St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 1229- هل يمكن إلقاء الضوء قليلًا على ملوك بابل خلال عصر الملوك؟

 

ج: رغم عظمة الحضارة البابلية الثانية التي تجلت في عظمة مدينة بابل بأسوارها الشاهقة وحدائقها المعلقة وبواباتها الحصينة ومرور نهر الفرات من وسطها، إلاَّ أن عمرها في تاريخ الحضارات هو قصير جدًا، امتد على مدار 87 سنة من بداية مُلك نبوفلاسر، أو 73 سنة بعد سقوط نينوى، وخلال هذه الفترة من سقوط الإمبراطورية الأشورية سنة 612 ق.م. وحتى سقوط الإمبراطورية البابلية سنة 539 ق.م. توالى على عرش بابل:

نبوفلاسر - نبوخذنصر - أويل مردوخ - نرجل شراصر - لاباسي مردوخ - نابوتيدوس

 

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

1-  نبوفلاسر (625 - 605 ق.م.): عندما نجح نبوفلاسر في وقف الزحف الأشوري على بُعد 60 ميلًا جنوب بابل، ثم الاعتراف به ملكًا على بابل من قبل آشور في 23 نوفمبر سنة 626 ق.م. فاستقل بعرش بابل، وفي سنة 616 ق.م. قضى نبوفلاسر على النفوذ الأشوري على طول نهر الفرات حتى حاران، وأيضًا نجح نبوفلاسر في صد الحملات العسكرية المصرية التي هدفت إلى مساعدة آشور، وفي سنة 612 ق.م. تحالف نبوفلاسر مع الماديين وحاصر نينوى وحطمها، فقضى بهذا على الإمبراطورية الآشورية.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

2-  نبوخذنصر (605 - 562 ق.م.): وهو ابن نبوفلاسر، وأعظم ملوك الإمبراطورية البابلية الثانية، وملَلَكَ لمدة 43 عامًا ففي سنة 605 ق.م. أرسل نبوفلاسر ابنه نبوخذنصر في حملة ضد النفوذ المصري الذي يهدد أعالي الفرات، حيث احتل " نخو الثاني " فرعون مصر " كركميش " سنة 609 ق.م. وجعلها مركزًا إداريًا له لحكم سوريا (2أي 35: 20) وتقع كركميش على بُعد نحو 62 ميلًا شمال شرقي مدينة حلب، وفي شهر يونيو سنة 605 ق.م. اشتعلت معركة كركميش بين نبوخذنصر وفرعون مصر، فانتهت بانتصار نبوخذنصر واستيلاءه على كركميش (أر 46: 2) وزال النفوذ المصري في فلسطين، وبدأ نجم نبوخذنصر في البزوغ، وبعد أن كان يهوياقيم ملك يهوذا خاضعًا لنخو فرعون مصر صار خاضعًا لنبوخذنصر (2مل 24: 1) وفي 16 أغسطس 605 ق.م. مات نبوفلاسر، فتخلى نبوخذنصر عن مطاردة فلول الجيش المصري وأسرع بالعودة إلى بابل، وفي 7 سبتمبر 605 ق.م. تم تتويج نبوخذنصر ملكًا على بابل، ثم عاد أدراجه لقيادة الجيش نحو الغرب حيث استأنف فتوحاته في سوريا، وفي عام 603 ق.م. كان نبوخذنصر قد تمكن من إحكام الزمام على كل سورية وفلسطين، وفي سنة 601 ق.م. زحف نبوخذنصر بجيشه إلى مصر، والتقى بالجيش المصري قرب الحدود المصرية، ولم تحسم المعركة لصالح من، لأن كل من الطرفين تكبد خسائر فادحة، ورأى يهوياقيم ملك يهوذا الفرصة سانحة للتمرد على نبوخذنصر بعد أن خضع له لمدة ثلاث سنوات، فرفض دفع الجزية معتمدًا على مساعدة مصر له، وإذ بنبوخذنصر في ديسمبر 598 ق.م. يزحف عليه ويحاصر أورشليم لفترة قصيرة ويدخلها في 16 مارس سنة 597 ق.م.، وكان يهوياقيم قد مات ومَلَكَ بعده ابنه يهوياكين نحو ثلاثة أشهر، فأخذ نبوخذ نصر يهوياكين وسباه إلى بابل، وسلب خزائن بيت الرب وخزائن بيت الملك وكسَّر كل آنية الذهب التي عملها سليمان وسبى الرؤساء والجبابرة، وملَّك متنيا (صدقيا) عم يهوياكين عوضًا عنه، وعندما تمرد صدقيا بسبب الضغط الشعبي عليه، عاد نبوخذنصر وحاصر أورشليم في يناير 588 ق.م. (2مل 25: 1، أر 39: 1، 52: 4، حز 24: 1، 2) وصمدت أورشليم أمام الحصار لمدة ثلاثين شهرًا، وفي يوليو 586 ق.م. سقطت المدينة المقدَّسة أورشليم بسبب خطاياها، وصدقيا الملك الذي حاول الفرار قُبض عليه بالقرب من أريحا، فقُتل أبناءه أمام عينيه، ثم فُقئت عيناه وأُقتيد إلى بابل فمات هناك (2مل 25: 1 - 7، أر 39: 4 - 8، 52: 8 - 11) ثم جاء " نبوزردان " رئيس حرس نبوخذنصر فاستكمل نهب المدينة والهيكل وأحرقهما بالنار، وسبى أهل أورشليم، لم يترك سوى الفقراء (2 مل 25: 8 - 17، 2 أي 36: 17 - 20، أر 39: 9، 10، 52: 12 - 23) وعين " جدليا بن أخيقام " واليًا على يهوذا، وتتابعت الأحداث، وفي سنة 582 ق.م. أُخذت الدفعة الثالثة والأخيرة من المسبيين إلى بابل (أر 52: 30) عقب قتل جدليا، وفي سنة 562 ق.م. مات نبوخذنصر فبدأ نجم المملكة البابلية الثانية في الزوال.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

