St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online  >   23-El-That-Ana
 

كتب قبطية

كتاب الذات (الأنا) لقداسة البابا شنودة الثالث

19- إنس نفسك

 

St-Takla.org Image: A Coptic Orthodox monk walking in the wilderness (ascetic, solitaire). صورة في موقع الأنبا تكلا: راهب قبطي أرثوذكسي يسير في الصحراء (ناسك، الوحدة، التوحد).

St-Takla.org Image: A Coptic Orthodox monk walking in the wilderness (ascetic, solitaire).

صورة في موقع الأنبا تكلا: راهب قبطي أرثوذكسي يسير في الصحراء (ناسك، الوحدة، التوحد).

في مبدأ (لا أنا) إنس نفسك ، وتذكر الله وحده. في كل حياتك العملية قل "لا أنا، بل نعمة الله التي معي" (1كو 15: 10). لا علمي، ولا قوتي، ولا ذكائي. ولا فكري كما قال الرسول " أما نحن، فلنا فكر المسيح" (1 كو 2: 16). وقل معه أيضا "أحيا لا أنا، بل المسيح يحيا فيَّ" (غل 2: 20). قل للرب " أنا لا أدبر نفسي، بل أنت الذي تدبرني. أنا لا أعتمد على فكرى. فوصيتك تقول "وعلى فكرك لا تعتمد " (أم 3: 5)... وأيضا لا أنا الذي يقدر بجهاده أن يتوب، بل توبني فأتوب" (أر 31: 18).

نفسي أنا قد نسيتها منذ زمان ، حينما عشت في حياة التسليم لك.

بل حياتي كلها هي لك. أنشد فيها مع الرسول لي الحياة هي المسيح. والموت هو ربح.. لي اشتهاء أن أنطلق وأكون مع المسيح. ذاك أفضل جدًا" (فى 1: 21، 23). وفي سبيل ذلك قل أيضا "ولا نفسي ثمينة عندي".

وثق يا أخي أنك بعبارة (لا أنا) يمكنك أن تدخل إلى الملكوت.

فأنت حينما تنكر ذاتك، وتجحد ذاتك، وتبغض حتى نفسك لأجل الرب، سوف تلتصق بالله أكثر. ويصير الله ليس فقط هو الأول في حياتك، بل بالأكثر هو الوحيد.. وحينما تقول (لا أنا) ستبعد عن تمجيد الذات وتكبيرها. وتنجو من مدح الذات ومن الفخر ومن الكبرياء والمجد الباطل، هذه الأمور التي سقط بها كثيرون (اقرأ مقالًا آخرًا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في قسم الأسئلة والمقالات). وتصل إلى حياة الاتضاع التي تستطيع بها أن تقترب إلى الله. فالكتاب يقول "أما المتواضعون فيعطيهم نعمة" ( يع 4: 6).

وعندما تقول (لا أنا)، سوف تقدم غيرك على نفسك في الكرامة حسب الوصية" (رو 12: 10). وتأخذ المتكأ الأخير الذي يرفعك منه الله. بل أيضا تصير محبوبا من الناس، لأنك لا تنافسهم في الرفعة، ولا تزاحمهم في طريق الحياة وإنما تعطيهم فرصتهم ليتقدموا...

إنك عندما  تقول (لا أنا) سوف لا تجامل نفسك، ولا تبررها، ولا تلتمس لها الأعذار. بل على العكس تبكتها وتؤدبها، وتقبل أيضا تأديب الرب ولا تتذمر "لأن الذي يحبه الرب يؤدبه" (عب 12: 6).

ما أكثر الفضائل التي نقتنيها من عبارة لا أنا. ولكنني أود أن اكتفى بهذا الآن لأني أشعر أنني أطلت عليك في هذا الموضوع.
 


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/23-El-That-Ana/The-Ego_19-Forget-Yourself.html