St-Takla.org  >   books  >   fr-tadros-malaty  >   grow
 
St-Takla.org  >   books  >   fr-tadros-malaty  >   grow

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

صرخة شبابية: كتاب دعوني أنمو! لمسات واقعية في عالم الشباب - القمص تادرس يعقوب ملطي

17- النمو العاطفي

St-Takla.org Image: Saint Augustine and St. Monika صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس أغسطينوس و القديسة مونيكة

St-Takla.org Image: Saint Augustine and St. Monika

صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس أغسطينوس و القديسة مونيكة

إذ تظهر العواطف والشاعر متزايدة في سن المراهقة يظن الإنسان في نفسه كأنه قد صار بكليته عواطف مجردة.

يشعر بعض المراهقين -حتى في أمريكا الشمالية- بأن هذه العواطف كما لو كانت خطايا، الأمر الذي يدفعهم إلى إساءة استخدامها. هذه العواطف النامية في هذه المرحلة هي عطايا إلهية توهب للإنسان لأجل نمو شخصيته ودخوله إلى مرحلة النضوج، بها يمكن أن يتسع قلبه بالحب لا لشخص واحد من الجنس الآخر لإشباع لذة مؤقتة، ولا لتكوين صداقات على فئة مغلقة من سنه، وإنما لقبول الإنسانية كلها في أعماقه، فيمارس الحب لله وللناس عمليًا، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. هذا ما يقدمه لنا القديس أغسطينوس خلال خبرته الشخصية، موضحا أن الذين يتمتعون بعواطف قوية وعميقة، وإن كانوا عرضة للانحراف بشدة، لكنهم أقدر من غيرهم على ممارسة الحب لله وللناس بالنعمة الإلهية. العواطف التي يرذلها البعض إن تقدست تصير أساسًا صالحًا لحياة مبهجة، ولزيجات مباركة ناجحة، كما لحياة بتوليه متسعة.

كيف تتقدس عواطف المراهق لنمو شخصيته؟ هذا ما أرجو الحديث عنه في مقال مستقل إن شاء الرب.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-tadros-malaty/grow/passion.html