St-Takla.org  >   books  >   fr-tadros-malaty  >   mary-3-mother-of-god
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب أخبريني عن ابنك، يا أم القدوس! (من وحي عيد القديسة مريم 3) - القمص تادرس يعقوب ملطي

12- التهبت أحشاؤكِ عند نظركِ إلى صلبوته، وفرح العالم بخلاصه!

 

* ابني الحبيب، لماذا أنت مُضطرِب وقلق؟ لقد نزل ابني إلى أرضك، لكي يُرافِقَك كل الطريق،

ويُحَوِّل حياتك إلى رحلة ممتعة، حيث يَعْبُر بك كل يومٍ كما إلى سماواته.

يريد أن يلتصق بك، لكي يسكب فرحه فيك.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

* سأروي لك قصة حياتي، لتلمس فرح الله الدائم، الذي يرافقنا في الطريق الكرب والباب الضيق.

عشت في طفولتي وصبوتي في الهيكل، وكان قلبي ملتهبًا بالحب لأسرتي الفقيرة.

لكنني لم أشعر بالحرمان منهم ومن الدفء العائلي.

كنت في الهيكل أشعر أنني في حضن رب الكل، وفي صُحْبَةِ الملائكة المتهللين.

أحمل أسرتي في قلبي، وأشعر أن كل البشرية أسرتي التي أُحِبها!

St-Takla.org Image: Crucifixion of Jesus Christ (detail 2), by Antonio Busca (1625-1684). And visible are some Roman soldiers, and Saint Mary the Mother of God, and Saint Mary Magdalene. Painting in the ceiling of the Pietà chapel, in the left hand transept of the church. - Chiesa San Marco: St. Mark Church, Milan (Milano) Italy. Its groundbreaking was on 1245, but completed on 19th century. - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 4, 2014. صورة في موقع الأنبا تكلا: صلب السيد المسيح على عود الصليب (تفاصيل 2)، رسم الفنان أنتونيو بوسكا (1625-1684)، وهي موجودة على حائط كنيسة الشفقة (بييتا) الصغرى داخل الكنيسة. كما يظهر في الصورة بعض الجنود الرومان، والقديسة مريم العذراء والدة الإله والقديسة مريم المجدلية. - صور كنيسة القديس مرقس (مارمرقس)، ميلانو (ميلان)، إيطاليا. وقد بدأت عام 1245 ولكن انتهى البناء في القرن التاسع عشر. - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 4 أكتوبر 2014.

St-Takla.org Image: Crucifixion of Jesus Christ (detail 2), by Antonio Busca (1625-1684). And visible are some Roman soldiers, and Saint Mary the Mother of God, and Saint Mary Magdalene. Painting in the ceiling of the Pietà chapel, in the left hand transept of the church. - Chiesa San Marco: St. Mark Church, Milan (Milano) Italy. Its groundbreaking was on 1245, but completed on 19th century. - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 4, 2014.

صورة في موقع الأنبا تكلا: صلب السيد المسيح على عود الصليب (تفاصيل 2)، رسم الفنان أنتونيو بوسكا (1625-1684)، وهي موجودة على حائط كنيسة الشفقة (بييتا) الصغرى داخل الكنيسة. كما يظهر في الصورة بعض الجنود الرومان، والقديسة مريم العذراء والدة الإله والقديسة مريم المجدلية. - صور كنيسة القديس مرقس (مارمرقس)، ميلانو (ميلان)، إيطاليا. وقد بدأت عام 1245 ولكن انتهى البناء في القرن التاسع عشر. - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 4 أكتوبر 2014.

كلما دخلت حجرتي أرفع عينيَّ إلى إلهي.

أراه بحُبِّه يضم كل البشر، ويعمل لخلاصهم.

حقًا كل إنسانٍ يمر بضيقات وتجارب وآلام،

يحسب أن تجربته أقسى من كل التجارب.

لكنني كنت أعبر بقلبي وفكري إلى يوم الرب العظيم.

أرى البشرية تلبس الثياب البيض،

وتعزف بقيثارة الروح تسبحة الحمد وذبيحة الشكر.

