St-Takla.org  >   books  >   fr-antonious-kamal-halim  >   difficult-characters
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب هل تقبلني؟ التعامل مع شخصيات صعبة - القمص أنطونيوس كمال حليم

32- تطوير الشخصية الانفعالية، ودور المرشد

 

محتويات:

(إظهار/إخفاء)

نحو تطوير هذه الشخصية
ما هو دور المرشد؟
أمام المرشد خطوات يقوم بها
فإن المسيح قد أحبنا حتى الصليب

نحو تطوير هذه الشخصية:

 إن إعادة الثقة والطمأنينة للنفس البشرية هو علاج كل اضطراب وخاصة الهستيريا والانفعالية. فهي شخصية تشعر بالأمان في الآخر وليس في ذاتها.

 وهي تشعر بألم الانفصال والرغبة في تدمير كل شيء بعد فشل العلاقات رغم أنها هي التي تصنعه في كل مرة وعلينا أن نحثها لا لكي تتجنب ألم الوحدة بل أن تحتمله وتقبله، فأنا بخير حتى لو لم يحبني أحد هذا هو الموقف السوي للنفس.

 أن أيدي الانفعاليين تتعلق بحبل أو.. حبل الآخرين ولكن علينا أن نشجع روحهم على النزول إلى بئر الوحدة دون الشعور بفراغ قاتل. فداخلي ليس سيئًا بل لعله أفضل من الحياة الخارجية تحت رحمة وعطف الناس واهتمامهم.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ما هو دور المرشد؟

هل يعطيهم الحب والعاطفة الحقيقية التي يطلبونها؟

أم يخشى من تعلقهم به ويفطمهم عن الذاتية والانفعالية؟

St-Takla.org Image: Scream Painting by Edward Munch, 1893 صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة صرخة، الفنان إدوارد مونش

St-Takla.org Image: Scream Painting by Edward Munch, 1893

صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة صرخة، الفنان إدوارد مونش

أم يسير بين الاثنين في منهج متعرج؟

 إن المرشد كثيرًا ما يقع في حيرة مع هؤلاء الانفعاليون فاحتياجهم العميق للحب الأصيل هو بالضبط ما يبشر به المرشد أو الخادم للنفوس الجائعة، وأما حبهم الخاطئ وسطحيتهم ومظهريتهم فهو يحتملها ولكن لا يوافق عليها.

 أن هدف المرشد المسيحي ليس فقط الصحة النفسية بل توصيل المسيح للمخدوم.

 وقد يسيء العاطفيون استخدام وقت وإمكانيات المرشد ويفرضون عليه أن يهتم بهم باستمرار بصورة مبالغ فيها أو أكثر من غيرهم أو بصفة خاصة

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ولكن أمام المرشد خطوات يقوم بها:

من الاعتماد على الآخر إلى الاعتماد على النفس إلى الاعتماد على المسيح.

بادئ ذي بدئ على المرشد أن يعطى حبًا ممزوجًا بالحزم.. محاولة المخدوم انتهاز فرصة هذا الحب لأغراض ذاتية بل يستخدمه للنمو والنضوج، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. فهو ليس حب الشهوة أو الإعجاب أو حتى الصداقة لكنه حب الأب الذي يقود أبناءه أو الأم التي تعلم بناتها.

بمعنى أن المرشد يجب أن يحتاج شيئًا يأخذه من المخدوم. ويجب على المرشد أن لا يعطى حبه الخاص ومساندته أو نصيحته أو خبرته للمخدوم بل يقدم حب المسيح الفائق.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

فإن المسيح قد أحبنا حتى الصليب

فلنقدمه للذين يقولون باستمرار:

لا أحد يحبني.

 

أن المخدوم الذي يشعر بالوحدة وانصراف الناس عنه وأنه وسط صحراء من البشر لا أحد يهتم به بإخلاص هو أحوج ما يكون إلى الإرشاد النفسي المسيحي وليس فقط الطب النفسي. إن حضور الله في الكنيسة وفي الأسرار وسط شعبه يجعلنا لا نحتاج إلى عناية والتفات دائم يفوق هذا أن المخدوم إذا عرف وشعر أنه من ضمن عائلة الله وقطيع المسيح فلن يحتاج إلى الآخر.

 على المخدوم أن يقبل الوحدة ليس كشيء مؤلم بل بنوع من الاكتفاء. أن علاقاتنا بالله تنقذنا من الشعور بالعدم ونقص المكانة التي يحاول البعض بصعوبة التغلب عليه.

 إن المخدوم عليه لا أن يجد أصدقاء ومعجبين بل أن يقبل أن يكون أحيانًا وحده.

على المخدوم أن يشعر باكتفاءه بنفسه وأنه (كده كفاية) حتى لو لم يكن نجمًا أو بطلًا، فالمسيحية لا تعرف البطل بل تعرف القديس.

يقول الرب لبولس الرسول: "قوتي في الضعف تكمل". أن قبول بولس لشوكته وعزلته جعلته يتغلب على الألم النفسي حتى حين تركه الجميع.

إن هدفنا ليس فقط تحقيق الذات بل أيضًا تجاوزها.

 على المرشد أن يحاول أن يصل بالإنفعاليون إلى النضوج الذي يناسب عمرهم فمشاعرهم الطفولية التي تصل إلى أقصى حد فتكون مراهقة فكرية لا تناسب أعمارهم فالبالغ يعيش الواقع بتبعاته ويرفض خيالات الشباب وأحلامهم وأوهام الطفولة واحتياجهم للاعتمادية.

 إن قبول النفس وقبول وصية الرب هو العلاج الوحيد لإنسان يحتاج باستمرار للآخر ليقول له أنك بخير. وحين يجد العاطفيون الرب فإن حياتهم النفسية والروحية تكون بنفس الخصوبة بل أشد من غيرهم فلديهم التعزيات والتوبة والفرح والشبع والعاطفة الروحية للخدمة وهم لا يتغيرون بل (يتقدسون) كما سنرى في القصة التالية:


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/fr-antonious-kamal-halim/difficult-characters/emotional-development.html