St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   nt  >   church-encyclopedia  >   colossians
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   nt  >   church-encyclopedia  >   colossians

شرح الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد الجديد: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

شرح لكل آية

كولوسي 4 - تفسير الرسالة إلى أهل كولوسي

 

* تأملات في كتاب رسالة بولس الرسول إلى أهل كولوسي:
تفسير رسالة كولوسي: مقدمة رسالة كولوسي | كولوسي 1 | كولوسي 2 | كولوسي 3 | كولوسي 4 | ملخص عام

نص رسالة كولوسي: كولوسي 1 | كولوسي 2 | كولوسي 3 | كولوسي 4 | كولوسي كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18

St-Takla.org Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الأَصْحَاحُ الرَّابِعُ

المسيحي والمجتمع ثم الختام

 

(1) التعامل مع المجتمع وخدمته (ع1-6)

(2) تحيات بولس وتلاميذه (ع7-18)

 

(1) التعامل مع المجتمع وخدمته (ع1-6):

1 أَيُّهَا السَّادَةُ، قَدِّمُوا لِلْعَبِيدِ الْعَدْلَ وَالْمُسَاوَاةَ، عَالِمِينَ أَنَّ لَكُمْ أَنْتُمْ أَيْضًا سَيِّدًا فِي السَّمَاوَاتِ.

2 وَاظِبُوا عَلَى الصَّلاَةِ سَاهِرِينَ فِيهَا بِالشُّكْرِ، 3 مُصَلِّينَ فِي ذَلِكَ لأَجْلِنَا نَحْنُ أَيْضًا، لِيفْتَحَ الرَّبُّ لَنَا بَابًا لِلْكَلاَمِ، لِنَتَكَلَّمَ بِسِرِّ الْمَسِيحِ، الَّذِي مِنْ أَجْلِهِ أَنَا مُوثَقٌ أَيْضًا، 4 كَىْ أُظْهِرَهُ كَمَا يَجِبُ أَنْ أَتَكَلَّمَ. 5 اُسْلُكُوا بِحِكْمَةٍ مِنْ جِهَةِ الَّذِينَ هُمْ مِنْ خَارِجٍ، مُفْتَدِينَ الْوَقْتَ. 6 لِيكُنْ كَلاَمُكُمْ كُلَّ حِينٍ بِنِعْمَةٍ، مُصْلَحًا بِمِلْحٍ، لِتَعْلَمُوا كَيْفَ يَجِبُ أَنْ تُجَاوِبُوا كُلَّ وَاحِدٍ.

 

ع1: يطلب الرسول من السادة الذين يملكون عبيدا أن يترفقوا بهم ولا يظلموهم، عالمين أنهم بشر مثلهم، محذرا إياهم بأن هناك سيدا أعلى للجميع وهو الله، يقضى للمظلومين وينتقم ممن يظلمهم.

 

St-Takla.org Image: Potato farmer and wife thankful for their harvest: "Continue earnestly in prayer, being vigilant in it with thanksgiving" (Colossians 4:2) - from "Standard Bible Story Readers", book 3, Lillie A. Faris صورة في موقع الأنبا تكلا: مزارع مع زوجته شاكرين ومصلين من أجل الحصاد: "واظبوا على الصلاة ساهرين فيها بالشكر" (كو 4: 2) - من كتاب "قراء قصص الكتاب المقدس الأساسية"، الكتاب الثالث، ليلي أ. فارس

St-Takla.org Image: Potato farmer and wife thankful for their harvest: "Continue earnestly in prayer, being vigilant in it with thanksgiving" (Colossians 4:2) - from "Standard Bible Story Readers", book 3, Lillie A. Faris

صورة في موقع الأنبا تكلا: مزارع مع زوجته شاكرين ومصلين من أجل الحصاد: "واظبوا على الصلاة ساهرين فيها بالشكر" (كو 4: 2) - من كتاب "قراء قصص الكتاب المقدس الأساسية"، الكتاب الثالث، ليلي أ. فارس

ع2: يعطي بولس الرسول لأهل كولوسى مزيدًا من النصائح الروحية، طالبا منهم المواظبة على الصلاة، فهي وصية السيد المسيح لنا (لو18: 1)، فلا ننقطع عن الصلاة لأي سبب. والصلاة يجب أن تكون بنشاط وانتباه، شاكرين الله دائما، معبرين عن خضوعنا للمشيئة الإلهية وتسليم كل أمورنا له.

