St-Takla.org  >   Feastes-&-Special-Events  >   Jonah-s-Fasting__Nineveh-s-Fast
 

صوم يونان النبي (صوم نينوى)

يونان النبي | صوم يونان | أنا ويونان | نينوى وأنا | يونان وشرح ثلاثة أيام قبر المسيح | نياحة يونان من السنكسار | مواضع ذكر يونان في الكتاب المقدس

St-Takla.org Divider

يونان ومشكلة الثلاثة أيام والثلاث ليالي

 

عرض الآيات الخاصة بهذا الموضوع:

1- حِينَئِذٍ أَجَابَ قَوْمٌ مِنَ الْكَتَبَةِ وَالْفَرِّيسِيِّينَ قَائِلِينَ: «يَا مُعَلِّمُ، نُرِيدُ أَنْ نَرَى مِنْكَ آيَةً».  فَأَجابَ وَقَالَ لَهُمْ: «جِيلٌ شِرِّيرٌ وَفَاسِقٌ يَطْلُبُ آيَةً، وَلاَ تُعْطَى لَهُ آيَةٌ إِلاَّ آيَةَ يُونَانَ النَّبِيِّ.  لأَنَّهُ كَمَا كَانَ يُونَانُ فِي بَطْنِ الْحُوتِ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَثَلاَثَ لَيَال، هكَذَا يَكُونُ ابْنُ الإِنْسَانِ فِي قَلْب الأَرْضِ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَثَلاَثَ لَيَال" (إنجيل متى 12: 38-40).

2- "جِيلٌ شِرِّيرٌ فَاسِقٌ يَلْتَمِسُ آيَةً، وَلاَ تُعْطَى لَهُ آيَةٌ إِلاَّ آيَةَ يُونَانَ النَّبِيِّ" (إنجيل متى 16: 4)

3- "هذَا الْجِيلُ شِرِّيرٌ. يَطْلُبُ آيَةً، وَلاَ تُعْطَى لَهُ آيَةٌ إِلاَّ آيَةُ يُونَانَ النَّبِيِّ.  لأَنَّهُ كَمَا كَانَ يُونَانُ آيَةً لأَهْلِ نينوى، كَذلِكَ يَكُونُ ابْنُ الإِنْسَانِ أَيْضًا لِهذَا الْجِيلِ" (إنجيل لوقا 11: 29، 30)

St-Takla.org           Image: Prophet Jonah صورة: يونان النبى

St-Takla.org Image: Prophet Jonah

صورة في موقع الأنبا تكلا: يونان النبي

# "وَيُسَلِّمُونَهُ إِلَى الأُمَمِ لِكَيْ يَهْزَأُوا بِهِ وَيَجْلِدُوهُ وَيَصْلِبُوهُ، وَفِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ يَقُومُ" (متى 20: 19)

St-Takla.org Divider

ما هي الآية، وما هو أوجه الشبه؟

قد يرى البعض في قصة يونان البساطة، وأنها أمر لا علاقة له بـ"الآية" أي المعجزة..  لقد تناولنا سابقًا هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت هذا الأمر في الجزء الخاص بقصة يونان النبي والحوت في قسم الإعجاز العلمي في الكتاب المقدس.  ولكن السؤال هو:

1- الحياة: هل الآية هي في البقاء حيًا بعد فترة كتلك؟  أم:

2- الموت: هل الآية هي في القيامة بعد المشكلة؟

من أوجهة الشبه أيضًا، كما أن الحوت ألقاه دون أن يؤذيه، فما كان ممكنًا للقبر أن يظل مغلقًا على المسيح " لأنك لا تترك نفسي في الهاوية ولا تدع قدوسك يرى فسادًا" (مز10:16) ويونان رمز للمسيح.

الآية أيضًا هي في إيمانهم بعد القيامة، فكما أن خبر الحوت ربما وصل لأهل نينوى من البحارة، ثم خرج يونان حيًا، وكان هذا سببًا في إيمان أهل نينوى، فكانت آية يونان هي خروجه من بطن الحوت بعد ثلاثة أيام. وآية المسيح الكبرى هي خروجه من الموت بعد ثلاثة أيام. والمعنى وراء هذا الكلام أن الضربات التي كانت ستوجه لنينوى إن لم تتب، ستوجه لليهود لو رفضوا الإيمان بالمسيح، وهذا ما حدث من تيطس سنة 70 م.  وأيضًا آمن بعض اليهود بعد قيامة السيد المسيح..  وهذا كما حدث مع أهل نينوى.

