St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online  >   45-Morkos-El-Rasoul
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب ناظر الإله الإنجيلي مرقس الرسول القديس والشهيد لقداسة البابا شنودة الثالث

70- انفصال الرأس عن الجسد

 

St-Takla.org         Image: Russian Orthodox icon of St. Mark the Evangelist, 18th century (Iconostasis of Transfiguration Church, Kizhi Monastery, Karelia, Russia) صورة: أيقونة روسية أرثوذكسية تصور القديس مرقس الإنجيلي من القرن الثامن عشر، في حامل أيقونات كنيسة التجلي، دير كيزي، كاريليا، روسيا

St-Takla.org Image: Russian Orthodox icon of St. Mark the Evangelist, 18th century (Iconostasis of Transfiguration Church, Kizhi Monastery, Karelia, Russia)

صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة روسية أرثوذكسية تصور القديس مرقس الإنجيلي من القرن الثامن عشر، في حامل أيقونات كنيسة التجلي، دير كيزي، كاريليا، روسيا

تدلنا هذه الرواية على أن رأس مارمرقس عادت إلى الأقباط، وتسلمها البابا بنيامين،واحتفظ بها إلى أن يبنى لها كنيسة. وفي نفس الوقت كان الجسد في يد الروم الملكيين، في كنيسة بوكاليا. وهكذا انفصل الجسد عن الرأس.

وظل هذا الانفصال إلى يومنا هذا فماذا قال التاريخ عن هذا الموضوع؟

كانت الكنائس كلها في أيدي الروم، ومن بينها الكنيسة التي تضم جسد الرسول العظيم. ومع أن عمرو بن العاص قد صرح للبابا بنيامين أن يتسلم الكنائس، وإلا أنه من الثابت تاريخيا أنه لم يستطع مطلقا أن يسلم كنيسة بوكاليا التي تضم جسد القديس..

هل تشبث الروم في عنف بالجسد والكنيسة، فلم يقو عليهم الأقباط؟ أم أنهم تفاهموا مع عمرو بن العاص بطريقة ما؟ أم أنهم وصلوا إلى اتفاق سلمى مع الأقباط؟ لسنا ندرى. ولكن أبو المكارم يفصل في هذا الأمر بقوله::

[.. قسمت بيع الإسكندرية فخص اليعقوبية (أي الأقباط أصحاب الطبيعة الواحدة) كنيسة القمحة (7) ورأس مرقس. وخص الملكية (أي الروم الملكيين أصحاب الطبيعتين) جسده ودير أسفل الأرض. وجعل الجسد فيه فسرقه الفرنجة البنادقة.. وذكر أن هذا الدير كان دار البقر التي استشهد بها الطاهر مرقس وجرجر منها بحبل] ( Fol. 49 R, V.)

وهكذا احتفظ الروم الملكيون بجسد مارمرقس في كنيسة بوكاليا التي كانوا قد استولوا عليها بالقوة والاغتصاب منذ القرن السادس. وظل الجسد في حوزتهم حتى الآن.

نقول هذا لأننا لا نستطيع مطلقا أن نفهم من عبارة أبى المكارم أن الأقباط قد فرطوا في جسده مارمرقس أثناء عملية تقسيم مع الروم مهما كانت الدوافع.

وإنما هم لم يستطيعوا أن يسترجعوا الجسد الذي كان الروم قد أخذوه عنوة وقهرا مع جميع الكنائس القبطية، وعندما كان الملوك في أيديهم، أو كانوا هم في أيدي الملوك، ولذلك اصطلح على تسميتهم بالملكيين.

_________________

7-كنيسة أخرى في الإسكندرية باسم مارمرقس عرفت أيضًا باسم المعلقة، والملاك ميخائيل.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/45-Morkos-El-Rasoul/Saint-Mark-070-Behead.html