 

ع3، 4: يخبرهم بولس في بداية رسالته بأنه يصلى من أجلهم كل حين، وفي نهاية الرسالة هنا يطلب صلواتهم من أجله وذلك لكي يفتح الله أمامه الأبواب المغلقة في الكرازة ويزيل العقبات من طريق الخدمة ويهيئ الأذهان لسماع كلمة الله، ويفتح القلوب للإيمان حين يتحدث عن سر المسيح أي الخلاص الذي أتَّمه المسيح للجميع وفتح باب الإيمان للأمم، والذي سجن بسبب الكرازة به.

 

ع5: الذين هم من خارج : أي غير المؤمنين.

مفتدين الوقت : مغتنمين الفرصة للعمل حتى لا تضيع فيما لا ينفع شيئًا.

يوصينا الله أن نكون حكماء كالحيات (مت10: 16). والحكمة تتطلب السلوك باستقامة وتدقيق وبلا عيب، بالأخص في معاملاتنا مع غير المؤمنين فيكون اختلاطنا بهم في حدود، فهم يراقبون تصرفاتنا التي على أساسها يمجدون أبانا الذي في السموات أو يجدفون عليه بسببنا.

 

ع6: عندما تسكن النعمة قلوبنا يكون كلامنا بمحبة ولطف واتضاع فيمنح نعمة للمستمعين. فكما أن الملح يوضع في الطعام ليتذوقه الآكل، كذلك كلامك فليكن متصفًا بالوداعة واللطف ليسهل قبوله من الآخرين.

أطلب الله قبل كل كلام أو تصرف، فيرشدك بحكمته إلى كل ما هو للخير ويستر على ضعفك بل يمجدك في أعين الآخرين، فيروا فيك محبة الله وبره ويحبوه من أجلك.

St-Takla.org Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(2) تحيات بولس وتلاميذه (ع7-18):

7 جَمِيعُ أَحْوَالِى سَيُعَرِّفُكُمْ بِهَا تِيخِيكُسُ الأَخُ الْحَبِيبُ، وَالْخَادِمُ الأَمِينُ، وَالْعَبْدُ مَعَنَا فِي الرَّبِّ، 8 الَّذِى أَرْسَلْتُهُ إِلَيْكُمْ لِهَذَا عَيْنِهِ، لِيعْرِفَ أَحْوَالَكُمْ وَيُعَزِّىَ قُلُوبَكُمْ، 9 مَعَْ أُنِسِيمُسَ الأَخِ الأَمِينِ الْحَبِيبِ الَّذِي هُوَ مِنْكُمْ. هُمَا سَيُعَرِّفَانِكُمْ بِكُلِّ مَا هَهُنَا. 10 يُسَلِّمُ عَلَيْكُمْ أَرِسْتَرْخُسُ الْمَأْسُورُ مَعِى، وَمَرْقُسُ ابْنُ أُخْتِ بَرْنَابَا، الَّذِي أَخَذْتُمْ لأَجْلِهِ وَصَايَا، إِنْ أَتَى إِلَيْكُمْ فَاقْبَلُوهُ. 11 وَيَسُوعُ الْمَدْعُوُّ يُسْطُسَ، الَّذِينَ هُمْ مِنَ الْخِتَانِ. هَؤُلاَءِ هُمْ وَحْدَهُمُ الْعَامِلُونَ مَعِى لِمَلَكُوتِ اللهِ، الَّذِينَ صَارُوا لِى تَسْلِيَةً. 12 يُسَلِّمُ عَلَيْكُمْ أَبَفْرَاسُ، الَّذِي هُوَ مِنْكُمْ، عَبْدٌ لِلْمَسِيحِ، مُجَاهِدٌ كُلَّ حِينٍ لأَجْلِكُمْ بِالصَّلَوَاتِ، لِكَيْ تَثْبُتُوا كَامِلِينَ وَمُمْتَلِئِينَ فِي كُلِّ مَشِيئَةِ اللهِ. 13 فَإِنِّى أَشْهَدُ فِيهِ أَنَّ لَهُ غَيْرَةً كَثِيرَةً لأَجْلِكُمْ، وَلأَجْلِ الَّذِينَ فِي لاَوُدِكِيَّةَ، وَالَّذِينَ فِي هِيَرَابُولِيسَ. 14 يُسَلِّمُ عَلَيْكُمْ لُوقَا الطَّبِيبُ الْحَبِيبُ، وَدِيمَاسُ. 15 سَلِّمُوا عَلَى الإِخْوَةِ الَّذِينَ فِي لاَوُدِكِيَّةَ، وَعَلَى نِمْفَاسَ وَعَلَى الْكَنِيسَةِ الَّتِي فِي بَيْتِهِ. 16 وَمَتَى قُرِئَتْ عِنْدَكُمْ هَذِهِ الرِّسَالَةُ، فَاجْعَلُوهَا تُقْرَأُ أَيْضًا فِي كَنِيسَةِ اللاَّوُدِكِيِّينَ، وَالَّتِى مِنْ لاَوُدِكِيَّةَ تَقْرَأُونَهَا أَنْتُمْ أَيْضًا. 17 وَقُولُوا لأَرْخِبُّسَ: «انْظُرْ إِلَى الْخِدْمَةِ الَّتِي قَبِلْتَهَا فِي الرَّبِّ لِكَيْ تُتَمِّمَهَا.» 18 اَلسَّلاَمُ بِيَدِى أَنَا بُولُسَ. اذْكُرُوا وُثُقِى. النِّعْمَةُ مَعَكُمْ، آمِينَ.

