St-Takla.org  >   articles  >   fr-botros-elbaramosy  >   a
 

مكتبة المقالات المسيحية | مقالات قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

مقالات الراهب القمص بطرس البراموسي - تاريخ المقال: أغسطس 2010 م.

 119- أثر الحياة الروحية على الحياة الجامعية

 

محتويات: (إظهار/إخفاء)

+ صفات الإنسان الروحي
نحن على صورة الله
كيف نرجع لهذه الصورة الأولى
إذا حصلت على هذه الصورة كيف أحافظ عليها
1* تنفيذ وصايا الإنجيل
2* التمييز والاختيار بحكمة
3* الاتضاع

+ صفات الإنسان الروحي:

لقد خُلق الإنسان على صورة الله ومثاله. كيف؟

فهل على صورته في القدرة على الخلق أو اللامحدودية. أم كيف؟ إننا نشبهه ولكن بصورة نسبية لذلك يطلب منا الرب ان نكون كاملين ولكن الكمال النسبي وليس الكمال المطلق.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

فنحن على صورة الله في:

 1-الطهارة: كما خلق الله آدم وحواء عريانين وهما لا يخجلان.

2- القداسة: كونوا قديسين لأنى انا قدوس (1بط1: 16).

3- الكمال (النسبي): حتى أستطيع ان أتعامل مع الناس بالكمال النسبي ولكنى ارتفع عن الجو الملوث المحيط بي وكمالي هو ان اصل إلى قمة حياتي مع ربنا المطلوبة مني.

4- السلطة: وهذا ليس معناه انه لى الحق في الأمر والنهى للكل، بل السلطة تكون على جسدي وذاتي وشهواتي، سلطتي على أفكاري وغرائزي، سلطتي على الشيطان وعدم استعبادي لشهواته الدنسة.

لقد اعطى الله آدم وحواء السلطان على جميع المخلوقات وخضوع الحيوانات لهم كنوع من الخضوع لله لأنهم على صورة الله ولكن عندما تغيرت صورة الإنسان تمردت هذه الكائنات على الإنسان، كما تمرد هو سابقاً علي من أعطي له هذا السلطان.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: Graduation of some students - Outside Trinity College, Dublin, Ireland - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, April 21 and June 26, 2017. صورة في موقع الأنبا تكلا: تخرج بعض الطلبة - - من صور خارج كلية الثالوث (ترينيتي كوليدج)، دبلن، أيرلندا - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 21 إبريل و26 يونيو 2017.

St-Takla.org Image: Graduation of some students - Outside Trinity College, Dublin, Ireland - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, April 21 and June 26, 2017.

صورة في موقع الأنبا تكلا: تخرج بعض الطلبة - - من صور خارج كلية الثالوث (ترينيتي كوليدج)، دبلن، أيرلندا - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 21 إبريل و26 يونيو 2017.

والآن كيف نرجع لهذه الصورة الأولى:

1-ان اكون إنسان ناجح في كل شيء: (حياتي مع ربنا- دراستي- معاملتي مع الناس) كما كان الرب مع يوسف فكان رجلاً ناجحاً.

2-ان اكون متواضع: ولا أعيش بنوع من الشموخ "لأن الله يقاوم المستكبرين" كما كان الأنبا انطونيوس بتواضعه قد اخزى الشياطين.

3-ان اكون انسان محب للكل: بالحب غير المشروط وليس بالحب العاطفي فقط بل بالحب الباذل كما قال الآباء القديسين (يا رب أعطني ان أحبك بذاك الحب الذي أحببتنى به).

4-ان اكون نور للعالم: لأن العالم من حولنا مظلم فلو لم اكن شمعة فأنا الذي سأعثر واسقط، فأول من سيستفيد من الشمعة هو أنا لتنير لى في العالم المظلم.

5-ان اكون انسان مبدع: فالله وهب الإنسان العقل ليبدع في خليقته ويبتكر ما هو لمنفعته، ولكن الإنسان يخطئ بكبريائه ليصير مثل الله فمثلاً اليوم هناك من يسعون وراء الاستنساخ أي خلق إنسان "جسد ونفس وروح" ليقوموا بمهمة الله، ولنلاحظ أن الله اعطى لنا مساحة للإبداع كزراعة الأعضاء التي من خلالها ننقذ حياة كثيرين، وليس للتساوي مع الله الخالق.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

فإذا حصلت على هذه الصورة كيف أحافظ عليها:

1*تنفيذ وصايا الإنجيل:

+اعيش بوداعة وتواضع قلب (تعلموا منى لانى وديع ومتواضع القلب)(مت11: 29).

+التبشير بالقدوة الصالحة وليس بالكلام المنمق، والغير محسوس.

+الهدوء في الطبع متشبهين بسيدنا فكان لا يصيح ولا يسمع احد في الشوارع صوته.

+طول الأناه وعدم التسرع في إتخاذ القرارات "كن مسرعا في الإستماع مبطئا في التكلم مبطئا في الغضب"(يع1: 19)

+البساطة وليست السذاجة وعدم التدخل في الأمور الغير صالحة بحجة أنها ثقافة عامة، أقول لنفسي هذا ليس منطقى لأنى انا اول من سيشرب من هذه الكاس.

 

2* التمييز والاختيار بحكمة:

 (أي رفض التقليد الأعمى فأختار ممن حولى ما يناسبنى- ان نكون بسطاء كالحمام وحكماء كالحيات)، ولا نشاكل ابناء هذا الدهر(رو12: 2).

+فعلي سبيل المثال زميلاً لي في الجامعة طلب منى أن أخرج معه لمكان ما (انا اجهله) فهل اصدقه واتعامل معه ببساطة وامشى ورائه ام اشك في كلامه واكون موسوس ولا اثق به. الحل لاهذا ولا ذاك ولكن يجب ان أفكر بموضوعية ماذا يريد هذا الشخص منى ولماذا هذا المكان ولماذا لايكون مكان معروف وكل هذا بحب وليس بتعصب، فان الطريق الوسطى خلصت كثيرين.

 

3*الاتضاع:

 الإتضاع ليس معناه ضعف الشخصية بل روح الإتضاع تأتى للإنسان ذو الشخصية القوية بأن يقرر أن يعيش بإتضاع ولا ينساق مع التيار وراء الكل، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى. وفي نفس الوقت يقبل اللوم والتوبيخ بصدر رحب، وأن اراجع نفسى وارجع عن رائى اذا كان خطأ، هذا لايتعلق بالكبرياء بل بقوة الشخصية حتى لا أكون قصبة في مهب الريح.

ومن خلال ماسبق والتفكير فيه بطريقة إيجابية، وقابله للتنفيذ علي ارض الواقع. يستطيع الإنسان أن يسلك سلوكاً روحياً، إجتماعياً وجامعياً سليماً ويضمن نجاته من أي إنحرافات او أي مؤثرات خارجية قد تضر به، بنعمة المسيح إلهنا الذي لا يترك كل من يتمسك به ويسلك بحسب وصاياه.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/articles/fr-botros-elbaramosy/a/spirit-life-university.html