St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 1204- هل أمضى أبشالوم في أورشليم بعد عودته من جشور أربعين سنة (2صم 15: 7) أم أنه أمضى فقط أربع سنوات كما جاء في النسخ السريانية والسبعينية؟ أم هل المقصود بقول الكتاب: "وبعد نهاية أربعين سنة قال أبشالوم للملك.." أي عندما بلغ عمر أبشالوم أربعين سنة؟

 

St-Takla.org Image: Absalom became very proud. He provided himself with chariot and horses and fifty men to run ahead of him. Everyone praised him for his handsome appearance. Absalom was particularly proud of his hair, which he cut once a year. The weight of the cut hair was 200 shekels (2.2 kg or 5 pounds). (2 Samuel 15: 1; 14: 25-26) - "Absalom rebels against King David" images set (2 Samuel 15: 1 - 2 Samuel 18: 33): image (7) - 2 Samuel, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: كبرياء أبشالوم: "وكان بعد ذلك أن أبشالوم اتخذ مركبة وخيلا وخمسين رجلا يجرون قدامه.. ولم يكن في كل إسرائيل رجل جميل وممدوح جدا كأبشالوم، من باطن قدمه حتى هامته لم يكن فيه عيب. وعند حلقه رأسه، إذ كان يحلقه في آخر كل سنة، لأنه كان يثقل عليه فيحلقه، كان يزن شعر رأسه مئتي شاقل بوزن الملك (2,2 كجم)" (صموئيل الثاني 15: 1؛ 14: 25-26) - مجموعة "أبشالوم يتمرد علي الملك داود" (صموئيل الثاني 15: 1 - صموئيل الثاني 18: 33) - صورة (7) - صور سفر صموئيل الثاني، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: Absalom became very proud. He provided himself with chariot and horses and fifty men to run ahead of him. Everyone praised him for his handsome appearance. Absalom was particularly proud of his hair, which he cut once a year. The weight of the cut hair was 200 shekels (2.2 kg or 5 pounds). (2 Samuel 15: 1; 14: 25-26) - "Absalom rebels against King David" images set (2 Samuel 15: 1 - 2 Samuel 18: 33): image (7) - 2 Samuel, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: كبرياء أبشالوم: "وكان بعد ذلك أن أبشالوم اتخذ مركبة وخيلا وخمسين رجلا يجرون قدامه.. ولم يكن في كل إسرائيل رجل جميل وممدوح جدا كأبشالوم، من باطن قدمه حتى هامته لم يكن فيه عيب. وعند حلقه رأسه، إذ كان يحلقه في آخر كل سنة، لأنه كان يثقل عليه فيحلقه، كان يزن شعر رأسه مئتي شاقل بوزن الملك (2,2 كجم)" (صموئيل الثاني 15: 1؛ 14: 25-26) - مجموعة "أبشالوم يتمرد علي الملك داود" (صموئيل الثاني 15: 1 - صموئيل الثاني 18: 33) - صورة (7) - صور سفر صموئيل الثاني، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

يقول " علاء أبو بكر": "تقول دائرة المعارف الكتابية: {ولا ندري بالتحديد كم من الزمن مضى بين عودته من جشور وتمرده على أبيه. بعض الدارسين يرى أن الأصح أن نقرأ (2صم 15: 7) على أنها أربع سنوات كما جاءت في النسخ السريانية والسبعينية وليست أربعين سنة} فأين الروح القدس الذي من شأنه ضبط هذا التاريخ"(1).

ويقول " محمد قاسم محمد " أن داود صار ملكًا في عمر الثلاثين عامًا (2صم 5: 4) وبعد أن صار ملكًا تزوج من معكة (أم أبشلوم) وأنجب منها أبشالوم بعد توليه الحكم بما لا يقل عن سنة أو أكثر، وكل ما ملكه داود 40 سنة (2صم 5: 4، 1مل 2: 11).. إذًا عندما أتم أبشالوم الأربعين من عمره كان داود قد مات منذ سنة أو أكثر، كما أن هذا الحادث، وهو حادث اختطاف أبشالوم الحكم من أبيه، لم يحدث عندما كان داود في أيامه الأخيرة حيث كانوا يدثرونه بالثياب ولا يدفأ (1مل 1: 1)(2).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ج: جاء في سفر صموئيل الثاني: "وفي نهاية أربعين سنة قال أبشالوم للملك دعني فأذهب وأوفي نذري الذي نذرته للرب في حبرون" (2صم 15: 7) ونحن هنا أمام احتمالين:

 

الاحتمال الأول: أن المدة أربع سنين وليس أربعين، ولأن الأرقام في العبرية كان يُعبَر عنها بحروف، والحروف التي تعبر عن أربعة، وأربعين متقاربة فالناسخ ظنها أربعين، وللأمانة الكاملة لم يجرؤ أحد على تغييرها، وقال بهذا الرأي المؤرخ اليهودي يوسيفوس، ولذلك جاء في بعض الترجمات مثل السبعينية والسريانية واللاتينية وكذلك ترجمة الحياة العربية " وفي نهاية أربع سنوات". ولكن هذا الاحتمال هو الأضعف.

 

الاحتمال الثاني: إذ كان الكاتب مزمعًا أن يتكلم عن طرد داود من المُلك رجع بالذاكرة إلى بداية مُلك داود عندما " قال الرب لصموئيل حتى متى تنوح على شاول.. إملأ قرنك دهنًا وتعال أرسلك إلى يسى البيتلحمي لأنه قد رأيتُ لي في بيته ملكًا.. فأخذ صموئيل قرن الدهن ومسحه في وسط أخوته" (1صم 16: 1، 13)، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. وكان قد مرَّ بين مسح داود ملكًا في بيت لحم وبين حادثة طرده من المُلك في أورشليم أربعين عامًا، ولذلك قال الكتاب " وفي نهاية أربعين سنة". وعندما ذكر الكاتب مدة الأربعين سنة هنا لم يقل منذ عودة أبشالوم إلى أورشليم، لأنه لو قال هذا لكان الخبر خاطئًا، ولكنه ذكر الأربعين سنة وتركها مُطلقة ولم يربطها برجوع أبشالوم إلى أورشليم، لأنها في الحقيقة ترتبط ببداية مسح داود ملكًا، وهذا حدث هام في تاريخ شعب الله، ولذلك من قام بوضع شواهد الكتاب المقدَّس وضع في الطبعة العربية لفانديك حرف (ح) 1 صم 16: 1 وهو الشاهد الخاص بمسح داود ملكًا بيد صموئيل. وإذا احتج أحدًا قائلًا، ولكن مدة مُلك داود كلها أربعين سنة، وثورة أبشالوم على داود لم تحدث قبيل وفاته، إذًا المدة من بداية مُلك داود وحتى ثورة أبشالوم تبلغ أربعين عامًا، نقول له أن كلامك صحيح، ولكن الكتاب لم يحتسب المدة منذ بداية مُلك داود، ولكن منذ مسحه ملكًا، وبلا شك أن داود مُسح ملكًا ولم يتسلم المُلك إلاَّ بعد مرور سنوات طويلة وبعد موت شاول، وهذا هو الاحتمال الأقوى.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) البهريز في الكلام اللي يغيظ جـ 1 س410 ص 290، 291.

(2) راجع التناقض في تواريخ وأحداث التوراة ص 394، 395.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1204.html