الآية تكمن في فكرة الموت والقيامة:

1- يونان لا يمثل المسيح في القبر بالجسد. لكن يمثل المسيح في الجحيم بالروح.  المسيح عندما أسلم الروح انفصلت الروح عن الجسد، واللاهوت متحد بالروح واللاهوت متحد بالجسد. واتحاد اللاهوت بالروح وبالجسد اتحاد كامل ودائم لا ينفصل؛ فالسيد المسيح لـه نزولين:

أ) نزول بالروح للجحيم أو نزول النفس للهاوية (أعمال 2: 27): "نزل إلى الجحيم من قبل الصليب" (القداس الإلهي).

   نزول الروح للجحيم هو ثلاثة أيام وثلاث ليالي.

ب) ونزول بالجسد للقبر. أما نزول الجسد في القبر فيكون ثلاثة أيام وليلتين (في ثالث يوم قام). (متى 20: 19): "لأنك لن تترك نفسي في الهاوية ولا تدع قدوسك يرى فسادًا"… سبق فرأى وتكلم عن قيامة المسيح انه لم تُتْرَك نفسه في الهاوية ولا رأى جسده فسادًا (أعمال 2: 27، 31).

St-Takla.org Image: Jonah wall-hanging: This Coptic tapestry, in linen and wool, features a highly complex chromatic composition. It is part of a series, many copies of which have been found in Middle Egypt. The Louvre version combines two allusions to the Resurrection of Christ (the Biblical story of Jonah, and a representation of a peacock holding a cross, or ankh, in its beak), with a lavishly-adorned complex cross, asserting the triumph of Christianity. - 3rd-5th century AD, H. 1.19 m; W. 2.1 m - The Louvre Museum (Musée du Louvre), Paris, France: Department of Egyptian Antiquities: Christian Egypt (fourth - twelfth centuries AD): Denon wing, Lower ground floor, Bawit room, Room C, Vitrine 4. - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 11-12, 2014. صورة في موقع الأنبا تكلا: نسيج قبطي يصور يونان النبي والحوت، وهي من الكتان والصوف، وذات تركيب لوني وشكلي معقد. وهي جزء من مجموعة تم العثور على نماذج متكررة منها في مصر الوسطى. وهذا النسيج يصور رمزان من رموز قيامة السيد المسيح (قصة النبي يونان، وتصوير طاووس يحمل صليبًا (عنخ) في منقاره)، مع صليب مميز بسخاء، ليوضح انتصار المسيحية. والنسيج من الفترة ما بين القرنين الثالث والخامس الميلادي، بمقاس طول 1.19 م. × 2.1 م. عرض. - صور متحف اللوفر (اللوڤر)، باريس، فرنسا - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 11-12 أكتوبر 2014.

St-Takla.org Image: Jonah wall-hanging: This Coptic tapestry, in linen and wool, features a highly complex chromatic composition. It is part of a series, many copies of which have been found in Middle Egypt. The Louvre version combines two allusions to the Resurrection of Christ (the Biblical story of Jonah, and a representation of a peacock holding a cross, or ankh, in its beak), with a lavishly-adorned complex cross, asserting the triumph of Christianity. - 3rd-5th century AD, H. 1.19 m; W. 2.1 m - The Louvre Museum (Musée du Louvre), Paris, France: Department of Egyptian Antiquities: Christian Egypt (fourth - twelfth centuries AD): Denon wing, Lower ground floor, Bawit room, Room C, Vitrine 4. - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 11-12, 2014.

صورة في موقع الأنبا تكلا: نسيج قبطي يصور يونان النبي والحوت، وهي من الكتان والصوف، وذات تركيب لوني وشكلي معقد. وهي جزء من مجموعة تم العثور على نماذج متكررة منها في مصر الوسطى. وهذا النسيج يصور رمزان من رموز قيامة السيد المسيح (قصة النبي يونان، وتصوير طاووس يحمل صليبًا (عنخ) في منقاره)، مع صليب مميز بسخاء، ليوضح انتصار المسيحية. والنسيج من الفترة ما بين القرنين الثالث والخامس الميلادي، بمقاس طول 1.19 م. × 2.1 م. عرض. - صور متحف اللوفر (اللوڤر)، باريس، فرنسا - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 11-12 أكتوبر 2014.

2- يونان لم يمت، ولكن المسيح مات!  مات بالجسد؛ ويوضح الكتاب هذه النقطة بقوله: "مماتًا في الجسد لكن محيي في الروح". (أي محيي في النفس) (1بط3: 18).  وحيًا بالروح؛ ففي بطرس الأولى يقول: "الذي فيه (أى في الروح المحيي) أيضًا ذهب فكرز للأرواح التي في السجن (لكي يحييها) (1بط 3: 3: 19).

