St-Takla.org  >   books  >   fr-botros-elbaramosy  >   ebooks  >   cyril-quaternity
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب القديس كيرلس ورباعية: الثالوث، التجسد، الخلاص، السيدة العذراء - الراهب القمص بطرس البراموسي

16- الخلاص في تعاليم القديس كيرلس الكبير (4): وراثة خطية آدم وحواء

 

4) وراثة خطية آدم وحواء

يشرح القديس كيرلس الكبير قضية وراثة الخطية الجدية على النحو التالي:

 

St-Takla.org Image: The Creation of Eve from Adam icon, private collection, France, 2013, Coptic art, used with permission - by Gerges Samir (Orthodox Iconographer) صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة خلق حواء من آدم، مقتنيات خاصة، فرنسا، 2013 م.، فن قبطي، موضوعة بإذن - رسم الفنان جرجس سمير: كاتب الأيقونة الأرثوذكسية

St-Takla.org Image: The Creation of Eve from Adam icon, private collection, France, 2013, Coptic art, used with permission - by Gerges Samir (Orthodox Iconographer)

صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة خلق حواء من آدم، مقتنيات خاصة، فرنسا، 2013 م.، فن قبطي، موضوعة بإذن - رسم الفنان جرجس سمير: كاتب الأيقونة الأرثوذكسية

1) بعد أن أخطأ آدم فسد أصل الشجرة أو جذرها فنمت الأغصان ضعيفة عاجزة وميتة.

لقد دخلت الخطية إلى الطبيعة الإنسانية وجعلت كل البشر خطاة وقد يسأل أحدهم قائلًا وما علاقتي بآدم وهل يُحاسب الابن على ذنب أبيه؟ [في شرح رومية 14:5).

 

2) بالخطية دخل الموت أي ابتعاد الإنسان وتغربه عن الحياة التي من عند الله هذا ما جعل الكل يخطئون لأنهم بالموت انفصلوا عن الله وبالموت عاشوا في الخطية [في شرح رومية 12:5).

 

3) الحكم من واحد للدينونة أي للموت وهكذا الذين لم يشتركوا في خطية آدم سرى إليهم الموت بسبب وحدة الطبيعة الإنسانية التي خُلقت مثل شجرة وأصيب جذرها بالموت فسرى إليهم الموت للأغصان وهكذا أخطأ الجميع ليس لأنهم أخطئوا عندما أخطأ آدم لأنه عندما أخطأ آدم لم يكن هؤلاء موجودين ولكن لان الجميع من الطبيعة البشرية التي سقطت تحت سلطان الناموس والموت قيل إن الجميع أخطأوا لأننا جميعًا تركنا الله عندما تركه آدم (عن تفسير رومية 18:5 مجلد 74 صـــ788، 789).

 

4) وهكذا انتشرت الدينونة لكل الناس ورغم أننا لم نجرح بنفس جرح آدم إلا أننا صرنا مثله أي أن النفس الإنسانية صارت متغيرة وانحطت حتى قواها الطبيعية وتغيرت من البهاء إلى الفساد.

* إن كان الآن قد تغيرت في المسيح من الفساد إلى الصلاح.

* وإننا جميعًا قد أضفنا إلى فساد آدم فسادنا الشخصي (عن كتاب حوار حول الثالوث صـــ 1: 75، تفسير رومية 6:6 مجلد 74 صــ 796).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-botros-elbaramosy/ebooks/cyril-quaternity/salvation-sin.html