St-Takla.org  >   books  >   anba-bishoy  >   abraham
 
St-Takla.org  >   books  >   anba-bishoy  >   abraham

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب إبراهيم أبو الآباء - الأنبا بيشوي

11- رأس جسر للعبور إلى السماء

 

 

St-Takla.org Image: They set off on the way back to Canaan with the cattle servants and gifts Pharaoh had given them. (Genesis 13: 1-2) - "Abram (Abraham) moves to Canaan" images set (Genesis 11:27 - Genesis 13:4): image (18) - Genesis, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "فصعد أبرام من مصر هو وامرأته وكل ما كان له، ولوط معه إلى الجنوب. وكان أبرام غنيا جدا في المواشي والفضة والذهب" (التكوين 13: 1-2) - مجموعة "إبرام "إبراهيم" يرتحل إلى كنعان" (التكوين 11: 27 - التكوين 13: 4) - صورة (18) - صور سفر التكوين، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: They set off on the way back to Canaan with the cattle servants and gifts Pharaoh had given them. (Genesis 13: 1-2) - "Abram (Abraham) moves to Canaan" images set (Genesis 11:27 - Genesis 13:4): image (18) - Genesis, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "فصعد أبرام من مصر هو وامرأته وكل ما كان له، ولوط معه إلى الجنوب. وكان أبرام غنيا جدا في المواشي والفضة والذهب" (التكوين 13: 1-2) - مجموعة "إبرام "إبراهيم" يرتحل إلى كنعان" (التكوين 11: 27 - التكوين 13: 4) - صورة (18) - صور سفر التكوين، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

وأخيرًا قال له الله: يا إبراهيم أنا سوف أعطيك قطعة أرض. فقال له إبراهيم: ماذا تعطيني يا رب؟ قال له: سوف أعطيك قطعة أرض لا تتعدى مترين!! وما هي هذه الأرض؟ هي مغارة المكفيلة لكي تُدفَن فيها أنت وامرأتك!! ليست هذه الأرض لكي تبنى فيها بيتًا ولا لتزرع فيها أو تقلع، لكنها مجرد مكان لكي يرتكز عليها السلم المتجه إلى العالم الآخر، هذه الأرض هي فقط لكي تعبر بها من الأرض إلى عالم الروح في الطريق إلى الفردوس بعد إتمام الفداء.

فقال له إبراهيم أشكرك يا رب، ماذا أطلب بعد، هذه الأرض تكفى لكي يتوارى فيها الجسد بعد الممات، من أجل ذلك لم يشترِ إبراهيم أرضًا على الإطلاق. حتى عندما ذهب لبنى حث قال لهم: سارة امرأتي قد ماتت وأريد أن أدفنها، فقالوا له خذ مغارة حقل المكفيلة هدية يا إبراهيم. قال لهم لا آخذها هدية ولكنى أدفع ثمنها، فوافقوه وأعطوه إياها، فقام وسجد أمامهم على الأرض وشكرهم... (انظر تك23).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/anba-bishoy/abraham/bridge.html