St-Takla.org  >   books  >   fr-tadros-malaty  >   patristic-social-line
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الخط الاجتماعي عند آباء الكنيسة الأولى - القمص تادرس يعقوب ملطي

81- الفصل بين الكنيسة والدولة

 

محتويات: (إظهار/إخفاء)

إساءة استخدام الإعفاءات الضريبية

للصالح العام للبشرية أن يعرف رجل الكنيسة كما رجل الدولة دوره، فلا يقحم أحد منهم نفسه فيما هو خارج دوره. حقًا أنه لا غني للبشرية عن الاثنين مع تعاونهما، لكن ليبقى كل منهم في موقعه يسند الآخر لبنيان الجماعة. ليس بيتهما منافسة على السلطة، بل يحتاج كل منهما للآخر بروح الحب والاعتزاز والتقدير.

جاء خطاب هوسيوس للإمبراطور قنسطانطيوس: [لا تتدخل في الشئون الكنسية، ولا تصدر علينا أوامر في هذا الشأن، بل لتتعلم عنها منا. لأن الله وضع في يديك المملكة، أما شئون الكنيسة فقد ألزمنا بها[49].]

ويرى القدّيس أمبروسيوس أنه يجب التمييز بين الدين والدولة، فبينما يمارس الإمبراطور أعلى سلطة في الدولة، يكون الإيمان والانضباط هما المجال الخاص بالأسقفية[50]. يلزم الإمبراطور بأن يخضع لتعليمات الكنيسة في الأمور الدينية، ويخضع لقوانين الله بكونه إنسانًا مسيحيًا[51].

St-Takla.org Image: An ancient Church at Saint Paul Coptic Orthodox Monastery, Red Sea, Egypt صورة في موقع الأنبا تكلا: كنيسة أثرية في دير القديس الأنبا بولا أول السواح، دير قبطي أرثوذكسي، البحر الأحمر، مصر

St-Takla.org Image: An ancient Church at Saint Paul Coptic Orthodox Monastery, Red Sea, Egypt - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October, 2010

صورة في موقع الأنبا تكلا: كنيسة أثرية في دير القديس الأنبا بولا أول السواح، دير قبطي أرثوذكسي، البحر الأحمر، مصر - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، أكتوبر 2010

ويطالب القديس أغسطينوس بالفصل بين السلطتين: السلطة الدينية الكنسية والسلطة المدنية للدولة. هذا الفصل يجعلهما يعملان لصالح الإنسان وبنيانه. تلتزم الكنيسة بمساندة الدولة بصلواتها، وبمعاونة المؤمنين ليكونوا مواطنين صالحين؛ وأما الدولة فتمنح الكنيسة امتيازات ومعونات مالية وتؤمن سلامها[52].

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إساءة استخدام الإعفاءات الضريبية

رأى الإمبراطور قسطنطين أن رجال الدين الذين يقدمون صلوات لحفظ الإمبراطورية يُعفون من الالتزامات العامة من بينها دفع الضرائب، اللهم إلا إذا ارتكب أحدًا خطأ فادحًا يسيء إلى العبادة المقدسة[53].

للأسف أساء البعض هذا الاتجاه فلجأوا إلى سيامتهم كهنة للهروب من الضرائب. في عام 326 م. منع قسطنطين الذين يلجأون إلى مثل هذه الوسيلة[54]، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. وبعد ثلاث سنوات إذ لم يتوقف هذا التصرف الخاطئ قال الإمبراطور: "لا يُضاف أعداد كبيرة إلى الكهنوت بطريقة فيها تهور وبغير ضابط، بل بالحري عندما يموت كاهن يُختار آخر عوضًا عنه". وختم الإمبراطور حديثه بالقول: "يليق بالأغنياء أن يلتزموا بالالتزامات العالمية، وأن يُسند الفقراء بثروة الكنائس".

لم يكن رجال الدين (والكنائس) هم الفئة الوحيدة المعفاة من الالتزامات العامة. فانه بعد موت قسطنطين عام 337 بفترة قصيرة صدر منشور يضم 35 فئة من أصحاب العمل المهرة معفاة من كل الالتزامات العامة، مثل الأطباء، حيث كانت أموالهم تُستخدم في التعلم لزيادة مهارتهم، وفى تعليم أبنائهم ليتعلموا بذات المهارات.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

[49] St. Athanasius: His. Arian., 44.

[50] Epistle 20: 19.

[51] St. Ambrose: Contra Auxentium, 36.

[52] St. Augustine: Epistle 185: 28.

[53] Robert Grout, P. 61.

[54] Robert Grout, P. 62.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/fr-tadros-malaty/patristic-social-line/church-vs-state.html