St-Takla.org  >   books  >   anba-bimen  >   how-to-start
 
St-Takla.org  >   books  >   anba-bimen  >   how-to-start

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب كيف أبدأ؟ - الأنبا بيمن أسقف ملوي

2- الله يقرع والاختيار لك

 

St-Takla.org Image: Jesus Christ: "Behold, I stand at the door and knock. If anyone hears My voice and opens the door, I will come in to him and dine with him, and he with Me". صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد المسيح: "هنذا واقف على الباب وأقرع. إن سمع أحد صوتي وفتح الباب، أدخل إليه وأتعشى معه وهو معي" (الرؤيا 3: 20).

St-Takla.org Image: Jesus Christ: "Behold, I stand at the door and knock. If anyone hears My voice and opens the door, I will come in to him and dine with him, and he with Me".

صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد المسيح: "هنذا واقف على الباب وأقرع. إن سمع أحد صوتي وفتح الباب، أدخل إليه وأتعشى معه وهو معي" (الرؤيا 3: 20).

الله لا يغصبك غصبًا في الطريق..

إنه تمم كل شيء على الصليب وقال "لقد أكمل" ولكن عليك أن تتقبل كل ما قدمه لك بإرادة واعية وقلب مخلص..

هو لا يزال يقرع، فهل تفتح؟

هو لا يزال فاتحا ذراعية، فهل تقبل؟

هو لا يزال ينادى، فهل تستجيب؟

يلزمك إذن اختبار البداية الصحيحة إن لم تكن قد جزتها في حياتك الروحية..

إن كنت قد تناسيت عهد المحبة وأهملت رسالة الصليب وأغفلا ما صنع لك في المعمودية والميرون المقدس..

وإن كنت قد تركت أحضان الأبوة إلى الكورة البعيدة مفضلا صحة الأصدقاء الأشرار تائهًا في كورة الخنازير.. إن يسوع يدعوك أنه ينتظر عودتك.. سوف لا يلقى عبء المقابلة على عاتقك وحدك ولكنه سوف يسرع ويركض لكي يقابلك.. المسألة تحتاج إلى أن تقوم وتنهض.

* عندما تقف للصلاة معلنًا العودة إلى الأحضان.

* وعندما تبدأ المسير متجهًا نحو أحضان الأبوة الحانية فإن يسوع سوف يلقاك فرحًا مقدرًا حبك وبنوتك وسيكشف لك عن صبره واحتماله وطول أناته وكيف أنتظر طويلا في الطريق مؤملا حدوث اللقيا والعودة، وسوف يخلع عنك الثوب العتيق الممزق وسوف يلبسك ثوب البر وحلة النعمة وخاتم البنوة. ليتك مع زكا تسمع اليوم صوته. أسرِع وأنزل لأنه ينبغي أن أكون اليوم في بيتك..

ليتك مع لاوي نكتشف نظرته الحلوة المباركة التي تدعوك فتقوم وتترك كل شيء وتتبعه..

إن اختبار اللُّقْيَا مفرح. فيه تجديد عهد الحب وفيه تمتع بدفء الأبوة الحانية وفيه سلام وطمأنينة وثقة وفرح لا يُنْطَق به ومجيد.

ليكن لنا يا أخوتي هذه البداية التي فيها نسلم الرب حياتنا كلها، والتي فيها بروحه القدوس نقدم العهد على الحياة الأمينة المطيعة، والتي فيها نودع كل ما للجسد والشهوات والعالم ونصير للرب شعبًا، وهو نفسه يكون لنا إلهًا.. ليتنا نقوم وننهض لأن الوقت مقصر، واليوم يوم خلاص والوقت وقت مقبول.. مكتوب "إن سمعتم صوته فلا تقسوا قلوبكم" فلنركض إليه في صلاة، في توبة كاملة في ندم وانسحاق، في عزم على السير بإخلاص وراءه، في اعتراف أمام الكاهن بكل ما حدث وطلب الإرشاد للنمو في الحياة المقدسة.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / اتصل بنا: واتس آپ: 00201287627004 /

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/anba-bimen/how-to-start/knock.html