St-Takla.org  >   books  >   fr-morcos-dawoud  >   against-celsus
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب العلامة أوريجانوس والرد على كلسس - القمص مرقس داود

41- الفصل الثامن والثلاثون: معجزات المسيح تبارك اسمه

 

St-Takla.org Image: Miracle of Jesus calming the sea saying Peace, be still: wind and wave obey Jesus Christ (Matthew 8:23-27; Mark 4: 35-41) - from "The Children's Friend: Pictures and Stories of the Life of Jesus" book صورة في موقع الأنبا تكلا: معجزة انتهار السيد المسيح للبحر الهائج: "اسكت! ابكم!"، الريح والبحر يطيعان يسوع (متى 8:23-27; مرقس 4: 35-41) - من كتاب "صديق الأطفال: صور وقصص من حياة المسيح"

St-Takla.org Image: Miracle of Jesus calming the sea saying Peace, be still: wind and wave obey Jesus Christ (Matthew 8:23-27; Mark 4: 35-41) - from "The Children's Friend: Pictures and Stories of the Life of Jesus" book

صورة في موقع الأنبا تكلا: معجزة انتهار السيد المسيح للبحر الهائج: "اسكت! ابكم!"، الريح والبحر يطيعان يسوع (متى 8:23-27; مرقس 4: 35-41) - من كتاب "صديق الأطفال: صور وقصص من حياة المسيح"

ومع أنه، علاوة علي هذا استقي رواية ارتحال يسوع إلي مصر من إنجيل متي، فإنه لم يؤمن بكل المعجزات المتصلة بها، ولا آمن بأن ملاكًا وجَّه هذه الرحلة، ولا بأن هجرة يسوع من اليهودية وإقامته بمصر كان لها معني خفي. لكنه لفق رواية أخري. فالبرغم من أنه قبل -لحد ما- المعجزات التي صنعها يسوع، التي أقنع بها الجماهير ليتبعوه علي أساس أنه المسيح، إلا أنه أراد مهاجمتها كأنها قد تمت بقوة السحر لا بقوة إلهية. فقد قال:

«لقد نشأ خفية، وأجر نفسه كعامل في مصر، وبعد أن جرب يده في بعض قوات سحرية عاد من هناك، وبسبب هذه القوات لقب نفسه إلهًا».

لست أدري لماذا يتعب ساحر ليعلم تعليمًا يقنع كل إنسان لكي يتمم كل عمل كأنه يؤديه أمام الله الذين يدين كل واحد حسب كل أعماله وأن يغرس هذا الاعتقاد في نفوس تلاميذه الذين قصد بأن يستخدمهم كحاملي تعاليمه. هل أقنعوا سامعيهم لأنهم تعلموا أن يصنعوا المعجزات بهذه الكيفية، أم إنهم لم يصنعوا أية معجزات؟ ليس معقولًا مطلقًا القول بأنهم لم يصنعوا معجزات مطلقًا. لكن المعقول أنهم رغم إيمانهم بدون مبررات كافية، بالمقارنة مع حكمة اليونانيين المنطقية، فقد كرسوا أنفسهم لتعليم تعاليم جديدة لكل مَن استطاعوا زيارتهم.

وما الذي بعث فيهم الثقة ليعلموا تلك التعاليم ويقدموا آراء جديدة؟ ومن الناحية الأخرى، إن كانوا قد صنعوا المعجزات فهل يعقل أن يقال عنهم إنهم كانوا سحرة عندما خاطروا بحياتهم، وعرضوها لأخطار عنيفة من أجل تعليم يحرم السحر؟


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/fr-morcos-dawoud/against-celsus/christ-miracles.html