St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   05_G
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

جَبَّاثا

 

اللغة الإنجليزية: Gabbatha - اللغة العبرية: גַּבְּתָא - اللغة اليونانية: Γαββαθα - اللغة الأرامية: גבהתא (تقريبًا).

 

لفظة أرامية معناها "تل مرتفع" أو "جبهة" أو "مكانًا مكشوفًا" ولما تُرْجِمَت لليونانية (ليثو ستروتن) فُهِمَت بأنها موضع مستوي مرصوف ببلاط يشبه مقعد القضاة (كرسي الولاية) يُقال له "البلاط". ومنه حكم بيلاطس على يسوع وأسلمه للموت (يو 19: 13) وكان يوجد أمام قصر هيرودس فضاء فسيح فيه شيء من الارتفاع والاستدارة. وقد اكتشف شمالي الحرم الشريف حديثًا ساحة على بلاطها نقوش حفرها الجنود الرومان ترجع إلى عصر السيد المسيح.

ويقول التقليد أن كرسي الولاية كان في قلعة انطونيا بالقرب من القوس الروماني المثلث، حيث توجد ساحة واسعة مرتفعة مرصوفة بقطع من الحجارة، أبعاد كل منها نحو 4 × 3,5 ×2 من الأقداس، بالقرب من قوس "هوذا الإنجليزي" (يو 19: 5). ولكن حيث أن "جباثا " كانت خارج دار الولاية (يو 19: 4 و9 و13)، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في صفحات قاموس وتفاسير الكتاب المقدس الأخرى.  فمعنى ذلك أن "جباثا" كانت في قصر هيرودس في القسم الغربي من أورشليم، أو في قلعة انطونيا، وهو ما يرجحه البعض، حيث أن القلعة تقع في الركن الشمالي الغربي من منطقة الهيكل، وهي تفترش مساحة 2500 ياردة مربعة مرصوفة. وتقع حاليًا تحت كنيسة "سيدة صهيون"، وتبلغ مساحة اللوح الحجري من ألواح الرصف، نحو ياردة مربعة، وسُمْكها قدم واحد. وما زال بعضها يحمل شواهد ألعاب الجنود الرومان (انظر يوحنا 19: 2 و3 و24). ويحتمل أنها كانت مرصوفة بأحجار ملونة مثلما نقرأ عن قصر الملك أحشويرش ملك فارس، الذي كانت به "أعمال من رخام وأسرة من ذهب وفضة على مجزع (أرضية مرصوفة) من بهت ومرمر ودر ورخام أسود" (أستير 1: 6).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/05_G/G_021.html