St-Takla.org  >   Lyrics-Spiritual-Songs  >   Words-of-Coptic-Alhan-Tasbeha-Kodas  >   Arabic-Coptic-Liturgy-Lyrics  >   5-Al-Kesam-Prayers
 

كتاب الخولاجي في الكنيسة القبطية الأرثوذكسية (كلمات القداس الإلهي)

صلوات القسم المقدسة في القداس الإلهي
12- قسمة للآب تُقال في عيد القيامه والخمسين

 

O Master, Lord, God the Pantocrator, the Father of our Lord, God and Savior, Jesus Christ, `Vnyb `P[oic `Vnou] Pipantokratwr@ `Viwt `mPen[oic ouoh Pennou] ouoh Pencwtyr Iycouc Pi`,rictoc. أيها السيد الرب الإله ضابط الكل، أبو ربنا واٍلهنا ومخلصنا يسوع المسيح.
who through His Cross descended to Hades and restored our father Adam and his children to Paradise. Vy`ete `ebol hiten Pef`ctauroc af`i `epecyt `e`Amen]@ aftac;o `mpeniwt `Adam nem nefsyri `eqoun `ePiparadicoc. الذي من قبل صليبه نزل إلى الجحيم، ورد أبانا آدم وبنيه إلى الفردوس.
He buried us with Himself, and through His death He abolished the power of death, and on the third day He rose from the dead. Af;omcen nemaf@ qen pefmou afkwrf `mpi`amahi `m`vmou@ ouoh qen pimahsomt `n`ehoou aftwnf `ebol qen nye;mwout. ودفننا معه، بموته أبطل عز الموت، وفي ثالث يوم قام من بين الأموات.
He appeared to Mary Magdalene and spoke with her in this manner, saying, “Tell My brethren to go to Galilee, and there they will see Me.” Afouonhf `eMaria }magdaliny@ afcaji nemac `mpairy] efjw `mmoc@ je matame na`cnyou hina `ntousenwou `e}galile`a@ cenanau `eroi `mmau. وظهر لمريم المجدلية وكلمها هكذا قائلا: اٍعلمى اٍخوتى أن يذهبوا إلى الجليل هناك يروننى.
The archangel descended from Heaven and rolled back the stone from the door of the tomb, and proclaimed the good news to the women carrying the spices, saying, Piar,yaggeloc af`i `epecyt `ebol qen `tve@ af`ckerker `mpi`wni `ebol hi rwf `mpi`mhau afhisennoufi `nnihiomi `mfaicojen efjw `mmoc. رئيس الملائكة نزل من السماء، ودحرج الحجر عن فم القبر وبشر النسوة حاملات الطيب قائلا:
“Christ is risen from the dead”, trampling down death by death, and upon those in the tombs bestowing life.” Je `<rictoc `anecty ek nekrwn@ ;anatw ;anaton patycac@ ke tic en tic `mnymaci zwyn ,aricamenoc. المسيح قام من بين الأموات. بالموت داس الموت، والذين في القبور أنعم عليهم بالحياة الأبدية.
He breathed into the face of His Holy disciples and Saintly apostles, saying, Afnifi `eqoun qen `pho `nnef`agioc `mma;ytyc ouoh `n`apoctoloc e;ouab efjw `mmoc. ونفخ في وجه تلاميذه القديسين، ورسله الأطهار قائلا:
“Receive the Holy Spirit. If you forgive the sins of any, they are forgiven; if you retain the sins of any, they are retained.” Je [i nwten `nOu`pneuma Efouab@ ny`etetenna,a nounobi nwou `ebol ce,y nwou `ebol@ ouoh ny`etetenna`amoni `mmwou cena`amoni `mmwou. اقبلوا الروح القدس، من غفرتم لهم خطاياهم غفرت، ومن أمسكتموها عليهم أمسكت.
From Ascension to Pentecost, the Priest adds the following: - من عيد الصعود إلى العنصرة يضيف الكاهن الاتى:
And after forty days, He ascended in to the Heavens and sat at the right hand of His Good Father, and sent us the Paraclete, the Spirit of Truth, in the likeness of tongues of fire. Ouoh menenca =m (`hme) `n`ehoou afsenaf `e`pswi `enivyou`i@ afhemci caou`inam `mPefiwt `n`aga;oc@ afouwrp nan `mPiparaklyton Pi`pneuma `nte ]me;myi `m`vry] `nhanlac `n`,rwm. وبعد أربعين يوماً صعد إٍلى السموات، وجلس عن يمين أبيه الصالح، وأرسل لنا المعزى روح الحق مثل ألسنة نار.
The Priest then continues: - ثم يكمل الكاهن :
Therefore, we ask You, O our Master, purify us from all hypocrisy, that with a pure heart we may dare with boldness, without fear, to entreat You, O God, the Father who is in the heavens, and say, E;be vai ten]ho `erok Pennyb@ matoubon `ebol ha sobi niben@ je hina qen ouhyt efouab@ `ntenertolman qen ouparrycia `naterho]@ `etwbh `mmok `Vnou] `Viwt et qen nivyou`i ouoh `ejoc@ je Peniwt.... من أجل هذا نسألك يا سيدنا طهرنا من كل رياء، لكي بقلب طاهر نجرأ بدالة بغير خوف، أن نطلب إليك يا اللّه الآب الذي في السموات، ونقول:

