St-Takla.org  >   books  >   fr-tadros-malaty  >   patristic-social-line
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الخط الاجتماعي عند آباء الكنيسة الأولى - القمص تادرس يعقوب ملطي

108- القدّيس أمبروسيوس أسقف ميلان عن العنف والعدل

 

St-Takla.org Image: Gideon and his three hundred (Judg. 7: 9-23.) "Ye shall not fear them: for the Lord your God he shall fight for you" (Deut. 3: 22.) - from Providence Lithograph Company Bible Illustrations صورة في موقع الأنبا تكلا: جدعون ورفاقه الثلاثة مئة (قضاة 7: 9-23): "لا تخافوا منهم، لأن الرب إلهكم هو المحارب عنكم" (التثنية 3: 22) - من صور الإنجيل من شركة بروفيدينس المطبوعة حجريًا

St-Takla.org Image: Gideon and his three hundred (Judg. 7: 9-23.) "Ye shall not fear them: for the Lord your God he shall fight for you" (Deut. 3: 22.) - from Providence Lithograph Company Bible Illustrations

صورة في موقع الأنبا تكلا: جدعون ورفاقه الثلاثة مئة (قضاة 7: 9-23): "لا تخافوا منهم، لأن الرب إلهكم هو المحارب عنكم" (التثنية 3: 22) - من صور الإنجيل من شركة بروفيدينس المطبوعة حجريًا

القدّيس أمبروسيوس أسقف ميلان (حوالي 339-397)

أقيم أسقفًا عام 374 حينما كان يشغل مركزًا عامًا، ربما كان حاكمًا على ولاية Aemilia-Liguria في شمال إيطاليا، لذلك جاءت كتاباته عن استخدام العنف لأجل ممارسة العدل تمهد لما تحدث عنه القديس أغسطينوس فيما بعد بأكثر اتساع في هذا الشأن.

[الشجاعة التي تستخدم في الدفاع عن الإمبراطورية ضد البرابرة أو لحماية الضعفاء في مداخل بيوتهم، أو للتحالف ضد اللصوص أمر عادل تمامًا[89].]

تحدث عن الشجاعة في الحروب قائلًا:

[إنها تفضل الموت عن العبودية والعار[90].]

[ليس شيء يسير ضد الطبيعة مثل استخدام العنف مع آخر من أجل نفعه الخاص. تحثنا المشاعر الطبيعية بأنه يجب أن نتطلع لما هو للغير، وأن نخفف أعباء الآخر، وأن نبذل كل جهودنا لأجل نفعه. أي إنسان ينال شهرة مجيدة لنفسه إن صارع من أجل السلام الجامعي مخاطرًا بنفسه. كل واحدٍ يعتقد أنه بالأكثر يكون ممدوحًا أن يحمي بلده من الخراب، عن أن يحمي نفسه من الخطر. وأن يسلم نفسه للموت من أجل وطنه، لهو أمر أسمي من أن يقود حياة سالمة مريحة مع كل الملذات التي تحويها[91].]

من الخطأ أن نظن أن القدّيس أمبروسيوس قد ختم بالموافقة على قبول المسيحية كل الممارسات الرومانية ومبادئها متجاهلًا الوصايا الإنجيلية الخاصة بالسلام والاحتمال، فمن كلماته:

[كل هدف الفضيلة والشجاعة الجسدانية هو تأسيس السلام عندما تنتهي الحرب.]

[الشجاعة العسكرية نفسها غالبًا ما تكون ضد السلام[92].]

[غير مسموح للمسيحي أن يحجب حبه حتى عن أعدائه[93].]

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

[89] On the Duties of the Clergy 1:27:129.

[90] On the Duties of the Clergy 1:41:201.

[91] On the Duties of the Clergy 3:3:23.

[92] Discourse on Psalm 118:21,17.

[93] Discourse on Psalm 118:12:51.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/fr-tadros-malaty/patristic-social-line/ambrose-1.html