3-  أويل مردوخ (561 - 560 ق.م.): عُرف بمردوخ الشرير، ورغم ذلك فأنه أنصف يهوياكين ملك يهوذا المسبي في بابل، فأخرجه من السجن وكلمه بالخير وجعل كرسيه فوق كراسي الملوك الذين معه في بابل، وغيَّر ثياب سجنه وكان يأكل دائمًا الخبز أمامه (2مل 25: 27 - 30، أر 52: 31 - 34) وانتهت حياته على يد نرجل شراصر الذي قتله بعد حكم دام نحو سنتين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

4-  نرجل شراصر (560 - 556 ق.م.): وهو زوج ابنة نبوخذنصر، وجاء في " دائرة المعارف الكتابية": "نرجل شراصر: اسم أكادي معناه " ليت نرجل يحمي الملك".. والأرجح أن نرجل شراصر كان هو قائد الجيش الذي جلس على عرش بابل في سنة 560 ق.م. بعد " أويل مردوخ " ابن نبوخذنصر.. قد تزوج " بل شوم إشكن " إحدى بنات نبوخذنصر. ولعله جلس على العرش نتيجة قيامه بثورة اغتال فيها " أويل مردوخ " أو باعتباره الوريث الشرعي لصهره.. وقبل اعتلائه العرش بنحو 35 سنة تذكر الوثائق أنه كان أحد ملاك الأراضي الأثرياء.. وفي أثناء النصف الأول من حكمه القصير، اهتم بتجديد معبد " إيزاجيلا " في بابل، ومعبد " إيزيدا " في بورسيبا، وإعادة بناء قصر قديم ليكون مقرًا له، وترميم القنوات المائية حول بابل.. وبعد موت نرجل شراصر في سنة 556 ق.م. استطاع ابنه " لاباسي مردوخ " أن يملك مدة تسعة أشهر، إلى أن قتله نبونيدس آخر ملوك الكلدانيين"(1).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

5-   لاباسي مردوخ (556 - 0000  ق.م.): هو ابن نرجل شراصر، وقد ملك شهورًا قليلة.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

6-  نابوتيدوس (556 - 539 ق.م.): اعتلى عرش بابل باعتباره الوريث الشرعي، ومع نهاية عصره ساءت الأمور وعم الفساد والضوائق الاقتصادية، وقد حاصر " كورش " بابل المدينة الحصينة، وفي ليلة احتفالها بآلهتها والجميع في بهجة يلهون ويسكرون ويعربدون مطمئنين إلى حصانة مدينتهم كان جنود كورش قد حولوا مجرى نهر الفرات وتسللوا من مجرى النهر إلى داخل المدينة وسقطت مدينة بابل، وتحققت نبوءات إشعياء وأرمياء عليها في الوقت الذي كان يعتبر سقوطها ضرب من المُحال(2).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1)  دائرة المعارف الكتابية جـ 8 ص 52.

(2) راجع كتابنا: أسئلة حول صحة الكتاب المقدَّس ص 83 - 90.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1229.html