كُتِبَتْ إِلَى أَهْلِ كُولُوسِّى مِنْ رُومِيَةَ بِيَدِ تِيخِيكُسَ وَأُنِسِيمُسَ

 

ع7: في هذا الجزء يرسل لهم بولس الرسول تحيات عشرة أشخاص من تلاميذه العاملين معه في كرم الرب وهم:

تيخيكس، أنسيمس، أرسترخس، مرقس، يسوع الملقب يسطس، أبفراس، لوقا، ديماس، نمفاس، أرخبس.

يبدأ بمدح تيخيكس ويلقبه بالأخ الحبيب، فيرفعه ليكون على قدم المساواة معه، مع أنه تلميذه، معطيًا درسًا لنا في الاتضاع. وقد كان تيخيكس خادما أمينا يتمم خدمته باجتهاد ومواظبة. هذا سيعرف أهل كولوسى بأخبار بولس ليطمئنوا عليه.

 

ع8: أرسل بولس الرسول تلميذه تيخيكس إلى كولوسى أيضًا ليعرف أخبارهم ويشجعهم في الحياة الروحية.

 

ع9: أرسل بولس مع تيخيكس تلميذ آخر هو أنسيمس وهو عبد لفليمون المقيم بمدينة كولوسى لذلك يقول لهم بولس "الذي هو منكم". فسيتولى مع تيخيكس إخبار أهل كولوسى بما يجرى في روما حيث بولس الرسول مسجونا.

 

ع10: يبلغهم بسلام أرسترخس المسجون معه وأيضا سلام مرقس الرسول ابن أخت برنابا ورفيق بولس في العديد من الرحلات، وقد سبق بولس الرسول وأرسل توصيات من أجله إلى كنائس آسيا الصغرى لكيما يقبلوه كرسول للمسيح، وهو يكرر هنا هذه التوصية.

 

ع11: يسوع المدعو يسطس : هو أحد تلاميذ بولس ويرسل سلامه أيضًا إلى أهل كولوسى.

الذين هم من الختان : يقصد أرسترخس ومرقس ويسطس لأنهم من أصل يهودي ومختونون حسب ما تقضى به الشريعة.

وحدهم: تلاميذ بولس المذكورون هنا هم الذين كانوا يساعدونه في الكرازة وقتذاك في روما.

صاروا لى تسلية : مشاركتهم بولس في الخدمة كان يعزيه ويقويه وسط ضيقة السجن. وهذا يظهر اتضاع بولس إذ يعلن احتياجه للتعزية والتشجيع من أولاده.

هؤلاء الذين ذكرهم بولس يعملون معه لنشر كلمة الإنجيل، وصاروا له تعزية في وقت الضيقة.

