St-Takla.org  >   books  >   fr-athnasius-fahmy  >   st-dedimos
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب القديس ديديموس الضرير: لاهوتي الروح القدس - القمص أثناسيوس فهمي جورج

10- الاكلسيولوچي (الكنيسة)

 

4- الاكلسيولوچي (الكنيسة)

الروح القدس هو الذي يوزع النعم والمواهب المختلفة في الكنيسة التي أسسها المسيح:

St-Takla.org Image: Two men hugging, friendship, in front of a Church - by Amgad Wadea صورة في موقع الأنبا تكلا: رجلان يتعانقان أمام الكنيسة، الصداقة - رسم أ. أمجد وديع

St-Takla.org Image: Two men hugging, friendship, in front of a Church - by Amgad Wadea

صورة في موقع الأنبا تكلا: رجلان يتعانقان أمام الكنيسة، الصداقة - رسم أ. أمجد وديع

(لقد أسس السيد المسيح كنيسته على الأنهار جاعلًا إياها بمقتضى قوانينه الإلهية، قادرة على قبول الروح القدس، الذي منه كما من نبع تتدفق النعم المختلفة كينابيع ماء حي). (1)

وبهذا الروح عينه تصير الكنيسة أمًا للجميع، ومن رحمها البتول تلد أبناءها في جرن المعمودية:

(أن جرن المعمودية الذي للثالوث هو معمل الخلاص لكل من يؤمن، إنها تحرر كل الذين يغتسلون فيها من لدغة الحية، وبينما تظل بتولًا، تصير أمًا للجميع بالروح القدس، هذا ما يعنيه المزمور "أبى وأمي تركاني أما الرب فقبلني" فهو الذي أعطاني أمًا هي جرن المعمودية وأبًا هو الله العلى، وأخًا هو الرب يسوع الذي اعتمد من أجلنا). (2)

وهكذا كان العلامة ديديموس الضرير المبصر أول من وصف جرن المعمودية بأنه أم دائمة البتولية للمعتمدين، ومثمرة بالروح القدس، وفي موضع آخر يدعو الكنيسة "عروس المسيح" (3) و"أمنا" (4)، وكذلك تحدث أيضًا عن الكنيسة كجسد المسيح السري (5)، وتكلم في تفسيره لسفر الأمثال عن الإفخارستيا وحضور الرب الفعلي.

ورأى ديديموس أن الفلك هو رمز للكنيسة:

(الفلك الذي خلص أولئك الذين احتموا فيه هو صورة للكنيسة العظيمة، والرجاء الصالح الذي نلناه بواسطتها). (6)

وعن جهاد الكنيسة في هذا العالم يقول:

(تنجب الكنيسة أولادًا وهي في العالم خلال الآلام، لأن الفضيلة تستلزم الحزن، ولا حزن ينشئ توبة للخلاص بلا ندامة، ما أضيق الباب وما أكرب الطريق المؤدى للخلاص) (7)، فالكنيسة تنجب أولادها بالألم لأن الدموع ممدوحة وتثمر أولادًا روحيين لها.

وحث العلامة ديديموس السكندري على استقامة الفكر وطاعة الوصية والتعاليم الإلهية:

(إن الكنيسة، جسد المسيح الرأس، هي الخلائق العاقلة التي تخضع للتعاليم والشرائع الإلهية، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. وأولئك الذين سلكوا في وصاياه قد بنوا حياتهم كبيت على الصخر الذي هو المسيح، لقد شيدوا قواعد وأساسات البيت على الإيمان الصلب غير المنهزم، الإيمان بالثالوث القدوس). (8)

(إن الرب هو جزاء مجد لأولئك الذين مجدوه في أجسادهم والأتقياء الذين حفظوا فكر الكنيسة باستقامة والجديرين بأن يدعوا أرثوذكسيين). (9)

وهو يرى أن (الكنيسة هي أم المؤمنين، والمسيح هو أب لهم، فيه تنبع كل أبوة ما في السموات وما على الأرض. (10)


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/fr-athnasius-fahmy/st-dedimos/ecclesiology.html