St-Takla.org  >   FAQ-Questions-VS-Answers  >   04-Questions-Related-to-Spiritual-Issues__Ro7eyat-3amma
 

سنوات مع إيميلات الناس!
أسئلة روحية وعامة

هل أنفذ القسم أم لا؟ | الحلفان في المسيحية

سؤال: كنت في حالة غضب، وتسمكت برأى معين، وأصدرت على تنفيذه، وأقسمت باسم الرب أنه إذا لم ينفذ، فسأغادر المنزل توًا. فماذا أفعل إذا لم ينفذ ذلك الأمر؟ هل أنفذ قسمى؟

سؤال آخر: وهبني والديّ شيئًا، ثم أشعرتني أمي أني أطمع بما يملكه والديّ، فأقسمت في لحظة غضب بألا أقبل الهبة.. ثم صالحتني أمي بعدها.. ماذا أفعل؟ أبي سيتضايق إذا رفضت الأمر، وسأظل في حزن بسبب أمي، رغم انني أنا أتحمل مسؤولية ذلك فالخطأ خطأي بحلفاني في لحظة الغضب هذه.. لذلك فكرت في حل: أنني حلفت أن لا آخذ منهما شيئا (كهبة أو مجانا من أب لإبنه ) إذن سأدفع ثمن الهبة. وأبلغت والدي بذلك لهما فرفض وأصرا على منحي إياها مجانا، إلا أنني تمسكت بموقفي وقلت : سأقبل فقط أن أشتريها ولو بسعر مخفض - صدقوني أنني لا أحلف بطبيعتي ولا أكذب ولكنني أخطأت وحلفت، فهل الحل الذي قررته يعفيني من اليمين؟ أم أنه يعتبر تحايل وخداع للرب؟ وإن أصروا فهل هذا يعفيني من اليمين؟ أرجوكم ساعدوني لأعلم الموقف الروحي الرسمي للكنيسة

 

الإجابة:

St-Takla.org         Rembrandt van Rijn 1606-1669, Harmensz, Netherlands - One of the artist's earliest prints belongs to a series of etchings in which he portrayed himself with a range of extreme facial expressions. Here he has depicted himself in an angry mood. He appears to have turned his head with sudden violence, giving the picture a sense of spontaneity. Rembrandt s face is partly shaded. His unkempt hair and swarthy fur coat accentuate the dark look on his face صورة: للفنان رامبران فان ريجين، لوحة لنفسه وهو غاضب - حفر قوالب - 1630

St-Takla.org Image: Rembrandt van Rijn 1606-1669, Harmensz, Netherlands - One of the artist's earliest prints belongs to a series of etchings in which he portrayed himself with a range of extreme facial expressions. Here he has depicted himself in an angry mood. He appears to have turned his head with sudden violence, giving the picture a sense of spontaneity. Rembrandt s face is partly shaded. His unkempt hair and swarthy fur coat accentuate the dark look on his face

صورة في موقع الأنبا تكلا: للفنان رامبران فان ريجين، لوحة لنفسه وهو غاضب - حفر قوالب - 1630

لا يصح لك مطلقا أيها الأخ أن تقرر مصيرك في ساعة غضب. لأن الإنسان في ساعة غضبه لا يكون تفكيره متزنًا، ويتصرف تحت ضغط أعصابه وانفعالات وقد يقرر أمورًا خطرة عليه، فلا يصح أن يتقيد بها. لذلك خذ قراراتك وأنت في حالة هدوء. وقبل أن تقرر قرارًا حاسمًا في حياتك، اطلب إرشاد الله بالصلاة، واستشر أن اعترافاتك، واعرض الأمر على أصدقائك الروحيين.

من الخطأ أن تغضب وتثور. خطأ آخر أن تقرر قرارات في ساعة غضبك. وخطأ ثالث أن تقسم باسم الرب وخطأ رابع أن تترك المنزل في حالة انفعال. وخطأ خامس أن ترغم الناس على تنفيذ شيء تحت ضغط التهديد بأن تترك المنزل. وخطأ سادس أنك لم تفكر في الخطورة التالية بعد ذلك، أي ماذا يكون مصيرك عندما تترك المنزل.. ومادام الأمر قد ازدحم بالأخطاء فلا مانع مطلقا من إعادة التفكير في الموضوع. حسن جدًا أنك قد بدأت تستشير.

رجوعك في قرار هو فضيلة، وعدم تنفيذ لقسم خاطئ هو تصرف صالح لأنه منع للنفس من الاسترسال في الخطأ. لقد أقسم هيرودس الملك أن يعطى تلك الراقصة ما تريد، فطلبت رأس يوحنا المعمدان. فهل كانت رجولة من هيرودس أنه نفذ قسمه وقطع رأس يوحنا؟! كلا، بل كان الأصلح أن يرجع في قسمه لأنه قسم خاطئ .

اطلب من الرب أن يغفر لك هذا القسم. لا تنفذه. فكِّر في هدوء وليكن الرب مرشدًا لك في ما ينبغي أن تفعل.

"لاَ تُعَوِّدْ فَاكَ الْحَلِفَ" (سفر يشوع بن سيراخ 23: 9).

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وبالنسبة للسؤال الثاني(*) -وينطبق عليه كله ما سبق كذلك- هناك فرق بين القسم والنذر..  فالقسم الخاطئ يجب الرجوع عنه والتوبة والتعود على التحكم في النفس وقت الغضب..  أما النذر فهو الذي لا يمكنك الرجوع فيه..  كما يقول الكتاب: "أَنْ لاَ تَنْذُرُ خَيْرٌ مِنْ أَنْ تَنْذُرَ وَلاَ تَفِيَ" (سفر الجامعة 5: 5).  فلا تقلق يا أخي من الأمر ما دام كان في لحظة انفعال وغضب..  وكن حكيمًا..

وثانيًا، بإمكانك أن تعوِّض أهلك بطرق أخرى عديدة، وليس فقط بالطريقة المادية البحتة..  فمحبتهم لك قابلها بمحبة وعرفان كبير، حتى في اللحظات التي تكون أنت فيها على حق، وترى أنه قد جانبهم الحق فيها..  فيقول كتاب الله:

"يَا بُنَيَّ، أَعِنْ أَبَاكَ فِي شَيْخُوخَتِهِ، وَلاَ تَحْزُنْهُ فِي حَيَاتِهِ.  وَإِنْ ضَعُفَ عَقْلُهُ فَاعْذِرْ، وَلاَ تُهِنْهُ وَأَنْتَ فِي وُفُورِ قُوَّتِكَ، فَإِنَّ الرَّحْمَةَ لِلْوَالِدِ لاَ تُنْسَى.  وَبِاحْتِمَالِكَ هَفَوَاتِ أُمِّكَ، تُجْزَى خَيْرًا.  وَعَلَى بِرِّكَ يُبْنَى لَكَ بَيْتٌ" (سفر يشوع بن سيراخ 3: 14-17).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

* +المرجع: سنوات مع أسئلة الناس - الجزء الخامس - البابا شنوده الثالث

(*) مصدر: من مقالات وأبحاث موقع الأنبا تكلاهيمانوت www.st-takla.org.

المراجع - إذا أردت المزيد عن هذا الموضوع، نرجو قراءة الآتي:


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/04-Questions-Related-to-Spiritual-Issues__Ro7eyat-3amma/092-Oath-during-Anger.html