St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online  >   36-El-Mathar
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب لماذا نرفض المطهر؟ لقداسة البابا شنودة الثالث

27- مشكلة الجسد والروح

 

حسب عقيدة المطهر، طبيعي أن الروح فقط هي التي تتطهر بعذابات المطهر. فماذا إذن عن تطهير الجسد؟ سيأتي يوم القيامة، وتتحد الروح بالجسد. وهنا المشكلة:

هل تتحد الروح التي -فرضًا- قد دفعت ثمنًا غاليًا في نار المطهر لأجل تطهيرها، هل تقبل أن تتحد بجسد لم يتطهر، وكان شريكًا لها في بعض الخطايا، ويأتي ليتحد معها بسهولة. أم تقول الروح له: أبعد عنى. أنا قد تطهرت بالنار، وأنت لم تزل من الأشرار!!

كمنظر عروس جميلة، يريد أن يتزوجها رجل أبرص، فتنفر منه، ونرفض أن تكون معها جسدًا واحدًا ولعل الروح المطهرة تقول للجسد الذي لم يتطهر، هوذا الكتاب يقول:

"أية شركة للنور مع الظلمة؟!" (2كو6: 14).

St-Takla.org Image: Black VS White, extremism, extreme, contradictory - This or that? What communion has light with darkness? صورة في موقع الأنبا تكلا: الأبيض ضد الأسود، تطرف، تناقض، تضاد - هذا أم ذاك؟ أية شركة للنور مع الظلمة؟!

St-Takla.org Image: Black VS White, extremism, extreme, contradictory - This or that? What communion has light with darkness?

صورة في موقع الأنبا تكلا: الأبيض ضد الأسود، تطرف، تناقض، تضاد - هذا أم ذاك؟ أية شركة للنور مع الظلمة؟!

ولعل البعض يقول: إن الجسد قد، بعذاب آخر، حينما أكله الدود، وتحول إلى تراب! والرد عليه جاهز. وهو أن الجسد لم يتعذب مطلقًا. فهو حينما مات، لم يعد يحس مطلقًا، ولم يعد يحس مطلقًا، ولم يشعر بدود، ولا بالتحول إلى تراب... إذن أين العذاب الذي يماثل عذاب الروح؟!

فإن قيل إن الجسد يتطهر حينما يقوم جسدًا روحانيًا (1كو15: 44).

هذا حسن وصدق. ولكن هذه العملية تمت بنعمة الله وهباته، ولم يساهم فيها الجسد بأي ثمن، ولم يقم بوفاء للعدل الإلهي، ولا بوفاء قصاصات كنيسة. فلماذا يحدث له هكذا، ويأخذ هذا التغير والتجلي بلا ثمن، بينما الروح تدفع الثمن، كما تقول عقيدة المطهر؟!

وهل يعامل الله الجسد بهذا التمييز، بينما الروح التي هي أرفع في مستواها، لا تخطى بشيء من المساواة؟!

لا شك أنها مشكلة، تواجه عقيدة المطهر...

وتنتظر إجابة عادلة... هل تطالب الروح بأن يدخل الجسد مثلها إلى النار، ويدفع الثمن، ويأتيها متطهرًا؟! ولكنه لا يشعر بعذاب النار، إلا إتحدث به الروح به الروح، وأصبح بذلك يحس ويشعر... والاتحاد يكون في وقت القيامة.

من أجل هذا، تكون دينونة الجسد والروح، هي بعد القيامة.

بعد إتحادهما معًا... وهنا تبطل نار المطهر التي يقال إنها بعد الموت مباشرة للدينونة وليس للتطهير... وتبقى المشكلة بلا حل...


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/36-El-Mathar/Reject-Purgatory__27-Body-VS-Spirit.html