St-Takla.org  >   books  >   anba-bishoy  >   monasticism
 
St-Takla.org  >   books  >   anba-bishoy  >   monasticism

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب كيف بدأت الرهبنة في المسيحية - الأنبا بيشوي

3- يوحنا المعمدان

 

عندما بشّر الملاك بميلاد يوحنا المعمدان، قال عنه لزكريا الكاهن أبوه "لأَنَّهُ يَكُونُ عَظِيمًا أَمَامَ الرَّبِّ وَخَمْرًا وَمُسْكِرًا لاَ يَشْرَبُ وَمِنْ بَطْنِ أُمِّهِ يَمْتَلِئُ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ وَيَرُدُّ كَثِيرِينَ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ إِلَى الرَّبِّ إِلَهِهِمْ. وَيَتَقَدَّمُ أَمَامَهُ بِرُوحِ إِيلِيَّا وَقُوَّتِهِ لِيَرُدَّ قُلُوبَ الآبَاءِ إِلَى الأَبْنَاءِ وَالْعُصَاةَ إِلَى فِكْرِ الأَبْرَارِ لِكَيْ يُهَيِّئَ لِلرَّبِّ شَعْبًا مُسْتَعِدًّا" (لو1: 15-17).

وعند ولادة يوحنا المعمدان، امتلأ زكريا أبوه من الروح القدس وتنبأ عن الخلاص وعن السيد المسيح، ثم وجّه كلامه إلى ابنه المولود وقال "وَأَنْتَ أَيُّهَا الصَّبِيُّ نَبِيَّ الْعَلِيِّ تُدْعَى لأَنَّكَ تَتَقَدَّمُ أَمَامَ وَجْهِ الرَّبِّ لِتُعِدَّ طُرُقَهُ لِتُعْطِيَ شَعْبَهُ مَعْرِفَةَ الْخَلاَصِ بِمَغْفِرَةِ خَطَايَاهُمْ. بِأَحْشَاءِ رَحْمَةِ إِلَهِنَا الَّتِي بِهَا افْتَقَدَنَا الْمُشْرَقُ مِنَ الْعَلاَءِ. لِيُضِيءَ عَلَى الْجَالِسِينَ فِي الظُّلْمَةِ وَظِلاَلِ الْمَوْتِ لِكَيْ يَهْدِيَ أَقْدَامَنَا فِي طَرِيقِ السَّلاَمِ أَمَّا الصَّبِيُّ فَكَانَ يَنْمُو وَيَتَقَوَّى بِالرُّوحِ وَكَانَ فِي الْبَرَارِي إِلَى يَوْمِ ظُهُورِهِ لإِسْرَائِيلَ" (لو1: 76).

إذن تربى يوحنا المعمدان في البرية إلى أن ظهر لشعب إسرائيل بعد بلوغه سن الثلاثين، هذا أمر لا يمكننا أن نتجاهله حينما نتحدث عن الرهبنة.

كما أن إيليا النبي الذي ارتبط اسم يوحنا المعمدان به لم يكن متزوجًا. وإيليا هذا الذي صعد إلى السماء حيًا، ذهب إلى جبل سيناء، وهناك كلمه الله بعدما صام أربعين يومًا وقال له "امْسَحْ أَلِيشَعَ بْنَ شَافَاطَ مِنْ آبَلَ مَحُولَةَ نَبِيًّا عِوَضًا عَنْكَ" (1مل19: 16)، وعرفه أنه سوف يختطف إلى السماء.

