St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online  >   45-Morkos-El-Rasoul
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب ناظر الإله الإنجيلي مرقس الرسول القديس والشهيد لقداسة البابا شنودة الثالث

47- حالة الإسكندرية الدينية المعقدة وقت ماري مرقس

 

St-Takla.org Image: Jupiter of Smyrna: marble statue of a male deity, brought to Louis XIV and restored as a Zeus ca. 1686 by Pierre Granier, who added the arm raising the thunderbolt - circa 250 AD - Height: 234 cm (92.1 ″) - The Louvre Museum (Musée du Louvre), Paris, France - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 11-12, 2014. صورة في موقع الأنبا تكلا: جوبيتر سميرنا: تمثال أحد الآلهة، أحضره لويس الرابع عشر، وتم ترميمه على هيئة الإله زيوس سنة 1686 بواسطة الفنان بيير جرانييه، الذي أضاف اليد المرتفعة بالصاعقة - صور متحف اللوفر (اللوڤر)، باريس، فرنسا - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 11-12 أكتوبر 2014.

St-Takla.org Image: Jupiter of Smyrna: marble statue of a male deity, brought to Louis XIV and restored as a Zeus ca. 1686 by Pierre Granier, who added the arm raising the thunderbolt - circa 250 AD - Height: 234 cm (92.1 ″) - The Louvre Museum (Musée du Louvre), Paris, France - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 11-12, 2014.

صورة في موقع الأنبا تكلا: جوبيتر سميرنا: تمثال أحد الآلهة، أحضره لويس الرابع عشر، وتم ترميمه على هيئة الإله زيوس سنة 1686 بواسطة الفنان بيير جرانييه، الذي أضاف اليد المرتفعة بالصاعقة - صور متحف اللوفر (اللوڤر)، باريس، فرنسا - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 11-12 أكتوبر 2014.

واجه هذا القديس في الإسكندرية أكبر وضع معقد، إذ وقف أمام جمهرة من الديانات والعبادات المتنوعة..

كانت هناك الديانة اليونانية بكل آلهتا تحت زعامة زيوس كبير آلهة اليونان كما قامت من نتائجها عبادة سيرابيس الإله الوثني العظيم الذي اجتمعت فيه عبادة المصريين واليونانيين معًا..

وكانت في الإسكندرية أيضا العبادة الرومانية التي أدخلتها الدولة الرومانية الحاكمة بآلهتها الكثيرة تحت زعامة جوبتر كبير آلهة الرومان.

وكانت هناك أيضًا العبادة اليهودية بأنبيائها وناموسها وريعتها الإلهية، وما أدخله عليها الكتبة والفريسيون من بدع وتفسيرات باطلة. وكان اليهود قد كثروا في الإسكندرية وبخاصة منذ أيام بطلميوس الأول، حتى خصصوا لهم حيين أحياء المدينة الخمسة.

وكان هناك بعض من يهود مصر قد حضروا يوم الخمسين في أورشليم، ولا شك أن كثيرين منهم قد آمنوا بالمسيحية.

كما أن اسم المسيح كان قد وصل إلى أفراد هناك، عن طريق أبولس الإسكندري الذي قيل عنه في سفر أعمال الرسل إنه كان "مقتدرًا في الكتب وخبيرًا في طريق الرب وحارًا بالروح.. وكان في أخائية يفحم اليهود جهرا مبينا بالكتب أن يسوع هو المسيح" (أع 18: 24 27).

وربما كان بعض يهود الإسكندرية قد وصلتهم كلمة الرب عن طريق القديس سمعان القانوي، أو عن طريق "العزيز ثاؤفيلس" الذي كان على صلة وثيقة بالقديس لوقا البشير. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). ولكن هذه كلها كانت حالات فردية قليلة وسط ذلك الوسط الوثني الطاغي في الإسكندرية.

وبالإضافة إلى كل هذه العبادات، كان هناك حكماء الفرس والهند، مع كهنة مصر، وكثيرين من قادة لفكر الوثني.

فأصبحت المدينة خليطًا من عشرات العبادات الوثنية، ومجالًا للجدل الفلسفي والنقاش الديني، في مكتبة الإسكندرية ومتحفها ومدرستها الشهيرة، بين العلماء والفلاسفة ورجال الدين ومن يوم كل تلك المؤسسات الفكرية، وينشر جدله خارجها..

ووقف مارمرقس وحيدا أمام كل هذه الأديان والفلسفات، يصارعها جميعًا،

وينتصر عليها جميعًا بقوة الله العاملة فيه ومعه، وقد دخل الإسكندرية متعبًا من المشي، وقد تمزق حذاؤه من كثرة السير..


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/45-Morkos-El-Rasoul/Saint-Mark-047-Alexandria-State.html