St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   08_D
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

الإله داجون صنم الفلسطينيين

 

St-Takla.org Image: And when the people of Ashdod arose early in the morning, there was Dagon, fallen on its face to the earth before the ark of the LORD. So they took Dagon and set it in its place again. And when they arose early the next morning, there was Dagon, fallen on its face to the ground before the ark of the LORD. The head of Dagon and both the palms of its hands were broken off on the threshold; only Dagon's torso was left of it. Therefore neither the priests of Dagon nor any who come into Dagon's house tread on the threshold of Dagon in Ashdod to this day. (1 Samuel 5:3-5) صورة في موقع الأنبا تكلا: داجون ساقط على وجهه إلى الأرض (صموئيل الأول 5: 3-5)

St-Takla.org Image: And when the people of Ashdod arose early in the morning, there was Dagon, fallen on its face to the earth before the ark of the LORD. So they took Dagon and set it in its place again. And when they arose early the next morning, there was Dagon, fallen on its face to the ground before the ark of the LORD. The head of Dagon and both the palms of its hands were broken off on the threshold; only Dagon's torso was left of it. Therefore neither the priests of Dagon nor any who come into Dagon's house tread on the threshold of Dagon in Ashdod to this day. (1 Samuel 5:3-5)

صورة في موقع الأنبا تكلا: داجون ساقط على وجهه إلى الأرض (صموئيل الأول 5: 3-5)

اسم كنعاني من "داجان" ومعنا "حنطة". ويظن بعضهم أنه من "داج" ومعناه "سمكة". وهو اسم صنم عند الفلسطينيين (1 صم 5: 1-3) ويذكر الكتاب المقدس ثلاث حوادث حدثت في هيكل للإله داجون:

(1) ففي هيكل الفلسطينيين لداجون مات شمشون (قض 16: 23-30).

 

(2) وقد قتل الفلسطينيون في أشدود عندما أخذ تابوت العهد إلى هيكل داجون إلههم (1 صم 5: 1-7) وسقط تمثال إلههم إلى الأرض.

 

(3) بعد معركة جلبوع التي انتصر فيها الفلسطينيون على العبرانيين أخذ رأس شاول وعلق في هيكل داجون (1 أخبار 10: 10) في بيت شان. وقد كشف التنقيب عن هذا الهيكل. وقد كان هذا الإله يعبد في فينيقية. وتقول نصوص اكتشفت في رأس شمرا "داجان" أو "داجون" أب اليان وهو بعل كان يعبد كإله الحنطة. وقد كشف التنقيب عن هيكل له في أوجريت أو رأس شمرا. وقد ظن بعضهم أن التمثال الذي نصفه الأعلى إنسان ونصفه الآخر سمكة هو تمثال داجون. ويذكر ديدوروس الصقلي آلهس الصقلي آلهة في اشقلون إحدى مدن فلسطين اسمها "دركيتو" نصفها السفلي على هيئة سمكة ونصفها العلوي على شكل امرأة. ويبدو أن عدم السير على عتبة هيكل داجون، من طقوس الفلسطينيين (قارن 1 صم 5: 5). ويظن بعض العلماء أن داجون كان يعبد في أكاد في القرن الخامس والعشرين قبل الميلاد.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/08_D/d_02.html