St-Takla.org  >   Ethiopia  >   05-North-Ethiopia-June-2008

St. Takla dot org website visit to Ethiopia 2008 زيارة موقع سانت تكلا دوت أورج إلى إثيوبيا - 2008

Visit to Northern Ethiopia زيارة إلى شمال إثيوبيا

190) Barekony, Bless me

 باركوني..

I met two other young guys on the way, they accompanied me to the headquarters, I asked about the wanted father, they were sitting in a room that had a bed, and a place to cook food, filled with heavy smoke..  I met two monks..  One of the men tried to translate for us both, then they decided to get an English Language teacher from the nearby to translate..  When he said, the same talk went again, and they told me that the Monasteries are fully separate from the Church, and no one -whoever that maybe- has any control over it, other than those in charge of it..  Meaning that the permission I had was worthless, and there was no word for anyone but them..  And they refused anyone to enter the Church but them..  I am like: This is the house of God, and not the house of priests or even Patriarchs!  (A funny thing is that the Diocese Offices are called Beit Kehenet which means the house of the priests)!  They insisted on the matter, I took the permission, that they read, and put it in my pocket, and said: Let us forget about the permission..  I am a Christian and I want to visit the Monastery and document it with photos for people in Egypt and abroad on the Internet..  I learned also that they were all afraid of anything being stolen from the Monasteries and the religious places as what happened before in a vast way (the Abbot of the Monastery of Debre Libanos told me before when I asked for the manuscript of Saint Taklehaimanot to go to Britain; as they stole many manuscripts before!!!), I told them to forget that the permission should be for the help of its bearer, at least it had a proof of my identity..  They said again that they refuse anyone to enter the Monastery, or tourists entering it (I told them that I am a researcher and not a tourist), and that there is no power over them from Bishops and not even from the Heads of the Bishops!!

وتقابلنا مع شابين آخرين في الطريق، وذهبوا معي إلى المقر، وسألت عن اسم الراهب المطلوب، وقد كانوا جالسون في غرفة بها سرير ومكان لطبخ الطعام، ممتلئة على آخرها من الدخان الكثيف..  وقابلت راهبين..  وقد حاول أحد الشباب الترجمة بيننا، وقرروا أن يُحضروا مدرساً للغة الإنجليزية من المدرسة المقابلة للترجمة..  وعندما أتى دار نفس الحديث، وأخبروني خلالها أن هذه الأديرة منفصلة تماماً عن الكنيسة، ولا سلطة لأحد -مهما كان- عليها سوى القائمين عليها..  بما معناه أنه لا قيمة للتصريح، ولا لكلمة أي كبير سواهم..  وأنهم يرفضون دخول أي شخص للكنيسة سواهم..  وأنا أخبرهم أن هذا بيت الله، وليس بيت كهنة ولا حتى بطاركة!  (الطريف أن مكاتب الإيبارشيات يطلق عليها "بيتا كهنيت" أي بيت الكهنة)!  وأصروا على الأمر، فأخذت التصريح -الذي قرأوه- ووضعته في جيبي، وقلت، فلننسى التصريح..  أنا مسيحي وأريد زيارة الدير وتوثيقه بالصور والمعلومات لتوفيرها للناس في مصر والعالم من خلال الإنترنت..  علمت أيضاً أنهم جميعاً يخشون سرقة أشياء من الأديرة والأماكن الدينية كما حدث سابقاً بصورة كبيرة (وقد أخبرني رئيس دير ديبرا ليبانوس سابقاً عندما طلبت مخطوط القديس تكلاهيمانوت أن أذهب إلى بريطانيا، فقد سرقوا كثيراً من المخطوطات سابقاً!!!)، فأخبرتهم أن ينسوا أن هذا التصريح يطلب مساعدة حامله، على الأقل فيه ما يثبت شخصيتي..  وأعادوا تكرار أنهم يرفضون دخول أحد الدير، أو دخول السواح الدير (فقلت لهم أنني باحِث ولست سائحاً)، وأن لا سلطان لأساقفة ولا حتى لرؤساء أساقفة عليهم!! 

 

 

I found no use continuing in that dispute..  I spend 40 minutes in it..  I decided to head back, I thanked them, then told one of the monks in the Geez Language Barekuny (Bless me), in general all the priests and monks when they greet someone, it is mainly by the hand Cross, and saluting by hand is a kind of respect, but the blessing is by the Cross..  He got out the cross from his pocket and I kissed it, and kissed the other one with the other monk, and left the headquarters hastily..

ولم أجد بدءاً من إكمال تلك المهاترة..  وقد قضيت 40 دقيقة فيها..  فقررت العودة، وشركتهم، ثم ذهبت لراهب وقلت له بلغة الجيز "باركوني" (وهو نفس المعنى في العربية)، وعموماً جميع الكهنة والرهبان عندما يسلمون على أحداً في الغالب يكون ذلك بصليب اليد، والسلام باليد هو احترام، ولكن البركة بالصليب..  فأخرج الصليب من جيبه وقبلته، وقبلت الصليب بيد الراهب الآخر، وخرجت مسرعاً خارج المقر..

 

St-Takla.org                     Divider


© st-takla.org : Saint Takla Haymanout Website: General Portal for the Coptic Orthodox Church Faith, Egypt / Contact us at:

Bible | Daily Readings | Agbeya | Books | Lyrics | Gallery | Media | Links | Contact us

https://st-takla.org/Ethiopia/05-North-Ethiopia-June-2008/190-Barekony-Bless-me.html