St-Takla.org  >   books  >   anba-bishoy  >   ruth
 
St-Takla.org  >   books  >   anba-bishoy  >   ruth

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب راعوث الموآبية - الأنبا بيشوي

26- بوعز الولي الثاني

 

St-Takla.org Image: Ruth bowing down to Boaz for helping her: "Then she fell on her face" (Ruth 2:10) صورة في موقع الأنبا تكلا: راعوث تسجد في تقدير لـ بوعز لمساعدته إياها: "فسقطت على وجهها و سجدت الى الارض" (راعوث 2: 10)

St-Takla.org Image: Ruth bowing down to Boaz for helping her: "Then she fell on her face" (Ruth 2:10)

صورة في موقع الأنبا تكلا: راعوث تسجد في تقدير لـ بوعز لمساعدته إياها: "فسقطت على وجهها و سجدت الى الارض" (راعوث 2: 10)

قالت نعمى لراعوث عن بوعز إنه ثاني ولى، الولي الأول الذي هو أقرب إنسان إن لم يكن له أخ شقيق أي أنه أقرب إنسان بعد الأخ الشقيق؛ ابن العم أو ابن الخال مثلًا. فأقرب إنسان هو الذي يقيم نسلًا لأخيه.

وكلمة أخ في الكتاب المقدس ليس بالضرورة يكون الأخ الشقيق، فمن الممكن يكون ابن عمه. لذلك عندما يذكر الكتاب إخوة السيد المسيح ربما يتشكك البعض بسبب سطحيتهم في دراسة الكتاب المقدس أو فهمهم، ويظنون أن كلمة أخ بالضرورة يكون أخاه شقيقه.. كلا ممكن أن يكون ابن عمه أو ابن خالته أو ابن بنت خالة والدته. وبالنسبة للقريب في شريعة الولي يكون في الإطار المسموح به في الشريعة من ناحية الزواج. فالشخص القريب هو الذي يقيم نسل قريبه.

فقالت نُعمى لراعوث إن ثاني قريب من حقه الولاية ليكون وليًا هو بوعز، وستجد المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام المقالات والكتب الأخرى. وأجابتها راعوث هو قال لي امكثي مع فتياتي حتى يكمل جميع حصادي. فقالت لها حسنًا يا بنتي أن تكوني معهن.. وظلت معهن حتى انتهى زمان الحصاد..

كانت نُعمى تفكّر، وقد ألهمها الله فقد كان بلا شك روح النبوة يعمل فيها في هذا الوقت. فقالت لها "يَا ابْنَتِي أَلاَ أَلْتَمِسُ لَكِ رَاحَةً لِيَكُونَ لَكِ خَيْرٌ؟" (را 3: 1). إن كنت أنت سعيتي من أجل راحتي، وأحببتي لي الخير، وتهتمي بي.. فليس أقل عندي أن ألتمس لك أنت أيضًا كل الخير.

بوعز هذا الذي دخلتِ أنت تحت كنفه.. لا شك أن هذا كان تدبيرًا إلهيًا، حتى وإن لم يكن هو الولي الأول فهو ثاني ولينا، لكن من الواضح من معاملاته ربما يكون هو الذي اختاره الله لكي تكوني تحت ظله إلى النهاية.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/anba-bishoy/ruth/second.html