St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-014-Various-Authors  >   007-Al-Ekteda2-Bel-Masih
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الاقتداء بالمسيح - الراهب توماس أكيمبيس (توما الكمبيسي)

50- في التدرب على الصبر وفي مصارعة الشهوات

 

1 – التلميذ: أيها الرب إلهي، إني، على ما أرى في غاية الاحتياج إلى الصبر. لأن نوائب هذه الحياة كثيرة.

فكيفما تدبرت الأمر لأكون في سلام، فحياتي لا يمكن أن تخلو من قتالٍ وألم.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

2 – المسيح: أجل، يا بني، ولكني أُريد منك أن لا تطلب سلامًا خاليًا من التجارب،

St-Takla.org Image: Rocks and sea, patience, contemplation صورة في موقع الأنبا تكلا: أحجار و بحر، صبر، تأمل

St-Takla.org Image: Rocks and sea, patience, contemplation.

صورة في موقع الأنبا تكلا: أحجار و بحر، صبر، تأمل.

ولا يشعر فيه بالمعاكسات، بل أن تحسب نفسك قد وجدت السلام، حتى إذا عانيت بمختلف المضايق، وابتليت بكثرة المحن.

فإن تقل إنه لا يمكنك احتمال هذه المحن الكثيرة، فكيف تحتمل إذن النار الأبدية؟

فمن الشرين يجب دومًا اختيار الأصغر.

فلكي تستطيع أن تنجو، في المستقبل، من العقوبات الأبدية،

اجتهد أن تحتمل بأناةٍ، حبًا لله، البلايا الحاضرة.

أو تظن أن أهل هذا الدهر لا يتألمون البتة، أو قلما يتألمون؟

إنك لن تجد ذلك، ولو سألت عنه الذين هم في غاية الترف.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

3 – تقول: ولكنهم يتنهمون بملذاتٍ كثيرة، وهم يتبعون مشيئاتهم الخاصة،

فقلما يشعرون بثقل مضايقهم.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

4 – ليكن ذلك، وهب أن لهم كل ما يريدون، فكم يدوم لهم ذلك يا ترى؟

ها إن أغنياء هذا الدهر “يبيدون كالدخان“ (مزمور 36: 20). (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). ولا يبقى ذكرٌ لأفراحهم المنقضية.

بل ولا في مدة حياتهم نفسها، تكون راحتهم من غير مرارةٍ وضجرٍ وخوف.

فهم كثيرًا ما يلقون عذاب الغم، من الأشياء عينها، التي يطلبون فيها اللذة.

وذلك عدلٌ أنهم، إذ يطلبون اللذات وينقادون لها على خلاف الترتيب، لا يتمتعون بها من غير خزي ومرارة.

آه! ما أقصر جميع اللذات وما أعظم خداعها! ما أبعدها عن الصواب وما أشد قبحها! على أن المنهمكين فيها لا يدركون ذلك، بسبب سكرهم وعماهم، بل هم،

كالحيوانات العجم، يلقون موت النفس، لأجل لذةٍ يسيرةٍ في هذه الحياة الفانية.

فأنت إذن يا بني، ”لا تكن تابعًا لشهواتك، بل عاص هواك”(ابن سيراخ 18: 30)، ”تلذذ بالرب فيعطيك سؤل قلبك“ (مزمور 36: 4).

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

5 – فإن شئت حقًا أن تتمتع باللذة، وتنال مني تعزية أوفر، فاعلم أن في احتقار جميع الأرضيات،

وفي الانقطاع عن جميع اللذات الدنيوية، تكون بركتك، وتعطى تعزيةً عزيزة.

وبمقدار ما تتجرد من كل تعزية تأتي من الخلائق، تجد فيَّ تعزياتٍ أعذب وأقوى.

ولكنك لن تبلغ إليها من غير أن تقاسي، أولًا، بعض الغم وعناء الجهاد.

ستعوقك العادة المتأصلة، لكنها تغلب بعادةٍ أفضل منها.

سيتذمر الجسد، ولكنه يكبح بحرارة الروح.

ستغريك الحية القديمة وتعنتك، ولكنها تهزم بالصلاة؛ والشغل المفيد، خصوصًا، يوصد دونها أعظم مدخل.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-014-Various-Authors/007-Al-Ekteda2-Bel-Masih/The-Imitation-of-Christ-050-Patience.html