St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-027-Father-Markos-Milad  >   001-Saint-Marc-Articles
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب عظات عن القديس مرقس - القس مرقس ميلاد

16- مارمرقس يهتم بكل نفس

 

St-Takla.org         Image: Saint Makos the Evangelist with the Lion, stained glass window, designed by Burne Jones, made by Morris and Company, chapel of Manchester College, Oxford, England صورة: زجاج معشق يصور القديس مرقس الرسول، تصميم برون جونس، من عمل موريس وشركاه، في كنيسة كلية مانشتر، أكسفورد، إنجلترا

St-Takla.org Image: Saint Makos the Evangelist with the Lion, stained glass window, designed by Burne Jones, made by Morris and Company, chapel of Manchester College, Oxford, England

صورة في موقع الأنبا تكلا: زجاج معشق يصور القديس مرقس الرسول، تصميم برون جونس، من عمل موريس وشركاه، في كنيسة كلية مانشتر، أكسفورد، إنجلترا

من طبيعة مارمرقس أن يهتم بكل نفس:

إذا رجعنا وقرءنا أحداث القيامة في الإنجيل بتدقيق سنجد أن أول زيارة تمت للقبر كانت حين ذهبت مريم المجدلية ومريم الأخرى (زوجة كلوبا وأم يعقوب وسمعان ويوسي) للقبر ورأوا الملاك - بحسب طقس الكنيسة الملاك ميخائيل هو الذي نزل ودحرج الحجر وجلس على فم القبر.

وفي إنجيل القديس متى تجد أن الملاك قال لهما: "اذْهَبَا سَرِيعًا قُولاَ لِتَلاَمِيذِهِ: إِنَّهُ قَدْ قَامَ مِنَ الأَمْوَاتِ. هَا هُوَ يَسْبِقُكُمْ إِلَى الْجَلِيلِ. هُنَاكَ تَرَوْنَهُ. هَا أَنَا قَدْ قُلْتُ لَكُمَا" (إنجيل متى 28: 7).

نفس الحادثة يرويها مارمرقس في "إصحاح 16":

"لكِنِ اذْهَبْنَ وَقُلْنَ لِتَلاَمِيذِهِ وَلِبُطْرُسَ: إِنَّهُ يَسْبِقُكُمْ إِلَى الْجَلِيلِ. هُنَاكَ تَرَوْنَهُ كَمَا قَالَ لَكُمْ" (إنجيل مرقس 16: 7). نلاحظ أن مارمرقس لم يكتف بكلمة "قلن لتلاميذه" بل حرص أن يذكر بعدها كلمة "ولبطرس" بالرغم من أننا كلنا يعلم أن بطرس من تلاميذ السيد المسيح، وذلك لأن مارمرقس طبيعته أن يهتم بكل نفس في ضيق أو تعب أو في حالة انكسار فهذه هي طبيعته. القديس متى لم يهتم بهذه الجزئية. فكلمة "ولبطرس" عندما سمعها مارمرقس نقلا عن النسوة كان لها وقع قوي علي قلب مارمرقس فكتبها في الإنجيل لأنها كانت تعبر عن اعماق قلبه، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى مثل أرشيف مارمرقس وغيره. فالقديس مرقس كان يعلم أن بطرس بعدما أنكر السيد المسيح تعبت نفسيته لأنه شعر انه أخطأ في حق السيد المسيح وشعر أن هذا الإنكار قد يجعل السيد المسيح يرفضه. كان القديس مارمرقس مشغول بالقديس بطرس ويشعر بمشاعره ففرح بكلمة "ولبطرس" فدونها في إنجيله وهي دليل على اهتمام السيد المسيح بالنفس الواحدة. وصار الاهتمام بالنفس الواحدة هو طقس كنيسة الإسكندرية.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-027-Father-Markos-Milad/001-Saint-Marc-Articles/St-Mark-Sermons-017-Attic--Everyone.html