St-Takla.org  >   lyrics  >   ar  >   liturgy  >   holy-pascha
 
St-Takla.org  >   lyrics  >   ar  >   liturgy  >   holy-pascha

نصوص الصلوات الطقسية والألحان والمدائح والترانيم

دلال أسبوع الآلام: طقس البصخة المقدسة حسب ترتيب الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - The Guide to the Holy Pascha - Pjwm `nte pipacxa
(عربي، قبطي، إنجليزي: Arabic, Coptic, English)

 414- عظة لأبينا القديس الأنبا يوحنا ذهبي الفم في باكر يوم الجمعة العظيمة من البصخة المقدسة: ماذا نقول

 

Reader

A homily of our holy father abba John Chrysostom, may his blessings be with us. Amen.

Oukathxhchc `nte peniwt eqouab abba Iwannhc pi`xrucoctomoc> `erepef`cmou `eqouab ]wpi neman `amhn.

عظة لأبينا القديس أنبا يوحنا ذهبي الفم، بركته المقدسة تكون معنا. آمين.

Beloved brethren, what can we say about the transgression of Judas who delivered (betrayed) his Master. It was said that one of the twelve, who is Judas Iscariot went to the chief priests and said to them; how much do you want to pay and I will deliver Him to you? They bargained with him to pay thirty pieces of silver. What a great foolishness; rather, what a great infatuation with silver, which is the source of all evil. Because when he (Judas Iscariot) coveted it, he sold his righteous Teacher and Lord and landed himself in the depths of death. How awful is the love of money. It invited every evil and is worse than Satan’s manipulations. If it (the love of money) possesses someone, it renders him captivated by it. They can no longer fathom themselves and ignore others. They will reject nature’s laws and become anxious at heart. See how many blessings the love of silver took away from Judas because Christ was talking to them openly about the comforts of the kingdom of heavens and the horrors of hell. Every one of them knew how terrible it would be, the sufferings of sinners; He, Christ also honored all those who strived for their soul’s salvation.

Ou petenna]jof wnen cnhou mmenrit> eqbe ;parabacic nte Ioudac vetaf; mPo/c/ Pejaf gar je ouai ebol'en pimntcnau> ete Ioudac pe piIckariwthc> af]enaf \a niarxhereuc ouo\ pejaf nwou Je ou pe etetenouw] ethifnhi ouo\ anok ;nathif nwten> ouo\ aucemnhtc nemaf mmap n\at Wtai ni]; mmetat\ht ntai maii mallon de taini]; mmetmai\at> nqoc gar eqmici mpet\wou niben> etavai gar erepiqumin eroc af; mpefca'> ounouni gar ec\wou te ;met mai \at> ec\wou edemwn niben> ouo\niuxh etecna ta\wou ]ac qroulibi nceqa'> nceeratemi erwou mmin mmwou> ouo\ on ]au]wpi euoi natcwoun nouon niben> ]au xw ncwou mvnomoc n;vucic > ]afkhn nje pou\ht mmau ouo\ ]autwmt Anau je > je a;metmai\at \ioui ebol nouhr mpeqnanef ebol'en tuxh nIoudac Loipon nafjw erwou noumh] ncaji 'en ouwn\ ebol nje Po/c/ Ih/c/ Px/c/ > eqbe ;geenna nem eqbe ;metouro nte nivhoui > eftame ouon niben eqmaih n;kolacic nte nirefernobi > ouo\ ef; taio nouon niben eqnakaqartou mpta\o eratf nte nouuxh Maren ercvragizin n;kathxhcic

ماذا نقول أيها الإخوة الأحباء عن جحود يهوذا الذي أسلم سيدة؟. قيل إن واحدا من الإثنى عشر، الذي هو يهوذا الإسخريوطي، مضى إلى رؤساء الكهنة وقال لهم: ماذا تريدون أن تعطوني وأنا أسلمه إليكم؟ فساوموه على ثلاثين من الفضة! يا لهذا الجهل العظيم، وما أشر محبة المال الذي هو أصل لكل الشرور. لأن هذا لما اشتهاه باع معلمه الصالح وسيده البار، فطوح بنفسه في هوة الهلاك، لأنه كم هو ردئ حب المال، فهو مجلبة لكل شر وأردأ من حيل الشياطين، فالنفوس التي يتسلط عليها يجعل أصحابها يجنون ولعا بها، فلا يعرفون ذواتهم بل ويتعامون عن معرفة الآخرين، ويرفضون ناموس الطبيعة، ويكون قلبهم فزعا حائراً. أنظروا كم من النعمة نزعتها محبة الفضة من نفس يهوذا؟ لأن سيدنا يسوع المسيح كان يخاطبهم علانية عن هول الجحيم ونعيم ملكوت السموات، ويعرف كل واحد مقدار عذاب الخطاة، ويكرم كل المجاهدين لخلاص نفوسهم. فلنختم عظة ابينا القديس أنبا يوحنا ذهبى الفم الذي أنار عقولنا وعيون قلوبنا بإسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين

We conclude the homily of our holy father abba John Chrysostom who enlightened our minds and our hearts. In the name of the Father, and the Son, and the Holy Spirit, one God. Amen.

Marener `c`vragizin `n;kathxhcic `nte peniwt `eqouab abba }enou; piarxh mandri;hc> vhetaferouwini `mpennouc nem nibal `nte nen\ht> 'en `vran `m~Viwt nem ~P]hri nem Pi`pneuma `eqouab ounou; `nouwt `amhn.

نختتم عظة أبينا القديس أنبا يوحنا ذهبي الفم الذي أنار عقولنا وعيون قلوبنا بإسم الآب الإبن والروح القدس إله واحد. آمين.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/lyrics/ar/liturgy/holy-pascha/414.html