St-Takla.org  >   books  >   fr-morcos-dawoud  >   against-celsus
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب العلامة أوريجانوس والرد على كلسس - القمص مرقس داود

25- الفصل الثاني والعشرون: الختان عادة مصرية قديمة

 

St-Takla.org Image: Abraham took Ismael with all the males born in his house and circumcised them.: And Abraham took Ishmael his son, and all that were born in his house, and all that were bought with his money, every male among the men of Abraham's house; and circumcised the flesh of their foreskin in the selfsame day, as God had said unto him. (Genesis 17:23) - from "Figures de la Bible" book, 1728 صورة في موقع الأنبا تكلا: "فأخذ إبراهيم إسماعيل ابنه، وجميع ولدان بيته، وجميع المبتاعين بفضته، كل ذكر من أهل بيت إبراهيم، وختن لحم غرلتهم في ذلك اليوم عينه كما كلمه الله" (التكوين 17: 23) - من كتاب "صور كتابية"، 1728

St-Takla.org Image: Abraham took Ismael with all the males born in his house and circumcised them.: And Abraham took Ishmael his son, and all that were born in his house, and all that were bought with his money, every male among the men of Abraham's house; and circumcised the flesh of their foreskin in the selfsame day, as God had said unto him. (Genesis 17:23) - from "Figures de la Bible" book, 1728

صورة في موقع الأنبا تكلا: "فأخذ إبراهيم إسماعيل ابنه، وجميع ولدان بيته، وجميع المبتاعين بفضته، كل ذكر من أهل بيت إبراهيم، وختن لحم غرلتهم في ذلك اليوم عينه كما كلمه الله" (التكوين 17: 23) - من كتاب "صور كتابية"، 1728

بعد هذا أكد كلسس أن عادة الختان مقتبسة من المصريين دون مهاجمة اليهود لممارستهم إياها. وهكذا صدق المصريين أكثر من تصديقه لموسي، الذي قال إن إبراهيم هو أول من مارس هذا الطقس بين البشر ولم يكن موسى وحده هو الذي ذكر أسم إبراهيم، ناسبًا إليه دالة عظيمة مع الله، بل هنالك أيضًا الكثيرون الذين يتصلون بالأرواح الشريرة عن طريق التعزيم، ويذكرون في تعزيمهم هذا التعبير «إله إبراهيم»، مشيرين بهذه التسمية ذاتها إلي الصداقة التي كانت بين ذلك الرجل البار والله.

ومع ذلك فإنهم إذ يستخدمون هذا التعبير «إله إبراهيم»، لا يعرفون من هو إبراهيم. وتنطبق نفس الملاحظة علي إسحق، ويعقوب، وإسرائيل. ورغم أنه المسلم به أن هذه الأسماء عبرانية فإنه يرددها كثيرًا أولئك المصريون الذين يعترفون بأنهم يحصلون على نتائج باهرة عن طريق علمهم.

وعلى أي حال فإن طقس الختان الذي بدأ به إبراهيم، وألغاه يسوع، الذي أراد أن لا يمارسه تلاميذه، ليس موضوع بحث أمامنا، لأن المناسبة الحالية لا تسمح لنا بالتحدث عن أمور كهذه، بل يبذل الجهد للرد علي التهم التي يوجهها لتعاليم اليهود كلسس، الذي يتوهم بأنه يقدر بأكثر سهولة أن يثبت بطلان المسيحية، إذا ما أستطاع إثبات كذبها بمهاجمة اليهودية التي هي أصلها.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-morcos-dawoud/against-celsus/circumcision.html