St-Takla.org Divider

شرح فكرة بقاء المسيح في القبر ثلاثة أيام وثلاثة ليالي:

هناك أكثر من فكرة حول هذا الأمر..  أبسطها التالي:

يقول الكتاب أنه كانت ظلمة على وجه الأرض كلها من الساعة السادسة (12 ظهرًا) للتاسعة (3 بعد الظهر). ونحو الساعة التاسعة أي قبل الساعة التاسعة بقليل أي في أثناء الظلمة صرخ يسوع بصوت عظيم وأسلم الروح" (متى 27: 46).

إذن، فموت المسيح ووضعه في القبر كان في مدة:

  • الجمعة قبل الغروب (يوم)، وبعده في المساء (ليلة)

  • السبت كامل (يوم + ليلة)

  • الأحد فجرًا (يوم)

أو بطريقة أخرى، المسيح بقى في القبر:

  • جزء من الجمعة

  • السبت كاملًا

  • جزء من الأحد

إذا قلنا هذا، فالمسيح بقى في القبر ثلاثة أيام وليلتين، وليس ثلاث ليالي!

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

أين الليلة الثالثة؟!

كمقدمة عامة، لاحظ أولًا أن الكتاب لم يقل عن يونان أنه قضى في جوف الحوت ثلاثة أيام وثلاث ليال‏ (‏كاملة‏) (‏يونان‏1: 17).‏

1- الأمر ببساطة هو أن التقويم اليهودي والتلمود يحتسب الجزء من اليوم كأنه يوم كامل. فجزء الليل يُعْتَبَر الليل كله. وجزء اليوم يُعْتَبَر اليوم كله. واليوم يُقال عن النهار وليس عن 24 ساعة.  للمزيد انظر أيضًا "معاني كلمة يوم في الكتاب المقدس" هنا في موقع الأنبا تكلا.

2- وأيضًا يعبِّر اليهود عن اليوم بقولهم "صباح ومساء" أو "نهار وليلة" (تك إصحاح 1؛ 7: 4، 12؛ دا 14:8؛ تث18:9؛ 1مل8:19؛ استير 4: 16؛ متى 27: 63-64).

# من أوضح الآيات في الكتاب المقدس (ستجد نصه في موقع القديس تكلا هنا) التي توضح هذا الأمر جليًا هو التالي، ومن سفر واحد، والآيتان متعاقبتان؛ الآية الثانية وراء الأولى:

  • (أستير 4: 16): "اذْهَبِ اجْمَعْ جَمِيعَ الْيَهُودِ الْمَوْجُودِينَ فِي شُوشَنَ وَصُومُوا مِنْ جِهَتِي وَلاَ تَأْكُلُوا وَلاَ تَشْرَبُوا ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ لَيْلًا وَنَهَارًا. وَأَنَا أَيْضًا وَجَوَارِيَّ نَصُومُ كَذلِكَ. وَهكَذَا أَدْخُلُ إِلَى الْمَلِكِ خِلاَفَ السُّنَّةِ. فَإِذَا هَلَكْتُ، هَلَكْتُ".

  • (أستير 5: 1): "وَفِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ لَبِسَتْ أَسْتِيرُ ثِيَابًا مَلَكِيَّةً وَوَقَفَتْ فِي دَارِ بَيْتِ الْمَلِكِ الدَّاخِلِيَّةِ مُقَابِلَ بَيْتِ الْمَلِكِ، وَالْمَلِكُ جَالِسٌ عَلَى كُرْسِيِّ مُلْكِهِ فِي بَيْتِ الْمُلْكِ مُقَابِلَ مَدْخَلِ الْبَيْتِ".

التدبير الإلهي الجميل أن الآيتان لا يفصلهما شيئًا!  فآخر آية في أصحاح 4 تتحدث عن مهلة صوم "ثلاثة أيام"، ثم ينتهي الأصحاح.  يبدأ الأصحاح 5 بقوله "وفي اليوم الثالث".  فكما أوضحنا أن الكتاب يتحدث عن اليوم كجزء من اليوم، وبالأكثر كما اتضح من هذه الآية أنه قال "ثلاثة أيام ليلًا ونهارا" عن ثلاثة أيام وليلتين.. باحتساب أن جزء اليوم الثالث كأنه يومًا كاملًا.  وبنفس المنطق ذكر السيد المسيح (اليهودي) "ثلاثة أيام وثلاثة ليالي".


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Feastes-&-Special-Events/Jonah-s-Fasting__Nineveh-s-Fast/Soum-Younan__AR-05-Jesus-3-Days-VS-Jonah_.html