St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 1001- كيف تقول دبورة "ودان لما أستوطن لدى السفن" (قض 5: 17) مع أن سبط دان لم يسكن عند البحر ولم يكن له أي نشاط بحري؟

 

St-Takla.org Image: From that time on Israel became stronger and stronger until they finally destroyed King Jabin and lived in freedom. Deborah wrote a victory song which they sang in celebration (Judges 5). There was peace in the land for the next 40 years. (Judges 4: 23-24; 5: 1) - "Deborah and Barak go into battle" images set (Judges 4 - Judges 5): image (19) - Judges, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "فأذل الله في ذلك اليوم يابين ملك كنعان أمام بني إسرائيل. وأخذت يد بني إسرائيل تتزايد وتقسو على يابين ملك كنعان حتى قرضوا يابين ملك كنعان. فترنمت دبورة وباراق بن أبينوعم في ذلك اليوم" (القضاة 4: 23-24؛ 5: 1) - مجموعة "ذهاب دبورة وباراق إلى الحرب" (القضاة 4 - القضاة 5) - صورة (19) - صور سفر القضاة، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: From that time on Israel became stronger and stronger until they finally destroyed King Jabin and lived in freedom. Deborah wrote a victory song which they sang in celebration (Judges 5). There was peace in the land for the next 40 years. (Judges 4: 23-24; 5: 1) - "Deborah and Barak go into battle" images set (Judges 4 - Judges 5): image (19) - Judges, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "فأذل الله في ذلك اليوم يابين ملك كنعان أمام بني إسرائيل. وأخذت يد بني إسرائيل تتزايد وتقسو على يابين ملك كنعان حتى قرضوا يابين ملك كنعان. فترنمت دبورة وباراق بن أبينوعم في ذلك اليوم" (القضاة 4: 23-24؛ 5: 1) - مجموعة "ذهاب دبورة وباراق إلى الحرب" (القضاة 4 - القضاة 5) - صورة (19) - صور سفر القضاة، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

ج: 1- كانت حدود سبط دان من الجنوب يهوذا، ومن الشرق بنيامين، ومن الشمال أفرايم، ومن الغرب البحر المتوسط، وجاء في " كتاب السنن القويم": "فإن دان كان من الأسباط المجاورة للبحر وحدودهم تحيط بمرفأ يافا والشاطئ الجنوبي، وكانت يافا من مرافئ فلسطين القليلة التي نالها سبط دان"(1) ولم يقدر سبط دان أن يتمتع بموقعه على البحر لأن الفلسطينيين كانوا يحتلون شاطئ البحر المتوسط، بل ضاق به الأمر من جراء مضايقات الفلسطينيين، فزحف الدانيون إلى مناطق من أملاك سبط يهوذا، واضطر عدد كبير منهم إلى الهجرة نحو الشمال إلى منطقة لشم (لايش) فملكوها وسموها " دان " كاسم أبيهم (يش 19: 4 - 48).

ويقول "الأرشيدياكون نجيب جرجس": "كان نصيب دان الذي أخذه بالقرعة رقعة صغيرة من الأرض في الجنوب مجاورة لبنيامين وأفرايم وبجانب البحر المتوسط.. والعبارة هنا (قض 5: 17) تعني أن سبط دان اكتفى بجلوسه في وطنه بجوار البحر المتوسط وبجوار السفن. ولم يبالِ بمساعدة أخوته المحاربين. والعبارة بصيغة الاستفهام الاستنكاري ليندد ويستنكر تقصير دان واكتفاءه بالمكوث في أرضه بجوار البحر، ولدى سفن الشعوب الأخرى ليسلي نفسه برؤيتها. وقد تكون قولها (لدى السفن) كناية عن أرضه المطلة على البحر بوجه عام"(2).

 

2- وهناك معنى آخر لكلمة "السفن" فالكلمة العبرية لها " "ء ينوت" فتترجم مباشرة إلى سفن، ولكن بعد دراسة بعض نصوص أوغاريت اتضح أنه كان لها ترجمة أخرى، ولكنها خرجت عن الاستخدام الحي، فكانت تُترجم إلى " يسترخي " أو " يركن إلى الراحة " وبهذا يمكن ترجمة النص إلى " ودان لما بقى مرتاحًا".

وهذا أمر متعارف عليه في اللغة، فمثلًا في اللغة العربية نجد أن كلمة "زند" تعني أمرين، أولهما "أعلى الذراع" وما زال هذا الاستخدام هو الشائع، كما أن الكلمة كان لها معنى آخر وقد خرج عن الاستخدام الحي، فكانت تعني " عود الثقاب " الذي تقدح به النار، وذلك باحتكاكه في ثقب محفور في عود آخر يُدعى "الزندة"، وهذا التعبير الأخير نجده مستخدمًا في الأشعار الجاهلية أو المعاجم، وحقيقة أن مترجموا الكتاب المقدَّس يبذلون جهودًا جبارة في الترجمة وقد يقضون الشهور للتعرف على المعنى الدقيق لكلمة واحدة غامضة في النص(3).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) السنن القويم في تفسير أسفار العهد القديم جـ 3 ص 350.

(2) تفسير الكتاب المقدَّس - سفر القضاة ص 85.

(3) راجع فراس السواح - الحديث التوراتي والشرق الأدنى القديم ص 222، 223.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1001.html