St-Takla.org  >   books  >   fr-morcos-dawoud  >   against-celsus
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب العلامة أوريجانوس والرد على كلسس - القمص مرقس داود

70- الفصل السابع والستون: قوة فاعلية أعمال واسم المسيح

 

St-Takla.org Image: "And she will bring forth a Son, and you shall call His name Jesus, for He will save His people from their sins" (Matthew 1:21) - Arabic Bible Verse صورة في موقع الأنبا تكلا: نص آية: "فستلد ابنا وتدعو اسمه يسوع. لأنه يخلص شعبه من خطاياهم" (متى 1: 21)

St-Takla.org Image: "And she will bring forth a Son, and you shall call His name Jesus, for He will save His people from their sins" (Matthew 1:21) - Arabic Bible Verse

صورة في موقع الأنبا تكلا: نص آية: "فستلد ابنا وتدعو اسمه يسوع. لأنه يخلص شعبه من خطاياهم" (متى 1: 21)

بعد هذا قال يهودي كلسس، كما لو كان هو شخصيًا يونانيًا أحب التعليم، وتهذب بالأدب اليوناني: "إننا لا نصدق الأساطير القديمة التي نسبت ميلادًا إلهيًا لبرسيوس Perseus وأمفيون Amphion وإيكوس Aeacus ومينوس Minos. ومع ذلك، فلكي لا تبدو بأنها غير جديرة بالتصديق، فقد وصفت أعمال هؤلاء الأشخاص بأنها عظيمة وعجيبة وفوق طاقة البشر حقًا. أما أنت فما الذي فعلته بالقول أو العمل مما يعتبر جميلًا أو عجيبًا؟ إنك لم تظهر لنا أي شيء، مع أنهم تحدوك في الهيكل طالبين منك أن تقدم علامة واضحة تبين أنك ابن الله (يو10: 23-24).

وعن هذا نرد بالآتى: ليبين لنا اليونانيون أي عمل قام به أي واحد ممكن ذكرت أسماؤهم أعلاه كان نافعًا نفعًا جزيلًا للحياة البشرية، وكان له تأثير على الأجيال اللاحقة، وكان ذا أهمية قصوى تؤيد التقليد المتواتر عنهم، الذي يؤكد بأنهم ولدوا ولادة إلهية. لكنهم لا يقدرون أن يبينوا أي عمل قام به أولئك الذين ذكر أسماءهم تكون له أهمية كالأعمال التي قدمها يسوع إلا إذا أحالنا اليونانيون على بعض الأساطير وعلى أقاصيصهم، وطلبوا منا أن نصدقها دون تفكير معقول، مع أنهم لا يصدقون قصة حياة يسوع التي تدعمها الأدلة الكثيرة.

نحن نؤكد بأن كل العالم البشرى لديه الأدلة عن أعمال يسوع طالما كانت قائمة فيه كنائس الله التي تضم أشخاصًا تجددت حياتهم عن طريق يسوع، وتخلصوا من شرور لا حصر لها. وفضلًا عن هذا فإن اسم يسوع لا يزال ينقذ الناس من أمراضهم العقلية ومن الأرواح ومن الأمراض الجسدية كذلك، ويغرس وداعة عجيبة وأخلاقًا هادئة ومحبة البشر، وعطفًا، ورقة، في الذين لم يتظاهروا بأنهم مسيحيون بسبب احتياجهم لضروريات الحياة، أو لأية حاجة أخرى، لكنهم بإخلاص قبلوا البشارة عن الله وعن المسيح وعن الدينونة العتيدة.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-morcos-dawoud/against-celsus/name-of-jesus.html