St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-020-Father-Tadros-Yaacoub-Malaty  >   007-Short-Stories
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب قصص قصيرة (مع مجموعة من القصص الطويلة) - القمص تادرس يعقوب ملطي

 150- قصة: بطيخة مسمومة

 

عاد سمير من المدرسة فوجد والده يكتب بخط كبير على قطعة خشبية: "تحذير! توجد بطيخة واحدة مسمومة لا يعرفها إلا المزارع!"

اندهش سمير مما يكتبه والده، فقال له:

- ما هذا يا أبي؟

- إذ بدأ ثمر البطيخ يكبر، يأتي اللصوص ليلًا ويسرقونه، متسترين بالظلام.

- كيف تضع سمًا يا أبي في البطيخة، فربما تموت عائلة أو عائلات بلا ذنب؟!

- إني لم أحقن أية بطيخة بالسم!

- إذن آسف، ما قد كتبته ليس صدقًا!

St-Takla.org Image: Watermelon slice صورة في موقع الأنبا تكلا: قطعة بطيخ، بطيخة

St-Takla.org Image: Watermelon slice.

صورة في موقع الأنبا تكلا: قطعة بطيخ، بطيخة.

- أنا أعلم أنه كذب. لا أريد أن أكذب، لكن لم أجد وسيلة لمنع اللصوص من السرقة سوى بالكذب.

- هل تخسر يا أبي أبديتك بالكذب من أجل البطيخ؟ ألم يقل الكتاب: "وأما الخائفون وغير المؤمنين... وجميع الكذبة فنصيبهم في البحيرة المتقدة بنارٍ وكبريتٍ الذي هو الموت الثاني" (رؤ 8:21)؟

- ماذا أفعل يا ابني؟

- لا نكذب يا أبي مهما كلفنا الأمر.

صمم المزارع على تثبيت هذه اللوحة في مدخل حقل البطيخ حتى لا يقترب إليه اللصوص.

جاء اللصوص بالليل ووجدوا اللوحة. وبدأوا يتساءلون: "هل بالحق حقن بطيخة بالسم؟" واختلفوا فيما بينهم في معرفة ما إذا كان قد حقن المزارع بطيخة بالسم أم لا... وأخيرًا قرروا أن يتركوا الحقل لئلا يتسمم أحد منهم.

حزن سمير إذ وجد والده قد ثبت اللوحة الكاذبة في مدخل حقل البطيخ، وإذ عاتب والده، قال له الوالد: "نحن الآن لنا ثلاثة أيام لم يقترب اللصوص إلى الحقل... ألم تنجح خطتي؟"

قال سمير: "ربما تظن أنها نجحت، لكنك أغضبت اللَّه، مما يحرمنا من بركاته".

علق الوالد على ذلك بقوله: "اللَّه يعلم ما في قلبي، وأنه لا طريق للخلاص من هؤلاء اللصوص إلا بالكذب".

إذ عبر أسبوع عاد سمير ليجد والده حزينًا جدًا. سأله عن سبب حزنه، فأجابه الوالد:

"لقد نزع اللصوص لوحتي،

ووضعوا لوحة جديدة كتبوا عليها:

‘يوجد بالحقل بطيختان مسمومتان’.

ها أنا في حيرة،

إن كانوا بالفعل قد حقنوا بطيخة بالسم، أم يكذبون مثلي.

لست أدرى ماذا أفعل؟

لا أستطيع أن أقوم ببيع البطيخ أو أكله.

لقد خسرت الحقل كله!"

علق سمير على كلمات أبيه:

"يا أبي بالكذب خسرت ما هو زمني وما هو أبدي.

إذ كيلَّت للناس كذبًا،

هم كيلوا لك بذات الكيل بزيادة!"

← ترجمة القصة بالإنجليزية هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت: A Poisoned Watermelon.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

لأقتنيك أيها الحق الأبدي،

فلا أستطيع أن أكذب قط!

هب لي أن أنطق بالحق، مهما كانت تكلفته،

ولا أنطق بكذبٍ، مهما بدت مكاسبه.

أنطق بالحق فأقتنيك أيها الحق!

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

* Cf. Michael P. Green: Illustrations for Biblical Preaching, p. 229.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-020-Father-Tadros-Yaacoub-Malaty/007-Short-Stories/Short-Stories-0150-Melon.html