St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 1203- هل كان لأبشالوم ثلاثة بنين وبنت تُدعى ثامار (2صم 14: 27) أم أنه ليس له أولاد ولذلك أقام نصبًا تذكاريًا قائلًا "ليس لي ابن لأجل تذكير اسمي" (2صم 18: 18)؟ وهل ابنه أبشالوم هي "ثامار" (2صم 14: 27) أم أنها "معكة بنت أبشالوم" (2 أي 11: 20)؟(1)

 

St-Takla.org Image: David summoned Absalom to come back to Jerusalem and although he would not see him immediately he later sent for Absalom. Absalom arrived and bowed face down before his father who kissed him. (2 Samuel 14: 28-33) - "Absalom rebels against King David" images set (2 Samuel 15: 1 - 2 Samuel 18: 33): image (6) - 2 Samuel, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "وأقام أبشالوم في أورشليم سنتين ولم ير وجه الملك. فأرسل أبشالوم إلى يوآب ليرسله إلى الملك، فلم يشأ أن يأتي إليه. ثم أرسل أيضا ثانية، فلم يشأ أن يأتي. فقال لعبيده: «انظروا. حقلة يوآب بجانبي، وله هناك شعير. اذهبوا وأحرقوه بالنار». فأحرق عبيد أبشالوم الحقلة بالنار. فقام يوآب وجاء إلى أبشالوم إلى البيت وقال له: «لماذا أحرق عبيدك حقلتي بالنار؟» فقال أبشالوم ليوآب: «هأنذا قد أرسلت إليك قائلا: تعال إلى هنا فأرسلك إلى الملك تقول: لماذا جئت من جشور؟ خير لي لو كنت باقيا هناك. فالآن إني أرى وجه الملك، وإن وجد في إثم فليقتلني». فجاء يوآب إلى الملك وأخبره. ودعا أبشالوم، فأتى إلى الملك وسجد على وجهه إلى الأرض قدام الملك، فقبل الملك أبشالوم" (صموئيل الثاني 14: 28-33) - مجموعة "أبشالوم يتمرد علي الملك داود" (صموئيل الثاني 15: 1 - صموئيل الثاني 18: 33) - صورة (6) - صور سفر صموئيل الثاني، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: David summoned Absalom to come back to Jerusalem and although he would not see him immediately he later sent for Absalom. Absalom arrived and bowed face down before his father who kissed him. (2 Samuel 14: 28-33) - "Absalom rebels against King David" images set (2 Samuel 15: 1 - 2 Samuel 18: 33): image (6) - 2 Samuel, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "وأقام أبشالوم في أورشليم سنتين ولم ير وجه الملك. فأرسل أبشالوم إلى يوآب ليرسله إلى الملك، فلم يشأ أن يأتي إليه. ثم أرسل أيضا ثانية، فلم يشأ أن يأتي. فقال لعبيده: «انظروا. حقلة يوآب بجانبي، وله هناك شعير. اذهبوا وأحرقوه بالنار». فأحرق عبيد أبشالوم الحقلة بالنار. فقام يوآب وجاء إلى أبشالوم إلى البيت وقال له: «لماذا أحرق عبيدك حقلتي بالنار؟» فقال أبشالوم ليوآب: «هأنذا قد أرسلت إليك قائلا: تعال إلى هنا فأرسلك إلى الملك تقول: لماذا جئت من جشور؟ خير لي لو كنت باقيا هناك. فالآن إني أرى وجه الملك، وإن وجد في إثم فليقتلني». فجاء يوآب إلى الملك وأخبره. ودعا أبشالوم، فأتى إلى الملك وسجد على وجهه إلى الأرض قدام الملك، فقبل الملك أبشالوم" (صموئيل الثاني 14: 28-33) - مجموعة "أبشالوم يتمرد علي الملك داود" (صموئيل الثاني 15: 1 - صموئيل الثاني 18: 33) - صورة (6) - صور سفر صموئيل الثاني، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

ج: 1- قال سفر صموئيل الثاني: "ووُلِد لأبشالوم ثلاثة بنين وبنت واحدة اسمها ثامار وكانت امرأة جميلة جدًا" (2صم 14: 27) ففعلًا وُلِد لأبشالوم ثلاثة بنين، أسماؤهم غير معروفة، وماتوا وهم بعد صغار، ولذلك يقول كاتب سفر صموئيل في ذات السفر: "وكان أبشالوم قد أخذ وأقام لنفسه وهو حي النصب الذي في وادي الملك لأنه قال ليس لي ابن لأجل تذكير اسمي" (2صم 18: 18).

ويقول " الأرشيدياكون نجيب جرجس": "وُلِد له (ثلاثة بنين) ولكنهم للأسف ماتوا جميعًا ربما في الفتنة التي قام بها ضد أبيه (ص 15) وولدت له ابنة واحدة أسمها ثامار باسم عمتها التي كان يحبها كثيرًا وكانت على جانب كبير من الجمال مثلها. ويظهر أن نسل داود بوجه عام كانوا على جانب كبير من الجمال بعامل الوراثة لأنه هو نفسه كان جميلًا " أشقر مع حلاوة العينين" (1صم 16: 12) ويرجح أن نساءه كانوا من النساء الجميلات أيضًا"(2).

 

2- ابنة أبشالوم هي " ثامار " التي أسماها أباها أبشالوم على اسم عمتها ثامار التي أغتصبها أمنون، وثامار ابنة أبشالوم تزوجت وأنجبت ابنة دعتها "معكة" على اسم جدة أمها وهي معكة ابنة تلماي ملك أشور زوجة داود وأم أبشالوم (2صم 3: 3). إذًا فأبشالوم هو جد معكة وليس أبيها، ولكن بسبب شهرته نُسبت معكة إليه، فدُعيت معكة بنت أبشالوم، وقد تزوجها رحبعام بن سليمان: "وأحب رحبعام معكة بنت أبشالوم أكثر من جميع نسائه وسراريه" (2أي 11: 21) وولدت معكة أبيام الذي خلف أبيه رحبعام على عرش يهوذا، فجاء في سفر الملوك " مَلَكَ أبيام على يهوذا. مَلَكَ ثلاث سنين في أورشليم. واسم أمه معكة ابنه أبشالوم" (1مل 15: 1، 2)(3).

إذًا هناك اثنتان باسم "ثامار" الأولى هي ابنة داود وشقيقة أبشالوم، والثانية هي ابنة أبشالوم، وأيضًا هناك اثنتان باسم "معكة" الصغرى هي بنت ثامار بنت أبشالوم، وقد دُعيت بابنة أبشالوم جدها، وقد تسمَّت على اسم " معكة " الكبرى ابنة تشاي ملك أشور، والتي تزوجها داود وأنجب منها أبشالوم وشقيق ثامار الكبرى، ووالد ثامار الصغرى وجد معكة الصغرى.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) البهريز جـ 1 س408، س222.

(2) تفسير الكتاب المقدَّس - سفر صموئيل الثاني ص 141.

(3) راجع دائرة المعارف الكتابية جـ 7 ص 184.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1203.html