كلمات النص بتنسيق مختلف من موقع الأنبا تكلا

أيها السيد الرب الإله ضابط الكل أبو ربنا وإلهنا ومخلصنا يسوع المسيح الذي من قبل صليبه نزل إلى الجحيم ورد أبانا آدم وبنيه إلى الفردوس ودفننا معه بموته أبطل عز الموت وفي ثالث يوم قام من الأموات وظهر لمريم المجدلية وكلمها هكذا قائلًا إعلمي إخوتي أن يذهبوا إلى الجليل هناك يرونني ميخائيل رئيس الملائكة نزل من السماء ودحرج الحجر عن باب القبر وبشروالنسوة حاملات الطيب قائلًا: إخرستوس آنستي إكنيكرون "المسيح قام من الأموات بالموت داس الموت والذين في القبور أنعم عليهم بالحياة الأبدية ونفخ في وجه تلاميذه القديسين ورسله الأطهار قائلًا: إقبلوا الروح القدس من غفرتم لهم خطاياهم غفرت، ومن امسكتموها عليهم أمسكت.

(يقال الجزء الآتي من عيد الصعود إلى العنصرة):

وبعد أربعين يومًا صعد إلى السموات وجلس على يمينه أبيه الصالح وأرسل لنا المعزي روح الحق مثل ألسنة نار

(ثم يكمل):

من أجل هذا نسألك يا سيدنا طهرنا من كل رياء لكي بقلب طاهر نجسر بدالة بغير خوف أن نطلب إليك يا الله الآب الذي في السموات ونقول: يا أبانا الذي في السموات..إلخ

القسمة بتنسيق مختلف

أيها السيد الرب الالة ضابط الكل أبو ربنا والهنا ومخلصنا يسوع المسيح. الذي من قبل صليبة نزل إلى الجحيم ورد أبانا آدم وبنية إلى الفردوس. ودفننا معه, وبموتة أبطل عز الموت, وفي ثالث يوم قام من الأموات. وظهر لمريم المجدلية وكلمها هكذا قائلا: اعلمى اخوتى أن يذهبوا إلى الجليل هناك يروننى. رئيس الملائكة نزل من السماء ودحرج الحجر عن فم القبر وبشر النسوة حاملات الطيب قائلا: المسيح قام من الأموات, بالموت داس الموت, والذين في القبور أنعم عليهم بالحياة الأبدية. ونفخ في وجه تلاميذة القديسين ورسلة الأطهار قائلا: اقبلوا الروح القدس, من غفرتم لهم خطاياهم غفرت لهم ومن أمسكتموها عليهم أمسكت.  

هذا الربع يقال هنا من عيد الصعود إلى عيد العنصرة:

و بعد أربعين يوما صعد إلى السموات وجلس عن يمين أبيه الصالح وأرسل لنا المعزى روح الحق مثل ألسنة نار. ( انتهى الربع )

من أجل هذا نسألك يا سيدنا طهرنا من كل رياء لكي بقلب طاهر نجسر بدالة بغير خوف أن نطلب إليك يا الله الآب الذي في السموات ونقول: أبانا الذي في السموات..........


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Lyrics-Spiritual-Songs/Words-of-Coptic-Alhan-Tasbeha-Kodas/Arabic-Coptic-Liturgy-Lyrics/5-Al-Kesam-Prayers/12-Kesmat-Al-Khamaseen.html