أربعين يومًا إشارة لإثم يهوذا وأن يأكل طعامه بالوزن ويشرب الماء بالكيل (حز 4: 4 - 17) ثم أمره بحلق شعر رأسه ولحيته وحرق بعضه بالنار إشارة لعقوبة الرب التي ستحل بالشعب (حز 5: 1 - 4). بل أن الأنبياء الكذبة سلكوا نفس المسلك " وَعَمِلَ صِدْقِيَّا بْنُ كَنْعَنَةَ لِنَفْسِهِ قَرْنَيْ حَدِيدٍ وَقَالَ: هكَذَا قَالَ الرَّبُّ: بِهذِهِ تَنْطَحُ الأَرَامِيِّينَ حَتَّى يَفْنَوْا" (1مل 22: 11). والتذكار بالصورة واضح في الكروبين المظللين على الغطاء.

 

4- لم يكن شق المملكة مؤامرة من أخيا ضد سليمان، لأن قبل أن يخبر أخيا يربعام بهذه الرسالة، كان الرب قد أخبر سليمان بها بسبب تعديه وصايا الرب وتسهيل عبادة الأوثان في أورشليم، بل والسجود لها، ولذلك قال له الله " فَإِنِّي أُمَزِّقُ الْمَمْلَكَةَ عَنْكَ تَمْزِيقًا وَأُعْطِيهَا لِعَبْدِكَ" (1مل 11: 11) وعندما التقى أخيا بيربعام لم يخبره بهذا الخبر كأنه هو مصدره إنما أعلمه أن هذه الرسالة إلهيَّة " لأَنَّهُ هكَذَا قَالَ الرَّبُّ إِلهُ إِسْرَائِيلَ هأَنَذَا أُمَزِّقُ الْمَمْلَكَةَ مِنْ يَدِ سُلَيْمَانَ وَأُعْطِيكَ عَشَرَةَ أَسْبَاطٍ" (1مل 11: 31) بل وذكر السبب الذي دعى الرب لهذا التصرف: "لأَنَّهُمْ تَرَكُونِي وَسَجَدُوا لِعَشْتُورَثَ إِلهَةِ الصِّيدُونِيِّينَ، وَلِكَمُوشَ إِلهِ الْمُوآبِيِّينَ، وَلِمَلْكُومَ إِلهِ بَنِي عَمُّونَ، وَلَمْ يَسْلُكُوا فِي طُرُقِي" (1مل 11: 33).

 

5- النبي ليس أجيرًا يتقاضى أجره المادي من الله، والنبي لا ينتظر أجرًا أرضيًا زمنيًا ولا ينتظر إغداق المال عليه، بل أن النبي شخص أمين استأمنه الله على رسالة، وهو يسعى لتحقيقها مهما تحمل من صعاب ومتاعب وضرب ومهانة وقتل. قال السيد المسيح لليهود: "هَا أَنَا أُرْسِلُ إِلَيْكُمْ أَنْبِيَاءَ وَحُكَمَاءَ وَكَتَبَةً، فَمِنْهُمْ تَقْتُلُونَ وَتَصْلِبُونَ، وَمِنْهُمْ تَجْلِدُونَ فِي مَجَامِعِكُمْ، وَتَطْرُدُونَ مِنْ مَدِينَةٍ إِلَى مَدِينَةٍ" (مت 23: 34) وقال استفانوس لليهود أيضًا: "أَيُّ الأَنْبِيَاءِ لَمْ يَضْطَهِدْهُ آبَاؤُكُمْ؟ وَقَدْ قَتَلُوا الَّذِينَ سَبَقُوا فَأَنْبَأُوا بِمَجِيءِ الْبَارِّ" ((أع 7: 52) فالنبي لا يطمع في أجر أرضي، ولا يقبل إلاَّ الأجر السمائي.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) التوراة كتاب مقدَّس أم جمع من الأساطير ص 390.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1276.html