St-Takla.org Image: Saint John the Baptist calling people to repent, by Fahmy Eshak صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس يوحنا المعمدان يدعو الناس للتوبة، رسم الفنان فهمي إسحق

St-Takla.org Image: Saint John the Baptist calling people to repent, by Fahmy Eshak

صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس يوحنا المعمدان يدعو الناس للتوبة، رسم الفنان فهمي إسحق

أننا نطلق على يوحنا المعمدان لقب نبي العهدين، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. لأن الإشارة إليه بدأت في العهد القديم، وامتلأ من الروح القدس عند زيارة العذراء مريم وهي تحمل في بطنها الطفل يسوع كلمة الله المتجسد. وخدم يوحنا المعمدان في اعداد الطريق للسيد المسيح، وتشّرف بعماد السيد المسيح، وعاين حلول الروح القدس والعلامة التي أعطيت على رأس السيد المسيح، ورأى السماوات مفتوحة وسمع صوت الآب السماوي. وشهد للسيد المسيح مرارًا كثيرة.

نفس الوضع بالنسبة لإيليا النبي الذي عاش في العهد القديم، لكنه سوف يأتي على الأرض في العهد الجديد ويشهد للسيد المسيح على جبال أورشليم، ويصير شهيدًا في مقاومته للوحش ضد المسيح، كما صار يوحنا المعمدان شهيدًا للحق.

إيليا النبي عاش في العهد القديم لكنه لازال حيًا إلى الآن. فهو قد عاش في العهد الجديد أيضًا وسوف يأتي ليخدم في العهد الجديد في نهاية العالم.

لذلك سجل ملاخي النبي كلام الله قائلًا "هَئَنَذَا أُرْسِلُ إِلَيْكُمْ إِيلِيَّا النبي قَبْلَ مَجِيءِ يَوْمِ الرَّبِّ الْيَوْمِ الْعَظِيمِ وَالْمَخُوفِ فَيَرُدُّ قَلْبَ الآبَاءِ عَلَى الأَبْنَاءِ وَقَلْبَ الأَبْنَاءِ عَلَى آبَائِهِمْ. لِئَلاَّ آتِيَ وَأَضْرِبَ الأَرْضَ بِلَعْنٍ" (ملا4: 5).

لقد سأل التلاميذ السيد المسيح "لِمَاذَا يَقُولُ الْكَتَبَةُ إِنَّ إِيلِيَّا يَنْبَغِي أَنْ يَأْتِيَ أَوَّلًا؟ فَأَجَابَ يَسُوعُ: إِنَّ إِيلِيَّا يَأْتِي أَوَّلًا وَيَرُدُّ كُلَّ شَيْءٍ. وَلَكِنِّي أَقُولُ لَكُمْ إِنَّ إِيلِيَّا قَدْ جَاءَ وَلَمْ يَعْرِفُوهُ بَلْ عَمِلُوا بِهِ كُلَّ مَا أَرَادُوا. كَذَلِكَ ابْنُ الإِنْسَانِ أَيْضًا سَوْفَ يَتَأَلَّمُ مِنْهُمْ حِينَئِذٍ فَهِمَ التَّلاَمِيذُ أَنَّهُ قَالَ لَهُمْ عَنْ يُوحَنَّا الْمَعْمَدَانِ" (مت 17: 11-13).

لأن الملاك المبشر قال عن يوحنا المعمدان لزكريا أبيه "وَيَتَقَدَّمُ أَمَامَهُ بِرُوحِ إِيلِيَّا وَقُوَّتِهِ لِيَرُدَّ قُلُوبَ الآبَاءِ إِلَى الأَبْنَاءِ وَالْعُصَاةَ إِلَى فِكْرِ الأَبْرَارِ لِكَيْ يُهَيِّئَ لِلرَّبِّ شَعْبًا مُسْتَعِدًّا" (لو1: 17).

وكذلك أيضًا زار إيليا الأرض على جبل التجلي في زيارة سريعة حينما ظهر في وجود السيد المسيح مثل يوحنا المعمدان. وتكلم مع السيد المسيح عن خروجه الذي كان عتيدًا أن يكمله في أورشليم. وقد ظهر معه موسى النبي إلا أن موسى لم يأت بالجسد إنما بالروح فقط، بينما إيليا جاء جسدًا وروحًا على جبل التجلي.. كان مجرد بريق سريع..


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/anba-bishoy/monasticism/baptist.html