St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online  >   22-Al-Wasa2et-Al-Ro7eya
 

كتب قبطية

كتاب الوسائط الروحية لقداسة البابا شنودة الثالث

27- الاعتراف ودم المسيح

 

كذلك هناك نقطة هامة في الاستفادة من الاعتراف، هي معرفة معنى المغفرة وكيف تتم.

كان الشخص الذي يخطئ، يأتي بذبيحة عن إثمه أو خطيئته، ويضع يده على رأس الذبيحة، ويقر بخطاياه (لا 5: 5). وكان يدرك تمامًا أن هذه الذبيحة تموت بدلًا منه. هو يستحق الموت، ولكن ذلك الحمل المذبوح يموت عنه. وكان وضع يده يدل على أمرين: أنه قبل أن تنوب هذه الذبيحة عنه. وأنه بوضع يده عليها، تنقل الخطية منه إليها، هذه الخطية التي يقربها أمام الكاهن.. فكيف نطبق هذه الأمر في سر الاعتراف؟ معناه أن الخطية تنتقل منك إلى حساب المسيح ليمحوها بدمه..

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إذن اعترافك بخطيتك، معناه أنك تطلب أن يحملها المسيح بدلًا منك تنتقل منك إليه، فيحملها عنك.

St-Takla.org         Image: WWJD What would Jesus do? Carrying the Cross and serving others صورة: ماذا كان سيفعل المسيح في موقف كهذا؟ - حمل الصليب و خدمة الآخرين

St-Takla.org Image: WWJD What would Jesus do? Carrying the Cross and serving others

صورة في موقع الأنبا تكلا: ماذا كان سيفعل المسيح في موقف كهذا؟ - حمل الصليب و خدمة الآخرين

 هنا تحس جيدًا وتدرك ما معنى المغفرة. ليس معناها أن الله قد تنازل عن حقه. فالعدل الإلهي لابد أن يستوفى. وكيف ذلك؟ بأن يحمل المسيح خطيئتك ويمحوها بدمه. وهذا ما قيل بسفر إشعياء النبي "كلنا كغنم ضللنا، والرب قد وضع عليه إثم جميعنا"، "وهو مجروح لأجل معاصينا. مسحوق لأجل آثامنا" (أش 53: 6،5).. بهذا الفهم السليم، تكون مشاعرك نحو الاعتراف وخطورته والمغفرة وكيفيتها..

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

هنا لا ينفصل الاعتراف عن المسيح ودمه..

وكأنك تقول للأب الكاهن: جئتك يا أبى، لكي تأخذ دنسي كله، وتنقله إلى رأس المسيح، ليحمله عنى: كل دنس الفكر والقلب واللسان، ودنس الجسد أيضًا.. كل خطاياي بلا استثناء. هي إذن عمليه نقل، وبدون هذا النقل لا تتم مغفرة وهكذا لما اعترف داود أنه أخطأ، قال له ناثان "والرب أيضًا قد نقل عنك خطيتك، لا تموت" (2صم 12: 13). نقلها إلى أين؟ إلى حساب المسيح. ولماذا لا تموت؟ لأنه سيموت عنك.

هذه هي الطريقة الوحيدة للمغفرة. لأنه بدون سفك دم لا تحصل مغفرة (عب 9: 22). الله يسمع خطاياك التي تعترف بها له في سمع الكاهن. وينقلها إلى حساب ابنه الوحيد الذي أرسله كفارة لخطايانا" (1يو 4: 10).. " ودم يسوع المسيح ابنه يطهرنا من كل خطية" (1يو 1: 7).

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

 

إذن ضع دم المسيح أمامك في كل اعتراف. وإن خجلت اخجل منه هو (اقرأ مقالًا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في قسم الأسئلة والمقالات)..

أخجل من هذا الكلى الطهر الذي يحمل نجاستك. هذا القدوس الذي بلا خطية وحده. الذي لم يعرف خطية، ولكنه جعل خطية لأجلنا، لنصير نحن بر الله فيه (2كو5: 21). هذا الخجل الحقيقي بفهمه اللاهوتي، هو الذي يجعلك تخجل من ارتكاب الخطية مرة أخرى.. وليس مجرد خجلك من الأب الكاهن وهو يسمع خطاياك. بل خجلك من الابن القدوس وهو حامل لخطاياك.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

على أن حمل المسيح لخطاياك، يلزمه منك أمران: الإيمان والتوبة..

الإيمان به في فدائه العجيب الذي قدمه لخلاصك. وعن هذا قال الكتاب "هكذا أحب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به، بل تكون له الحياة الأبدية " (يو3: 16).. كل مَنْ يؤمن به..

أما عن التوبة اللازمة لك لاستحقاق المغفرة، فقد قال عنها الرب "إن لم تتوبوا، فجميعكم كذلك تهلكون" (لو13: 3، 5).

أتظن الاعتراف بدون إيمان وتوبة، يمكنه أن يخلصك؟ كلا. أمزج اعترافك إذن بالندم والتوبة والعزيمة الصادقة على تغيير مسلكك. وبهذا تستحق دم المسيح الذي يطهرك من كل خطية. وبهذا تخرج من اعترافك مغسولًا بالدم الكريم..


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/22-Al-Wasa2et-Al-Ro7eya/Spiritual-Means-27-CH07-Confession-3-Blood-of-Jesus.html