St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   bible-gospel
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب أسئلة حول صحة الكتاب المقدس - خرافة إنجيل برنابا - أ. حلمي القمص يعقوب

9- ما هو السرُّ في وحدة الكتاب المقدس بهذه الصورة العظيمة، رغم كثرة عدد الكتَّاب، ورغم اختلاف الأماكن والأزمنة والبيئات والثقافات والأعمال والوظائف واللغات..الخ؟

 

س7: ما هو السرُّ في وحدة الكتاب المقدس بهذه الصورة العظيمة، رغم كثرة عدد الكتَّاب، ورغم اختلاف الأماكن والأزمنة والبيئات والثقافات والأعمال والوظائف واللغات..الخ؟

St-Takla.org Image: Arabic daily Bible readings manuscript صورة في موقع الأنبا تكلا: مخطوط عربي يصور القراءات اليومية من الكتاب المقدس

St-Takla.org Image: Arabic daily Bible readings manuscript

صورة في موقع الأنبا تكلا: مخطوط عربي يصور القراءات اليومية من الكتاب المقدس

 

ج: يرجع السرُّ في وحدة الكتاب المقدس بهذه الصورة الرائعة إلى روح الله القدوس الذي كان يهيمن على الكتّاب دون أن يسلبهم شخصياتهم، فالروح القدس هو الذي كان يُوحي لهم ويعصمهم من الخطأ أثناء الكتابة.. حقًا إن "كل الكتاب مُوحَى به من الله" (2تي 16:3) ومادام مصدر الوحي واحدًا فإن جميع ما جاء بين ضفتي الكتاب كان منسجمًا وله الفكر الواحد " لأنه لم تأتِ نبوَّة قط بمشيئة إنسان بل تكلَّم أناس الله القديسون مسوقين من الروح القدس" (2بط 21:1) حقًا إن الروح القدس هو "الناطق في الأنبياء" فهذا ما تعلمه لنا الكنيسة في قانون الإيمان.

الروح القدس هو الناطق في الأنبياء رغم اختلاف موسى الذي تهذب بكل حكمة المصريين عن متى العشار، ورغم اختلاف سليمان الحكيم عن بطرس صياد السمك البسيط، ورغم اختلاف عزرا الكاتب الماهر في شريعة الرب عن لوقا الرجل الأممي عن بولس الذي تربى تحت رجلي غمالائيل.. رغم اختلاف الظروف التي عاش فيها يشوع وهو يقود شعبه وسط أفراح النصرة عن أرميا النبي الباكي على سحق بنت شعبه، ورغم اختلاف العصور والأجيال فموسى يكتب نحو سنة 1500 ق.م، وداود نحو سنة 1000 ق.م، وإشعياء نحو سنة 700 ق.م، وزكريا نحو سنة 480 ق.م، ومرقس نحو سنة 68م. ويوحنا نحو سنة 96 م.، ورغم كل هذا فإن الكتاب المقدس يظهر كشجرة رائعة متناسقة تمتد جذورها في جنة عدن حيث أعد الله كل شيء للإنسان قبل خلقته، وخلقه على صورته ومثاله، ثم جاء السقوط والفردوس المفقود، وأما فروع هذه الشجرة الخالدة فإنها تمتد إلى سفر الرؤيا حيث الملكوت المنشود الذي أعده الله لأحبائه.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/bible-gospel/unity.html