كن قويا وواجه نفسك لتعرف احتياجاتك الروحية والنفسية والمادية حتى تطلبها من الله وتشكر كل من يقدمها لك مهما كان أصغر أو أقل منك، فهذا يعلمك الاتضاع ويشجع ويفرح الآخرين الذين تشكرهم.

 

ع12: يرسل لهم تحيات أبفراس الذي هو من الأمم وهو تلميذ لبولس ومؤسس كنائس فريجية الثلاث (كولوسى - لاودكية - هيرابوليس)، ولقبه بأنه عبد للمسيح فهو أحد أبطال الإيمان. وقد كان أبفراس مثلا جميلا للمواظبة على الصلاة، وكان يجاهد فيها لكي يهب الرب نعمة للمؤمنين فيثبتوا في الإيمان ولا تؤثر فيهم البدع والهرطقات، عاملين مشيئة الله.

 

ع13: لاحظ بولس الرسول صلاة أبفراس الملتهبة، فشهد له بغيرته على خلاص أولاده في الإيمان واهتمامه بهم وبالكنائس التي أسسها في كولوسى ولاودكية وهيرابوليس.

 

ع14: يرسل لهم سلام لوقا الطبيب الذي جمع بين فضيلتى الحب والرحمة التي اكتسبها من مهنته الأصلية كطبيب. فقد كان قبل إيمانه يعالج الأجساد فقط ولكن بعد إيمانه صار طبيبا للنفوس والأجساد.

ديماس: هو الشخص الوحيد من التلاميذ العشرة الذي لم ينل كلمة مديح واحدة من معلمه بولس، فلعله كان يستشعر ميل قلبه نحو العالم الحاضر، وقد حدث بالفعل وذكر ذلك في (2 تى 4: 10) حين قال عنه "ديماس قد تركنى إذ أحب العالم".

 

ع15: يرسل بولس سلامه إلى الإخوة في لاودكية القريبة جدًا من كولوسى، إذ تكون معها ومع مدينة هيرابوليس المجاورة منطقة تبشير أبفراس تلميذ بولس.

نمفاس : هو أحد الإخوة اللاودكيين الميسورين الذي فتح بيته كنيسة لعبادة المؤمنين.

 

ع16: هنا يطلب بولس من أهل كولوسى أن يرسلوا هذه الرسالة بعد قراءتها إلى لاودكية لتُقرَأ هناك، على أن يطلبوا من لاودكية الرسالة التي أرسلها بولس إليهم لتقرأ عندهم أيضًا. وقد أجمع المفسرون على أن الرسالة المقصودة هي رسالة أفسس لأنها كانت موجهة إلى كل الكنائس المجاورة لأفسس وليس لكنيسة أفسس فقط.

 

ع17: أرخبس : خادم في كنيسة كولوسى ولعله كان مساعدا لأبفراس وقام بقيادة الكنيسة أثناء غيابه في روما عند زيارته لبولس. ويظن البعض أنه ابن فيلمون لأنه ذُكِرَ في الرسالة المرسلة إليه.

وتوصية بولس لأرخبس موجهة لكل خادم، وهي أن الخدمة التي يقوم بها هي في المسيح، فيهتم بها ويكملها بقوة الله ومن أجله حتى لا يبدأ الخادم خدمة ثم يتهاون فيها او في أي تفاصيلها.

 

ع18: كان الهراطقة يزيفون رسائل بولس الرسول، فكان يضع علامة لرسالته بكتابة هذه العبارة الأخيرة بالإضافة إلى توقيعه على الرسالة.

"أذكروا وثقى" : يعطيهم الرسول مثالا للأمانة والبذل التضحية، فلا يضعفون أمام الاضطهادات، بل يذكرون أتعاب معلمهم فتمتلئ نفوسهم استعدادا للبذل والتضحية على مثاله. ينهى بولس الرسول رسالته بطلب النعمة لهم التي تكفيهم وتغنيهم.

كتب بولس هذه الرسالة من داخل سجنه في روما، وقد أملاها على تلميذيه تيخيكس وأنسيمس.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات كولوسي: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/nt/church-encyclopedia/colossians/chapter-04.html