St-Takla.org  >   books  >   fr-tadros-malaty  >   mary-4-heart
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب متى أحمل السماوي في قلبي يا أمي؟! (من وحي عيد القديسة مريم 4) - القمص تادرس يعقوب ملطي

2- صرتِ فردوسًا للابن الوحيد، كي نحمل ثمر روحه القدوس

 

محتويات: (إظهار/إخفاء)

اسمحي لي يا أمي أن أدعوكِ الجنة الفريدة
هوذا السماوي قد تجسد منكِ
مِن أين لي هذا الثمر الروحي العجيب؟
أمي الحبيبة، تبقى كل الأجيال تُطَوِّبكِ، لأنكِ موضع سرور الثالوث القدوس

اسمحي لي يا أمي أن أدعوكِ الجنة الفريدة

* "غرس الربّ الإله جنة في عدن شرقًا،

ووضع هناك آدم الذي جبله" (تك ٢: ٨).

"وأنبت الربّ الإله من الأرضِ كل شجرة شهية للنظر وجيدة للأكل،

وشجرة الحياة في وسط الجنة، وشجرة معرفة الخير والشرّ" (تك ٢: ٩).

آدم وحواء لم يَشْبَعَا من كل الأشجار الشهية.

كانا محتاجين أن يمدَّا أيديهما ليقطفا من شجرة الحياة،

فيعيشا إلى الأبد كمن في السماء!

في عصيانهما للوصية الإلهية،

مدَّا أيديهما إلى شجرة معرفة الخير والشرّ،

فتحوَّلت الأرض إلى أَشْبَه بقبرٍ،

حيث صدر الحكم الإلهي لكلٍ منهما "موتًا تموت!" (تك 2: 17)

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

هوذا السماوي قد تجسد منكِ

* عِوَض شجرة الحياة المغروسة في جنة عدن، صار متجسدًا منكِ.

St-Takla.org Image: A mosaic by Angelo Inganni made in 1840, with Madonna and Jesus as a child between Mark the Evangelist and Saint Peter, above the door of the church. - Chiesa San Marco: St. Mark Church, Milan (Milano) Italy. Its groundbreaking was on 1245, but completed on 19th century. - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 4, 2014. صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة فسيفساء عمل الفنان أنجيلو إنجاني عام 1840، وفيها القديسة مريم العذراء مع الطفل يسوع، ما بين القديس مرقس الإنجيلي والقديس بطرس الرسول. وهي موجودة أعلى باب الكتيسة. - صور كنيسة القديس مرقس (مارمرقس)، ميلانو (ميلان)، إيطاليا. وقد بدأت عام 1245 ولكن انتهى البناء في القرن التاسع عشر. - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 4 أكتوبر 2014.

St-Takla.org Image: A mosaic by Angelo Inganni made in 1840, with Madonna and Jesus as a child between Mark the Evangelist and Saint Peter, above the door of the church. - Chiesa San Marco: St. Mark Church, Milan (Milano) Italy. Its groundbreaking was on 1245, but completed on 19th century. - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 4, 2014.

صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة فسيفساء عمل الفنان أنجيلو إنجاني عام 1840، وفيها القديسة مريم العذراء مع الطفل يسوع، ما بين القديس مرقس الإنجيلي والقديس بطرس الرسول. وهي موجودة أعلى باب الكتيسة. - صور كنيسة القديس مرقس (مارمرقس)، ميلانو (ميلان)، إيطاليا. وقد بدأت عام 1245 ولكن انتهى البناء في القرن التاسع عشر. - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 4 أكتوبر 2014.

صرتِ جنة فريدة يشتهي السمائيون أن يتطلعوا إلى المتجسد منكِ.

احتاجت جنة عدن إلى نهرٍ ينبع منها ليرويها.

أما أنتِ فحلَّ عليكِ الروح القدس ليُهَيِّئكِ للتجسد العجيب.

صار فيكِ النهر الإلهي، روح لله الذي يفيض على المؤمنين بمياه الحياة.

باستحقاق دم ابنك السماوي، تَمَتَّعنا بالميلاد الفوقاني، فصرنا أبناء الله.

الروح القدس الذي سُرّ أن يعمل فيكِ، يُسر أن يعمل في كل البشرية،

يُقِيم منهم جنة الربّ المملوءة من ثمر الروح.

يتغنَّى كلٌ منا مناجيًا المُخَلِّص، قائلًا:

"ليأتِ حبيبي إلى جنته ويأكل ثمرة النفيس..

حبيبي نزل إلى جنته إلى خمائل الطيب،

ليرعى في الجنات، ويجمع السوسن" (نش ٤: ١٦؛ ٦: ٢).

أي سوسن جمعه سوى ثمر الروح:

"محبة، فرح، سلام، طول أناة، لطف، صلاح،

إيمان، وداعة، تعفُّف" (غل ٥: ٢٢-٢٣).

ابحث في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمزيد من المقالات والكتب والصلوات..

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مِن أين لي هذا الثمر الروحي العجيب؟

* ألم يرسِل ابنكِ العجيب روحه القدوس، ليُقِيم من كنيسته جنته المقدسة؟!

وما هو الثمر إلاَّ الشركة مع ابنكِ، فيأخذ الروح القدس مما له ويسكبه فينا.

يجعلنا بالحق أيقونة السماوي ربّ المجد يسوع، فهو جنتنا وفردوسنا،

هو ينبوع سلامنا وفرحنا، وهو ينبوع القداسة والطهارة وكل فضيلةٍ.

هو جنتنا، نقطف منها الحياة لنختبر السماويات.

ونحن جنته من عمل يديه وعمل روحه القدوس.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

أمي الحبيبة، تبقى كل الأجيال تُطَوِّبكِ، لأنكِ موضع سرور الثالوث القدوس

* مع كل تطويبٍ نتلامس مع الثالوث القدوس.

ما قَدَّمه الثالوث لكِ، إنما قَدَّمه لحساب البشرية.

كلما التقيت بكِ ألتقي بالله الذي اختاركِ نموذجًا رائعًا،

لكي نختبر معكِ الحياة السماوية.

عيناي لا تفارقان السماوي المتجسد منكِ،

وفكري لا ينشغل عن عمل الروح القدس فيكِ،

الذي يُجَدِّد على الدوام حياتي.

وأعماقي بانسحاق مع الشكر تتهلل بملكوت لله القائم فيكِ.

تطويبكِ يا أمي، تمجيد للثالوث القدوس السماوي.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/fr-tadros-malaty/mary-4-heart/paradise.html