St-Takla.org  >   books  >   fr-tadros-malaty  >   patristic-social-line
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الخط الاجتماعي عند آباء الكنيسة الأولى - القمص تادرس يعقوب ملطي

80- الإمبراطور المسيحي وسلطانه الكنسي

 

St-Takla.org Image: Saint Pope Athanasius of Alexandria, Coptic icon by Adel Bebawy, 1996 - Saint Mary & St. Demiana Coptic Orthodox Church, Bray, Co. Wicklow, Ireland, Europe - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, May 7, 2017 صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة البابا القديس أثناسيوس الرسولي، رسم الفنان عادل بيباوي، 1996 - صور كنيسة القديسة مريم العذراء والشهيدة دميانة، كيلارني، براي، ويكلو، أيرلندا - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 7 مايو 2017

St-Takla.org Image: Saint Pope Athanasius of Alexandria, Coptic icon by Adel Bebawy, 1996 - Saint Mary & St. Demiana Coptic Orthodox Church, Bray, Co. Wicklow, Ireland, Europe - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, May 7, 2017

صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة البابا القديس أثناسيوس الرسولي، رسم الفنان عادل بيباوي، 1996 - صور كنيسة القديسة مريم العذراء والشهيدة دميانة، كيلارني، براي، ويكلو، أيرلندا - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 7 مايو 2017

قلنا إنه بقبول الملك قسطنطين الإيمان المسيحي وإصدار مرسوم بأن المسيحية ديانة الدولة الرسمية، صار لها بالقانون حرية العبادة والكرازة والعمل بإقامة مؤسسات اجتماعية وإنشاء أماكن العبادة، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. فقد صار عليها التزامات اجتماعية ووطنية وسياسية.

في البداية لم يكن هناك خلاف ولا تعارض بين سلطة الدولة والكنيسة، بل يعمل الاثنان معًا في تعاونٍ وثيقٍ. صار في نظر أغلب رجال الدين المسيحي أن من حق الإمبراطور المسيحي استدعاء الأساقفة لإقامة مجامع مسكونية لدراسة شئون كنيسة؛ كما كان يتدخل حتى في بعض الحوارات اللاهوتية من خلال مستشاريه الاكليريكيين، ولم تلقَ قرارات الأباطرة بنفي الهراطقة مقاومة شديدة.

تعهد يوسابيوس أسقف قيصرية بتنظيم لاهوت سياسي يبرز فيه دور الإمبراطور كنائب الله على الأرض، ليساند الكنيسة في رسالتها، واهتمامها بخلاص الناس.

لكن هذه السلطة التي بلا ضابط سببت مشكلة في عهد الإمبراطور قنسطانطيوس (337- 361 م.) الذي أراد السيطرة على الكنيسة، حيث ادعى أنه أسقف الأساقفة، فقاومه كلا من القديس هيلاري أسقف بواتييه ورودنيوس من تولوز وهوسيوس أسقف قرطبة والقديس أثناسيوس الرسولي الذي يُعتبر أول أسقف في القرن الرابع يصيغ مطالبة الكنيسة بالحرية من قبل الدولة.

كان لرجال الدولة في الشرق دورهم الخاطئ أحيانًا حيث ساندوا الأريوسيين منكري لاهوت السيد المسيح.

كان القديس باسيليوس رئيس أساقفة قيصرية مقتنعًا بأن الحاكم خاضع دائمًا لقانون الله، فإن عارضت الدولة القانون الإلهي صار من حق المسيحي أن يقاوم رجل الدولة.

دافع القدّيس أمبروسيوس أسقف ميلان عن حرية الكنيسة بشكل مطلق في مجال نشاطها، خاصة الإيمان والنظم السلوكية والتأديب الكنسي، دون تدخلٍ من الدولة. ويرى أن الإمبراطور ليس فوق الكنيسة[45].

* تخضع القصور للإمبراطور، أما الكنائس فتخضع للأسقف. أنتم لكم سلطان قضائي على المباني العامة، وليس على المباني المقدسة.[46]

* إذا حدث أنه أثناء محاكمة بعض الأساقفة أُثيرت تهمة تتعلق بالسلوك، يتم التحقيق فيها أمام محكمة من الأساقفة.[47]

* من المستحيل أن ننكر أنه في مسألة الإيمان، وأكرر في مسألة الإيمان، يجب أن يُحاكم الأساقفة الأباطرة المسيحيين وليس بالعكس.[48]

القدّيس أمبروسيوس

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

[45] St. Ambrose: Sermon on Auxentiuw, 36.

[46] Letters, 20:19.

[47] Letters, 21:2

[48] Letters, 21:4


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-tadros-malaty/patristic-social-line/christian-emperor.html