St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   09_ZAL
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

مَذْبَحَة الأَطْفَال الأَبْرِيَاء

 

St-Takla.org Image: The Massacre of the Innocents, painting by Marco Benefial, 1730, canvas (photo 3), originally comes from the Feroni collection - Uffizi Gallery (Galleria degli Uffizi), Florence (Firenze), Italy. It was established in 1581. - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 1, 2014. صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة مذبحة الأبرياء: مذبحة أطفال بيت لحم، رسم الفنان ماركو بينيفيال، 1730، على القماش (صورة 3)، من مجموعة فيروني - صور متحف معرض أوفيتزي (متحف أوفيزي)، فلورنسا (فيرينزي)، إيطاليا. وقد أنشئ عام 1581 م. - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 1 أكتوبر 2014

St-Takla.org Image: The Massacre of the Innocents, painting by Marco Benefial, 1730, canvas (photo 3), originally comes from the Feroni collection - Uffizi Gallery (Galleria degli Uffizi), Florence (Firenze), Italy. It was established in 1581. - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 1, 2014.

صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة مذبحة الأبرياء: مذبحة أطفال بيت لحم، رسم الفنان ماركو بينيفيال، 1730، على القماش (صورة 3)، من مجموعة فيروني - صور متحف معرض أوفيتزي (متحف أوفيزي)، فلورنسا (فيرينزي)، إيطاليا. وقد أنشئ عام 1581 م. - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 1 أكتوبر 2014

يطلق هذا الاسم على المذبحة التي أمر بها هيرودس الكبير للأطفال سنتين فما دون في بيت لحم وتخومها حيث ولد يسوع (مت 16:2-18). ولعل كبريانوس هو أول من أطلق عليها هذا الاسم وأخذه عنه أوغسطينوس. ويعتبر إيريناوس (نحو 202م) أولئك الأطفال "شهداء"، ويصف في عبارات رائعة المأساة التي أنهت حياة أولئك الشهداء القصيرة وكيف أن الرب بنفسه أدخلهم -في رحمته- مقدمًا إلى ملكوت الله.

أما كبريانوس (حوالي 258م) فيقول: "من الواضح أن من ذُبحوا لأجل المسيح كانوا أطفالًا أبرياء قُتلوا لأجل اسمه. أما أوغسطينوس (نحو 354م) فيقتبس كلمات كبريانوس ويتحدث عن أولئك الأطفال "الأبرياء".

إن المعالجة الكنسية لهذا الحادث جديرة بالملاحظة بسبب المغالاة في تقدير عدد ضحايا المذبحة, ففي وقت مبكر جدًا ذكرت الكنيسة اليونانية أن عدد الضحايا كان أربعة عشر ألفًا, ولكن بسبب تفسير خاطئ، لما جاء في سفر الرؤيا (14:1و32) زيد العدد -فيما بعد- إلى مئة وأربعة وأربعون ألفًا. وما زالت كنيسة إنجلترا تحتفظ بصدى هذا الاعتقاد، وذلك بقراءة الأصحاح الرابع عشر من سفر الرؤيا في عيد القديسين الأبرياء". وهذه مبالغة -التي لا أساس لها في العهد الجديد- تستلفت النظر، لأن أخطر حجة ضد تاريخية هذا الحادث، تستمد قوتها من صمت يوسيفوس عنها، لو أنها كانت بهذه الضخامة، مع أن المرجح جدًا أن المذبحة لم تتناول أكثر من عشرين طفلًا, ولا تعد شيئًا إزاء سلسلة الأحداث التي خطط لها ونفذها هيرودوس في آخر أيام حياته حيث يذكر يوسيفوس أن هيرودس قتل الكثيرين من أفراد أسرته "وكل من انتابته الهواجس بأنهم يتآمرون على عرشه".

ويقول متى البشير: "حينئذ تم ما قيل بإرميا النبي القائل: صوت سمع في الرامة Rama, نوح وبكاء وعويل كثير. راحيل تبكي على أولادها ولا تريد أن تتعزى لأنهم ليسوا بموجودين" (مت 2: 18، انظر إرميا31: 15). والعلاقة بين الرامة وبيت لحم غير واضحة تمامًا، ولكن يبدو أن ذلك لأن راحيل ماتت في الطريق إلى بيت لحم ودفنت هناك (تك 35: 19). كما أن الرامة كانت في نصيب سبط بنيامين، بينما كانت بيت لحم في نصيب سبط يهوذا، وهو ليس من أبناء راحيل، ولكن لأن سبطي يهوذا وبنيامين كانا مندمجين في المملكة الجنوبية التي بقيت لنسل داود، فكان يعتبران شعبًا واحدًا بل وأسرة واحدة وبخاصة بعد العودة من السبي.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/09_ZAL/children-massacre.html