St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   06_H
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

حَنَّة النبية بنت فَنُوئِيل

 

St-Takla.org Image: She started telling everyone in Jerusalem who had been awaiting the coming of the Savior that the Messiah had finally arrived. (Luke 2: 38) - "Simeon and Anna meet baby Jesus" images set (Luke 2:21-40): image (7) - The Gospels, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "فهي في تلك الساعة وقفت تسبح الرب، وتكلمت عنه مع جميع المنتظرين فداء في أورشليم" (لوقا 2: 38) - مجموعة "سمعان وحنة يقابلان يسوع" (لوقا 2: 21-40) - صورة (7) - صور الأناجيل الأربعة، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: Anna the Prophetess, the daughter of Phanuel:  She started telling everyone in Jerusalem who had been awaiting the coming of the Savior that the Messiah had finally arrived. (Luke 2: 38) - "Simeon and Anna meet baby Jesus" images set (Luke 2:21-40): image (7) - The Gospels, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: حنة بنت فنوئيل: "فهي في تلك الساعة وقفت تسبح الرب، وتكلمت عنه مع جميع المنتظرين فداء في أورشليم" (لوقا 2: 38) - مجموعة "سمعان وحنة يقابلان يسوع" (لوقا 2: 21-40) - صورة (7) - صور الأناجيل الأربعة، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

اسم عبري معناه "حنان", "حنون", "نعمة".

بنت فنوئيل من سبط أشير, نبية, أرملة, دامت حياتها الزوجية 7 سنوات فقط. وفي سن 84 كانت لا تفارق الهيكل عابدة بأصوام وطلبات ليلًا ونهارًا, وكانت هناك عندما أُحضر الطفل ليُكرس. وسمعت ما تنبأ به عنه سمعان الشيخ عندما أخذه على ذراعيه وبارك الرب وطلب إليه أن يطلقه بسلام بعد ما رأى المخلّص بعينيه. وهذه النبية عرفت الطفل القدوس وأعلنت أنه هو المسيا (المسيح المنتظر) (لوقا 2: 36-38).

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وقد كانت من الجليل وتقيم في أورشليم. وكانت "متقدمة في أيام كثيرة. قد عاشت مع زوج سبع سنين بعد بكوريتها، وهي أرملة نحو أربع وثمانين سنة" (لو 2: 36، 37)، و"كانت لا تفارق الهيكل عابدة بأصوام وطلبات ليلاً ونهاراً"، أي أنها كانت تقضي أغلب وقتها في العبادة في الهيكل. وعند تقديم "يسوع" للرب في الهيكل كما كانت تقضي الشريعة، "وقفت تسبح الرب وتكلمت عنه مع جميع المنتظرين فداء في أورشليم" (لو 2: 3638).

ويرى البعض أن ذِكْر نسبها يدل على أنها كانت من عائلة مرموقة، كما أن التقليد يذكر أن سبط أشير كان يشتهر بجمال نسائه ومواهبهن الفذة، مما جعلهن يتزوجن من الأمراء والكهنة. ورغم أن سبط أشير لا يُذْكَر بين من رجعوا من سبي بابل، إلا أن أسرتها لا بُد رجعت إلى أورشليم. وما عاصرته في عمرها الطويل من حروب ومتاعب قومية، دفع النفوس التقية إلى التطلع لمجيء المسيا، كما يبدو ذلك في أقوال سمعان الشيخ، فكان هناك كثيرون ينتظرون "الفداء" الموعود به. وقد كافأ الرب إيمانها بأن "رأت" الطفل يسوع، ووقفت تتحدث عنه وتسبح الرب لأن يوم الخلاص قد اقترب.

 

* انظر استخدامات أخرى لكلمة "حنة".


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/06_H/H_208.html