St-Takla.org  >   books  >   fr-tadros-malaty  >   chrysostom-virtuous-life
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الحياة الفاضلة أو المنهج السلوكي الإيماني عند القديس يوحنا الذهبي الفم - القمص تادرس يعقوب ملطي

1- مقدمة عن الحياة الفاضلة

 

St-Takla.org Image: Bronze statues of the "Doctors of the Church", Saints Augustine (wearing miter) and St. John Chrysostom - details from Chair of Saint Peter (Cathedra Petri, Throne of Saint Peter: relic), gilt bronze sculpture by Gian Lorenzo Bernini (between 1647–1653) - St. Peter's Basilica: The Papal Basilica of St. Peter in the Vatican: Basilica Papale di San Pietro in Vaticano, Rome, Italy. Completed on 18 November 1626 - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, September 22, 2014 صورة في موقع الأنبا تكلا: تماثيل برونزية تصور أطباء الكنيسة القديس أغسطينوس (بالتاج) والقديس يوحنا ذهبي الفم - تفاصيل من كرسي القديس بطرس الرسول، نحت برونزي مُذْهَب للفنان جان لورينزو برنيبني (في الفترة ما بين 1647–1653) - صور كاتدرائية القديس بطرس الرسول، الفاتيكان، روما، إيطاليا. انتهى العمل بها في 18 نوفمبر 1626 م. - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 22 سبتمبر 2014

St-Takla.org Image: Bronze statues of the "Doctors of the Church", Saints Augustine (wearing miter) and St. John Chrysostom - details from Chair of Saint Peter (Cathedra Petri, Throne of Saint Peter: relic), gilt bronze sculpture by Gian Lorenzo Bernini (between 1647–1653) - St. Peter's Basilica: The Papal Basilica of St. Peter in the Vatican: Basilica Papale di San Pietro in Vaticano, Rome, Italy. Completed on 18 November 1626 - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, September 22, 2014

صورة في موقع الأنبا تكلا: تماثيل برونزية تصور أطباء الكنيسة القديس أغسطينوس (بالتاج) والقديس يوحنا ذهبي الفم - تفاصيل من كرسي القديس بطرس الرسول، نحت برونزي مُذْهَب للفنان جان لورينزو برنيبني (في الفترة ما بين 1647–1653) - صور كاتدرائية القديس بطرس الرسول، الفاتيكان، روما، إيطاليا. انتهى العمل بها في 18 نوفمبر 1626 م. - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 22 سبتمبر 2014

1- الحياة الفاضلة

 

يُعتبر القديس يوحنا الذهبي الفم رجل الحياة الفاضلة، اتسم في عظاته وكتاباته بالواقع العملي. فقد آمن بالحياة الإيمانية الإنجيلية الكنسية كحياة عملية تمارَس وتُختبَر، وليس كمادة للاهوت النظري أو الفلسفة والتأمل.

لقد عشق الكتاب المقدس، لكنه لم يحبس نفسه ليعيش بين المجلدات ويُخرج تفاسير جديدة، ولم يقضِ الليالي الطوال في التأمل والدَّهش، لكنه رأى في الكتاب المادة الحية، يأكلها المؤمن فيشبع بها ويشهد لها. أحب الكنيسة وتقاليدها وأسرارها، لا في تعصبٍ ممقوتٍ، بل في اتساع قلب. يراها حياة ملائكية علوية وفي نفس الوقت تحمل الجانب الواقعي العملي، لأناس يعيشون في هذا الجسد على الأرض. وفي حبه لإيمانه لا يشتهي أن يحلق في اللاهوتيات ليكتب أسرارها، إنما يرى في الشركة العملية مع الثالوث القدوس كل الكفاية للنفس وكل الحصانة ضد الهراطقة والمقاومين.

هذا الاتجاه العملي جعل من كتاباته وعظاته مزيجًا حيًا للجانب الإيماني الروحي الكنسي مع الجانب الإنساني السلوكي، لهذا خرجت كلماته بسيطة محيية للنفس، تتلقفها الكنيسة شرقًا وغربًا لا لتحتفظ بها في مكتباتها كتراثٍ ثمينٍ، بل بالأكثر تمزجها مع طقوسها ليعيش بها الشعب عبر العصور.

وفيما يلي صورة مختصرة لمفهومه للحياة الفاضلة أو السلوك المسيحي العملي.

 

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مصدر آخر للنص

يُعتبر القديس يوحنا الذهبي الفم رجل "الحياة الفاضلة"، اتسم في عظاته وكتاباته بالواقع العملي. فقد آمن بالحياة الإيمانية الإنجيلية الكنسية كحياة عملية تمارَس وتُختبَر وليس كمادة للاهوت النظري أو الفلسفة والتأمل.

لقد عشق الكتاب المقدس، لكنه لا يحبس نفسه ليعيش بين المجلدات ليخرج تفاسير جديدة، ولا يقضي الليالي الطوال في التأمل والدهش... لكنه يرى في الكتاب المادة الحية يأكلها المؤمن يشبع بها ويشهد لها. أحب الكنيسة وتقاليدها وأسرارها لا في تعصب ممقوت بل في اتساع قلب. يراها حياة ملائكية علوية لكنها أيضًا تحمل الجانب الواقعي العملي. لأناس يعيشون في هذا الجسد على الأرض. وفي حبه لإيمانه لا يشتهي أن يحلق في اللاهوتيات ليكتب أسرارها إنما يرى في الشركة العملية مع الثالوث القدوس كل الكفاية للنفس وكل الحصانة ضد الهراطقة والمقامين.

هذا الاتجاه العملي جعل من كتاباته وعظاته مزيجًا حيًا للجانب الإيماني الروحي الكنسي مع الجانب الإنساني الواقعي، لهذا خرجت كلماته بسيطة محيية للنفس، لتلتقفها الكنيسة شرقًا وغربًا لا لتحتفظ بها في مكتباتها كتراث ثمين، بل بالأكثر تمزجها مع طقوسها ليعيش بها الشعب عبر العصور...

وفيما يلي صورة مختصرة لمفهومه للحياة الفاضلة أو السلوك المسيحي العملي عند هذا القديس.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/fr-tadros-malaty/chrysostom-virtuous-life/introduction.html