أرى الكل إذ يذكرون أيامهم على الأرض،

يحسبون كل ألمٍ يحلّ بهم هو مفتاح لطريق المجد.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

* ابني، كم كانت ولا زالت سعادتي بيوم بشارة الملاك لي بالتجسد الإلهي؟

لم يخطر على فكري ماذا أقول لخطيبي يوسف؟

لم يَمُرْ بي فكر من جهة منظري، وقد ظهرت عليَّ علامات الحمل، ولم يعرف أحد سرَّ التجسد!

لم أنشغل قط بالتفكير فيمن يخدمني أيام حملي، وأنا بلا خبرة!

ابحث في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمزيد من المقالات والكتب والصلوات..

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

* هاج هيرودس ليقتلني أنا وابني ومعنا يوسف، فانطلقنا إلى مصر كما أشار علينا الملاك.

لم تكن رحلتنا شاقة، إذ كان مُخَلِّص العالم الذي لا تسعه السماء والأرض في أحضاني.

ما أن وطأت أرجلنا أرض مصر، حتى سقطت الأوثان.

تهلل قلبي، لأنني أدركت أن ملكوت إبليس ينحدر أمام ملكوت الله!

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

* يا ابني لن أنسى حين كان رب المجد يسوع في الثانية عشر من عمره (لو 2: 41، 48)،

ذهبت معه ومع يوسف إلى الهيكل في أورشليم، كعادتنا السنوية في عيد الفصح.

مع تَعَلُّقي الشديد بالصبي العجيب، تعلَّمت ألاَّ أُقَيِّد حركاته.

كان من جانبه مُطِيعًا، وأنا من جانبي أحسب أني أمينة عليه.

في العودة من أورشليم لم أطلبه أن يلتصق بي وبالقديس يوسف،

فقد وثقت في حكمته وقدرته وسلوكه القيادي.

بعد سفرٍ دام يومًا في الطريق بحثت عنه ولم أجده.

St-Takla.org Image: Crucifixion icon: Jesus Christ on the cross - Details from the icon of the events of the Apocalypse (Book of Revelation), by Father Makarious Al-Baramousy, Baramous Monastery, Natroun Valley, Egypt - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 21, 2018. صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة الصلبوت: صلب السيد المسيح - تفاصيل من أيقونة أحداث سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي، رسم الأب الراهب مكاريوس البرموسي، مضيفة دير البراموس، وادي النطرون، مصر - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 21 أكتوبر 2018 م.

St-Takla.org Image: Crucifixion icon: Jesus Christ on the cross - Details from the icon of the events of the Apocalypse (Book of Revelation), by Father Makarious Al-Baramousy, Baramous Monastery, Natroun Valley, Egypt - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 21, 2018.

صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة الصلبوت: صلب السيد المسيح - تفاصيل من أيقونة أحداث سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي، رسم الأب الراهب مكاريوس البرموسي، مضيفة دير البراموس، وادي النطرون، مصر - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 21 أكتوبر 2018 م.

حقًا كانت العودة إلى الهيكل شاقة على نفسي جدًا،

لكن ما أن رأيته وسط المُعَلِّمين الذين بُهِروا به،

حتى استراحت نفسي، وتحوَّلت آلام الرحلة إلى بهجة داخلية!

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

* ماذا أروي لك عن أيام محاكماته وجلده وصلبه وموته بالجسد ودفنه؟

اجتاز في قلبي سيف، لكن سروره وسرور أبيه والروح القدس،

حوَّل أحشائي المُلتهِبة إلى تذوُّق مُفرِح للحُبِّ الإلهي!

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

* في فترة الخمسين المقدسة منذ قيامته حتى صعوده لم أعرف أين كان يسكن.

لم يكن بعيدًا عني، ولا شعرت بالحرمان منه.

شعرت أنه بعد قيامته أقرب إليّ مما كان عليه قبل قيامته.

أما صعوده فملأ قلبي فرحًا عظيمًا. شعرت أنه يُعِدّ لي مكانًا في الفردوس،

فأراه في أمجاده السماوية

إني أُطَوِّب نفسي، لأنه ملأني بنعمته، ويُعدّني للأمجاد الأبدية.

 

أمك التي تنتظرك في الفردوس


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-tadros-malaty/mary-3-mother-of-god/cross.html