St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 1018- هل اعتقد يفتاح بآلهة الأمم مثل "كموش" بالإضافة إلى إيمانه بالله، فقال لملك بني عمون "أليس ما يملّكك إياه كموش إلهك تمتلك. وجميع الذين طردهم الرب إلهنا من أمامنا فإياهم نمتلك" (قض 11: 24)؟

 

ويقول " محمد قاسم": "اعتقد الإسرائيليون بإله إسرائيل ولكنهم لم ينكروا آلهة الشعوب الأخرى، وهناك فرق بين شريعة موسى وعقائد بني إسرائيل"(1).

ويقول " جوناثان كيرتش": "ويفتاح أيضًا، يدعم بصورة ضمنية، ليس فقط وجود ألوهيات منافسة، بل يدعم أيضًا سلطتهم حين يناشد إلهًا وثنيًا اسمه " كموش " أثناء مفاوضاته مع ملك عمون {أليس أن ما يملكك إياه كموش إلهك إياه تملك} (قض 11: 24)"(2).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ج: 1- لم يؤمن يفتاح بكموش، ولكنه كلَّم ملك عمون بلغته، وبحسب اعتقاده فقال له " أليس ما يملَّكك إياه كموش إلهك تمتلك. وجميع الذي طردهم الرب إلهنا من أمامنا فإياهم نمتلك" (قض 11: 24) فيفتاح يريد أن يقول لملك عمون أن الرب أعطى لشعبه مما لم يستطع كموش أن يعطيه لبني عمون، وهنا يفتخر يفتاح بقوة إلهه.

 

2- جاء في كتاب "غوامض العهد القديم": "يفتاح لم يكن يناقش ملك عمون في أوجه التفاضل بين يهوه وكموش. ولم يكن غرضه البحث عن إثبات حقوق كل منهما، ومن منهما هو الإله الحق. بل كان لسان حاله يقول له لنسلم جدلًا بصحة ما تزعم من أن كموش إله. ولنفرض أنك محق في دعواك هذه التي ليست هي الآن محل البحث. أفلا تكون ملزمًا بأن تعترف بصحة النظرية التي أعرضها عليك وهي أن ما يُملّكك إياه كموش تمتلك وجميع الذين طردهم الرب إلهنا من أمامنا فإياهم نمتلك لأن يهوه أعطاهم الأرض التي ينازعون عليها الآن.. وكأنه يقول للملك أليس لله وهو مالك السماء والأرض الحق أن يعطي الأرض لمن يشاء كما لكموش إلهكم الذي تزعمون أنه إله وله الحق أن يعطيكم الأرض كما يريد"(3).

 

3- يقول " الأرشيدياكون نجيب جرجس": "ولا شك أن مقارنة يفتاح بين (يهوه) الإله الحقيقي و(كموش) الإله الكاذب فيه استخفاف وتحقير واستهزاء بهذا الإله وبعبادته الباطلة"(4).

 

4- جاء في " كتاب السنن القويم": "انظر إلى هذه المقابلة البليغة في هذه الآية والحجة الدامغة والتعريض بضلال العمونيين. ومعناه لا ريب في أنك تمتلك ما يُملّكك إياه إلهك كموش، ونحن الرب ملَّكنا أرض العمونيين لا أرضك فلنا الحق أن نملكها. والتعريض أن كموش يعجز عن أن يملكه أرض الرب التي أعطاها لشعبه، لأن الرب إله حي وكموش إله ميت أو جماد، والرب إله حق وكموش إله باطل، والأرض كلها للرب وكموش لا يملك شيئًا. ولا ريب أن في ذلك إنذارًا لملك عمون وعظة بالغة"(5).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) التناقض في تواريخ وأحداث التوراة ص 316.

(2) حكايا محرَّمة في التوراة ص 258.

(3) الغوامض المتعلقة بالمبادئ العمومية الأدبية الواردة في العهدين القديم والجديد جـ 1 ص 101 - 105.

(4) تفسير الكتاب المقدَّس - سفر القضاة ص 168.

(5) السنن القويم في تفسير أسفار العهد القديم جـ 3 ص 329.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1018.html