St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 1001ب- كيف أفنى موسى النبي رجال مديان (عد 31: 5-17) ثم عاد المديانيون واستعبدوا بني إسرائيل (قض 6: 1-6)؟

 

ج: 1- سبق الإجابة على هذا التساؤل(1).

 

2- هاجم بنو إسرائيل أيام موسى النبي المديانيين الذين سكنوا شمال خليج العقبة، بينما كان هناك مديانيون آخرون في شرق وغرب خليج العقبة، وعندما هاجم بنو إسرائيل المديانيين لا بُد أن بعض منهم قد فروا ونجوا من الموت ثم استقرُّوا ونموا وكثروا واستعادوا قوتهم. كما أن حرب جدعون ضد المديانيين جاءت بعد حرب موسى معهم بمائتي عام، وكانت هذه المدة كافية لأن يستعيد المديانيون قوتهم وقدرتهم على القتال. وفي الحرب مع جدعون استعان المديانيون بالعمالقة وبني المشرق " وكان المديانيون والعمالقة وكل بني المشرق حالين في الوادي كالجراد في الكثرة. وجمالهم لا عدد لها كالرمل الذي على شاطئ البحر في الكثرة" (قض 7: 12).

 

3- يقول " ف. ف. بروس": "كان المديانيون بدوًا في الصحراء وهم الذين استخدموا الجمال المدجَّنة لأول مرة على نطاق واسع مما جعل الإغارة من مكان قصي أمرًا سهلًا عليهم. وربما جاءوا من موطنهم ملتفين حول رأس خليج العقبة (قارن خر 2: 15) شمالًا ثم اخترقوا شرق الأردن وسلكوا نفس الطريق الذي اتبعه الإسرائيليون قبلًا، وعبروا الأردن وغزوا كنعان الوسطى، وتسلَّلوا بعيدًا حتى وصلوا غزة.. " العمالقة وبنو المشرق " هؤلاء ربطوا أنفسهم بالمديانيين، يبدو أنهم اتخذوها عادة أن يرافقوا الغزوات التي تُشن على كنعان من شرق الأردن. " بنو المشرق " وصف عام للبدو في صحراء سوريا"(2).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) فيُرجى الرجوع إلى مدارس النقد جـ 7 س 829.

(2) مركز المطبوعات الدولية - تفسير الكتاب المقدَّس جـ 2 ص 39.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1001b.html