St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-004-Al-Takalom-Be-Alsena
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب موهبة التكلم بألسنة - الأنبا بيشوي مطران دمياط

8) ثمار الروح ومواهب الروح

 

St-Takla.org Image: "Now he who received seed among the thorns is he who hears the word, and the cares of this world and the deceitfulness of riches choke the word, and he becomes unfruitful" (Matthew 13: 22) - "Now the ones that fell among thorns are those who, when they have heard, go out and are choked with cares, riches, and pleasures of life, and bring no fruit to maturity" (Luke 8: 14) - Matthew, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "والمزروع بين الشوك هو الذي يسمع الكلمة، وهم هذا العالم وغرور الغنى يخنقان الكلمة فيصير بلا ثمر" (متى 13: 22) - "والذي سقط بين الشوك هم الذين يسمعون، ثم يذهبون فيختنقون من هموم الحياة وغناها ولذاتها، ولا ينضجون ثمرا" (لوقا 8: 14) - صور إنجيل متى، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: "Now he who received seed among the thorns is he who hears the word, and the cares of this world and the deceitfulness of riches choke the word, and he becomes unfruitful" (Matthew 13: 22) - "Now the ones that fell among thorns are those who, when they have heard, go out and are choked with cares, riches, and pleasures of life, and bring no fruit to maturity" (Luke 8: 14) - Matthew, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "والمزروع بين الشوك هو الذي يسمع الكلمة، وهم هذا العالم وغرور الغنى يخنقان الكلمة فيصير بلا ثمر" (متى 13: 22) - "والذي سقط بين الشوك هم الذين يسمعون، ثم يذهبون فيختنقون من هموم الحياة وغناها ولذاتها، ولا ينضجون ثمرا" (لوقا 8: 14) - صور إنجيل متى، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

ولذلك فإنهم عندما يقولون لرب المجد "أليس باسمك تنبأنا وباسمك أخرجنا شياطين وباسمك صنعنا قوات كثيرة (مواهب الروح القدس)" (مت 22:7). نسمعه يقول لهم "أنى لم أعرفكم قط أذهبوا عنى يا فاعلي الإثم" (مت 23:7) (انظر نص السفر هنا في موقع الأنبا تكلا) لماذا؟ لأنهم لم يسلكوا حسب الوصية. هم يقولون له أنهم كانوا أصحاب مواهب. وهو يقول وهل الموهبة هي التي تخلصكم؟!

الموهبة لا تخلص الإنسان ولكن ثمر الروح هو الذي يخلص الإنسان. فمواهب الروح القدس ممكن أن تكون سبب دينونة له. والمواهب وزنة سيحاسب الإنسان عليها إذا أساء استخدامها.

"أما ثمر الروح فهو محبة فرح سلام طول أناة لطف صلاح إيمان" (غل 22:5). ومن الواضح أن ثمر الروح هو علامة تفاعل الإنسان مع سكنى الروح القدس فيه. وبدون الثمار لا تستحق شجرة أن تبقى إلى الأبد، بل على العكس يلعنها السيد مثل شجرة التين غير المثمرة قائلًا: "لا يأكل أحد منك ثمرًا بعد إلى الأبد" (مر 14:11). لأنه لم يجد فيها الثمر المطلوب بالرغم من الأوراق الكثيرة التي توهم بأنها شجرة عظيمة ولكنها بلا ثمر.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-004-Al-Takalom-Be-Alsena/Speaking-With-Other-Tongues-08-Fruits.html