St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-027-Father-Markos-Milad  >   001-Saint-Marc-Articles
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب عظات عن القديس مرقس - القس مرقس ميلاد

1- قصة ظهور رأس مارمرقس

 

St-Takla.org         Image: Detail of a stained glass window, east side of Saint Etheldredas' Catholic Church, City of London, England; features Saint Mark the Evangelist; window by Edward Nuttgens صورة: زجاج معشق يصور القديس مرقس الرسول، من عمل الفنان إدوارد ناتجنز، شرق كنيسة القديس إثيلدراداس الكاثوليكية، لندن، انجلترا

St-Takla.org Image: Detail of a stained glass window, east side of Saint Etheldredas' Catholic Church, City of London, England; features Saint Mark the Evangelist; window by Edward Nuttgens

صورة في موقع الأنبا تكلا: زجاج معشق يصور القديس مرقس الرسول، من عمل الفنان إدوارد ناتجنز، شرق كنيسة القديس إثيلدراداس الكاثوليكية، لندن، انجلترا

† يوم 30 بابه الكنيسة تحتفل بعيد تكريس كنيسة القديس العظيم مار مرقس وظهور رأسه المقدسة. وهذا العيد له قصة لطيفة يحكيها لنا تاريخ الكنيسة.

 

قصة ظهور رأس مارمرقس:

† نحن نعلم أن في مجمع خلقيدونية الكنيسة انقسمت إلى قسمين:

1- الكنيسة الغربية التي تؤمن بطبيعتين للسيد المسيح.

2- والكنائس الشرقية التي تؤمن بحسب تعليم القديس كيرلس عمود الدين بالطبيعة الواحدة لله الكلمة المتجسد.

† في هذه الفترة كانت مصر خاضعة للحكم الروماني فكانت روما ترسل للإسكندرية بطريرك يفرضوه على الشعب القبطي. وكان يسمى "البطريرك الدخيل"، وبالطبع كان الشعب يتجاهل وجود هذا البطريرك ويختار لنفسه بطريرك خاص به.

† وكان هذا البطريرك الدخيل يضع يده على بعض الكنائس، ومن ضمن الكنائس التي وضع يده عليها، الكنيسة القديمة التي كان بها جسد القديس مارمرقس.

† وفي هذه الأثناء جاء تاجر بحار من مدينة البندقية في روما وأخذ جسد مارمرقس – فنحن نعلم أن في استشهاد مارمرقس انفصلت رأسه عن جسده – فأخذوا الجسد إلى مدينة البندقية في روما وظلت الرأس بالاسكندرية. وقد أقاموا له كاتدرائية كبيرة لا تزال موجودة إلى اليوم لأن مدينة البندقية تعتبر أن شفيعها وحاميها القديس مارمرقس. ولذلك نجد أن رمز مدينة البندقية الأسد المجنح رمز القديس مارمرقس.

† وظلت رأس مارمرقس موجودة في الإسكندرية.

† وظل هذا الوضع حتى دخول العرب مصر أيام عمرو بن العاص سنة 641 م.

† فدخل أحد البحارة العرب الكنيسة التي بها رأس مارمرقس ووجد صندوق مزين فظن أن به جواهر، لكن في الحقيقة كان الصندوق يحتوي على ما هو أعظم من كل جواهر الأرض وهو رأس القديس مارمرقس.

† فأخذوا الصندوق ووضعوه في المركب لكن الشيء العجيب الذي حدث أن وقت رحيل الأسطول العربي كل المراكب تحركت ما عدا مركب واحدة، فاندهش عمرو بن العاص عن سبب ذلك، وأمر بتفتيش المركب وأخرج هذا الصندوق فوجد المركب سارت. وعرف أن هناك سر.

† وبدأ عمرو بن العاص يستقصى عن قصة وجود هذا الصندوق في المركب فعرف من البحار أنه سرقه من الكنيسة، فأمر بحضور البابا الذي كان موجودًا في هذا الوقت - البابا بنيامين البابا 38 - وسلمه بإكرام عظيم رأس القديس مارمرقس وتبرع له بمبلغ 10000 دينار لكي يرمم كنيسة القديس مارمرقس.

† والكنيسة رتبت هذا العيد تذكار لتكريس هذه الكنيسة وظهور الرأس المقدسة، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى مثل أرشيف مارمرقس وغيره. وكأن يا أحبائي مارمرقس حتى وان كان قد بعد عن كنيسة الإسكندرية ولكنه كان يصر أن يظل رأسه (فكره وقلبه ومشاعره) مرتبط بكنيسة الإسكندرية الكنيسة التي كرز فيها وروى الإيمان بدمه.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-027-Father-Markos-Milad/001-Saint-Marc-Articles/St-Mark-Sermons-045-Prepare--Head-1.html