St-Takla.org  >   books  >   fr-antonios-fekry  >   jesus-the-messiah
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب حياة السيد المسيح والزمان الذي عاش فيه - تأليف: ألفريد إدرشيم - ترجمة وعرض: القمص أنطونيوس فكري

40- الفصل السادس عشر: العودة إلى كفرناحوم - شفاء المفلوج بغفران خطيته

 

St-Takla.org Image: The miracle of Jesus Christ healing the paralytic at Capernaum, when his friends lowered him from the roof (Matthew 9:1–8; Mark 2:1–12; Luke 5:17–26) - modern Coptic art صورة في موقع الأنبا تكلا: معجزة شفاء المفلوج في كفرناحوم بواسطة السيد المسيح يسوع، حينما أنزله أصدقائه من السقف (متى 9: 1-8؛ مرقس 2: 1-12؛ لوقا 5: 17-26) - فن قبطي حديث

St-Takla.org Image: The miracle of Jesus Christ healing the paralytic at Capernaum, when his friends lowered him from the roof (Matthew 9:1–8; Mark 2:1–12; Luke 5:17–26) - modern Coptic art

صورة في موقع الأنبا تكلا: معجزة شفاء المفلوج في كفرناحوم بواسطة السيد المسيح يسوع، حينما أنزله أصدقائه من السقف (متى 9: 1-8؛ مرقس 2: 1-12؛ لوقا 5: 17-26) - فن قبطي حديث

(مت9: 1 - 8 + مر2: 1 - 12 + لو5: 17 - 26)

 

لم يذكر الإنجيل سوى حادثة شفاء الأبرص خلال رحلة المسيح الثانية في الجليل. وكان ذلك بعد عودته من أورشليم وصدامه مع الربيين بعد شفاء مريض بيت حسدا (يو5). ونرى في هذا التسلسل صورة واضحة لتناقض موقف المسيح مع اليهود. ونجد أن طريقة المسيح مختلفة تمامًا عن منهج الربيين. فالربيين عجزوا تمامًا عن أن يجدوا حَلًّا للبرص، ولم نسمع من الربيين أي كلمة توجه للضمير المثقل بالخطايا ولا غفران الخطايا ولا ترحيب بأي تائب. والعكس يأتي المسيح ليشفى الأبرص. الربيين اليهود يطردوا الخطاة، والمسيح أتى ليقبلهم ويغفر خطاياهم. ونجد أن القصتين التاليتين وضعوا بحكمة إلهية. الأولى شفاء المفلوج بغفران خطيته والثانية قبول متى العشار والخطاة.

ونلاحظ أن الصدام بين المسيح والربيين الفريسيين بدأ في أورشليم، وكمل مع من أوفدوهم من أورشليم كجواسيس لمراقبته. والصدام بدأ حين ساوى المسيح نفسه بالآب، وهنا يكمل المسيح الفكرة ويظهرها بأن يغفر خطايا المفلوج. وبشفائه للمفلوج أثبت أن ما قاله عن مساواته للآب كان حقيقيا. فشفائه للمفلوج أظهر فعلًا أن له هذا السلطان أن يغفر الخطايا على الأرض. بل وكانت كلمات المسيح "قم واحمل سريرك وأمشى" هي نفس كلماته لمريض بيت حسدا. وكان هذا مما زاد من كراهيتهم له وحاولوا قتله.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-antonios-fekry/jesus-the-messiah/back.html