St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-018-Father-Athanasius-Fahmy-George  >   008-Al-Rosol-Al-Athar
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الرسل الأطهار الاثني عشر تلاميذ السيد الرب للقمص أثناسيوس فهمي جورج

6- شهادة الرسل

 

* تميزت خدمة الرسل بالكرازة بالإنجيل، إذ كانوا مزودين بسلطان وكرامة سيدهم نفسه، فهم مبعوثون شخصيون لسيدهم السمائي الذي اختارهم وعينهم ورعاهم وأقامهم وأرسلهم وائتمنهم على العالم أجمع.

* وعملهم الرسولي يشمل الخليقة كلها وتلمذة جميع الأمم، وتأسيس الكنائس وبنيان كنيسة وملكوت الله على الأرض، خلال رعاية النفوس وافتقاد الكنائس من حيث تأسيسها وبنيانها وتعزيتها وتسليمها الأيمان.

* إنهم أول من اعترف علانية بألوهية المسيح بنا، فصاروا له وصار لهم وهو الملء الذي لا تسعه عين ولا يحده مكان ولا يحيطه فكر أو زمان، أظهر لهم ذاته بعد قيامته وهم أظهروه للناس وأطعموا الحملان -غنم الرب- الناطقة، وشهدوا له أمام جميع الأمم. مدوا أياديهم وآخرون منطقوهم وحملوهم إلى حيث لا يشاءون فسلموا الأيمان كاملًا بلا تردد أو جزع، وهم لنا مجد الكنيسة وسورها وفخرها وأبوابها وأعمدتها وعظمتها على مدى الدهور.

St-Takla.org         Image: The Apostles, the Twelve Disciples, Coptic art صورة: الآباء الرسل - التلاميذ الاثني عشر، من الفن القبطي

St-Takla.org Image: The Apostles, the Twelve Disciples, Coptic art

صورة في موقع الأنبا تكلا: الآباء الرسل - التلاميذ الاثني عشر، من الفن القبطي

* قادهم الرب إلى الكمال وجعلهم قوة فاعلة أمام السنهدريم والفريسيين، بعد أن خرجهم من الظلمة إلى نور العجيب بنعمة شدة قوته. وسكب عليهم روح قدسه فتكلموا ووعظوا بكل لغات الأمم بينما هم أميين، وتفتحت أذهانهم وفهموا الكتب والنبوات إلهاميًا، فارتفعت أصواتهم بالمناداة والإعلان، واضعين أساس التعليم الذي بنيت عليه الكنيسة في إيمانهم وعقيدتهم وفهمها وسلوكها وخدمتها وكرازتها وعبادتها وأسرارها وحياتها الروحية.

* ارتاح روح الله فيهم وأكملوا مشيئته حتى أن الذين سمعوهم نخسوا في قلوبهم وصار فيهم خوف، واجروا آيات وعجائب يتمجد بها إلهنا المتعجب منه بالمجد، أما الذين يعثرون فيه فينكسرون إذ انه حجر امتحان وصخرة عشرة من يؤمن به لا يخزى.

* استودعوا نفوسهم كما لخالق أمين في عمل الخير فشهدوا لمن له الشهادة. ونظروا أعمال الرب حتى يوم صعوده عندما أخذته سحابة المجد عن أعينهم كما بمركبة ملوكية، وسيأتي هكذا كما رأوه منطلقًا إلى السماء، كي يختتم زمان الكرازة والفرح ويعطى لتلاميذه أكاليل المجد في ذلك اليوم الأخير عند شاطئ الأبدية.

* لقد حفظوا وشهدوا لمواعيده الإلهية الحقيقية غير الكاذبة، ونالوا قوة القوات وصاروا مختارين من المختارين، وأهلوا للجلوس معه على مائدته في ملكوته وصاروا نجومًا تلمع في السماء وتغطى بلمعانها كل ما عداها. وهم حجر الأساس والأعمدة الذين حققوا وعد الله الصادق بأن أبواب الجحيم مجتمعة لم ولن تقوى على الكنيسة المقدسة.

* اقتنوا الروح القدس وتركوا المقتنيات، وعاشوا حياة الشركة ووزعوا الحاجات فشهدوا للغنى وحده ولم يكن أحد عندهم محتاجًا، وقد وضعت الأموال عند أقدامهم. امتلئوا من الروح وتفرغوا من هموم العالم بعد أن وجدوا اللؤلؤة الإلهية، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى. ونالوا المائة ضعف عوض بيعهم وتركهم وإخلاءهم، وتسجلت سيرتهم مكتوبة في السموات ومعظمة في نفوسنا وفي الكنيسة على مدى الأجيال.

صنعوا الأشفية والعجائب وشفوا المرضى والمعذبين وأبرأوا المحمولين على الفراش والأسِرَّة أينما ساروا وحلوا، لأن روح الله الذي ملئهم كان يعمل ولو من بعيد مثلما خرجت الشياطين تصرخ عندما رأت المسيح. وهو الذي ساقهم ليكتبوا الأناجيل والأسفار والرسائل الموحى بها إليهم، فجاءت أيقونة للمسيح ربنا ورسالته إلى خليقته مشحونة بالحكمة الإلهية والتعليم الصحيح.

* إن إصغاء النفوس لما يقولونه كان بنفس واحدة واحدة وآياتهم التي صنعوها بقوة الله المدعوة عظيمة جعلت الفرح العظيم يعم مدن كرازتهم واندهش المؤمنون وعظموا الله، لم يكرزوا بأنفسهم متذكرين أنهم خدام ولم يستمدوا كفاءتهم لهذه الخدمة من ذاتهم بل من الذي دعاهم فهم خدام العهد الجديد، خدام الروح وليسوا خدام الحرف أي خدام الناموس القديم المكتوب على الألواح الحجرية.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-018-Father-Athanasius-Fahmy-George/008-Al-Rosol-Al-Athar/Twelve-Disciples-06-Testimony.html