St-Takla.org  >   FAQ-Questions-VS-Answers  >   04-Questions-Related-to-Spiritual-Issues__Ro7eyat-3amma
 

سنوات مع إيميلات الناس!
أسئلة روحية وعامة

وسائل الخدمة والاهتمام بالمخدومين

سؤال: للخدمة هدف رئيسي مع إستخدام وسائل متعددة..  هل في هذا تناقض؟  وكيف يكون إهتمام الخادم بالمخدومين من كل الجوانب؟

 

الإجابة:

كما قلنا سابقًا..  فهدف الخدمة هو الله، وينبغي ألا يضيع هذا الهدف وسط زحمة الاهتمام بأمور أخرى.. 

أما عن الوسائل المختلفة للخدمة، فجيب توضيحها جيدًا في أذهان الخدام قبل المخدومين!  أي يجب أن يعرف المرء أن هدف حفلة العيد هو الله، وهدف الرحلة هو الله، وهدف هذه الخلوة هو الله، وهدف معسكر الكشافة هو الله، وهدف النادي ولعب كرة القدم والبينج وغيره هو إتحادنا في وسط جو روحي مناسب، وهدف مساعدتي للمخدومين وشرح بعض المواد الدراسية لهم هو نجاحهم ليكونوا متمثلين بالله وليرى الجميع أن أبناء الله ناجحين وليشهدوا لله بالفعل قبل الكلام...  ضع دائمًا هذا الهدف أمام عينيك، ووضحه جليًّا في كل اجتماعات الخدمة التي تحضرها، وفي كل الدروس التي تلقيها، وفي كل المناسبات التي تساهم فيها..

وكما قال بولس الرسول: "فصرت لليهود كيهودي لأربح اليهود.  وللذين تحت الناموس كأني تحت الناموس لأربح الذين تحت الناموس.  وللذين بلا ناموس كآني بلا ناموس -مع أني لست بلا ناموس الله بل تحت ناموس للمسيح- لأربح الذين بلا ناموس.  صرت للضعفاء كضعيف لأربح الضعفاء.  صرت للكل كل شيء لأخلّص على كل حال قومًا" (1كو20:9-22).

وماذا نفعل نحن من خلال هذا الموقع -موقع الأنبا تكلا-؟!  لم يكن هدفنا يومًا شخصي، وهدف محلي لأبناء كنيستنا في منطقة الإبراهيمية بالإسكندرية!  بل كان هدفنا الله، وإذ نخدم الله ينبغي أن تكون خدمتنا على هذا المستوى!  وإذا حدث أن حاد الهدف عن مساره سارعنا إلى إعادة توجيهه وتوضيح الأهداف...  استخدمنا التقنية (التكنولوجيا) الحديثة، واستفدنا من الكمبيوتر والإنترنت، ولم يبتعد الله عن هذه الخدمة، بل صار محورها وهدفها وسببها ومنميها

بل وأقول أزيد من ذلك: لا قيمة للخدمة إذا خلت من الله!  ربما تكون خادمًا ناجحًا ويحبك المخدومين ولكنك لا توصلهم إلى الله، ولا تعرِّفهم طرق الخلاص!  فاحذر لئلا "حتى بعدما كرزت للآخرين لا تصير أنت نفسك مرفوضًا"!! (1كو27:9).

 Divider!

أما عن كيفية اهتمام الخادم بمخدوميه من كل الجوانب، فيكون عن طريق الاهتمام بالجوانب الروحية والجسدية والدراسية والعملية...  إلخ.

ولا ضير من البدء أحيانًا بجوانب غير روحية، ومن خلالها وعن طريقها توصل الله إلى المخدومين..  فعندما تكون هناك أسرة غير مهتمة بالتربية الدينية الصحيحة لأبنائها، ويرون الكنيسة تأخذ الابن في رحلات وحفلات واجتماعات روحية ويهتمون به دراسيًا من خلال بعض الخدام المتميزين في مواد معينة ويتذكرون عيد ميلاده ويواسون الأسرة في أحزانها ويشاركونهم أفراحهم....  كل تلك وغيرها وسائل ليهتم الخادم بالمخدوم من كل الجوانب، مع عدم إهمال الهدف الرئيسي..  وهو الإله الواحد الذي نعبده جميعًا ونطلب وجهه.

المراجع - إذا أردت المزيد عن هذا الموضوع، نرجو قراءة الآتي:


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/04-Questions-Related-to-Spiritual-Issues__Ro7eyat-3amma/018-Serving-all-their-needs-VS-one-aim.html